عربي ودولي

المتمردون يعدون بمحاربة أي اتفاق يتم التوصل إليه في لندن

مقديشو (ا ف ب) - أعلن المتمردون المتشددون الشباب في الصومال أمس، أنهم “سيشنون حرباً” لوقف أية جهود ستقوم بها القوى الدولية المجتمعة في لندن لإخراج الصومال من الأزمات التي تعاني منها. وقال المتمردون “سنواجه بكل الوسائل الممكنة كل نتائج مؤتمر لندن”، متهمين المشاركين في الاجتماع “بإطالة أمد حالة عدم الاستقرار” التي تشهدها البلاد منذ عقدين. وأضافوا أن “المشاركين في مؤتمر لندن لا يحملون مفاتيح مستقبل أو استقرار الصومال”.
وجاء في بيان حركة الشباب “لقد أصبحنا اليوم أكثر تحدياً وقوة وتصميماً في وجه الحملة الإمبريالية”. وقال البيان الذي يأتي بعد يوم من خسارة حركة الشباب ثاني معاقلها خلال ستة أشهر منذ انسحابها من العاصمة مقديشو، “لن نساوم في أي وقت من الأوقات على معتقداتنا وأهدافنا بإقامة حكم يستند إلى الشريعة .. وسنشن حرباً ضد الحملة الصليبية الغربية”.