الإمارات

بدء تطبيق مبادرة حاكم الشارقة لتوفير الوجبات الصحية لطلبة المدارس الشهر المقبل

أبرمت منطقة الشارقة التعليمية ومجلس الشارقة للتعليم وشركة ألفا الموردة للأغذية اتفاقية تعاون لبدء تطبيق المرحلة الأولى من مبادرة "التغذية السليمة للطلبة" التي وجه بها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس للاتحاد حاكم الشارقة لتدخل حيز التنفيذ الفعلي في مطلع مارس المقبل على 40 مدرسة حكومية مستهدفة 40 ألف طالب كمرحلة أولية وذلك أمس الأول بمقر المنطقة بالإمارة.

وقع الاتفاقية سعيد مصبح الكعبي مدير منطقة الشارقة التعليمية ممثلا المنطقة،وعائشة سيف أمين عام مجلس الشارقة للتعليم عن المجلس، وجابر أبو شيخة المدير المالي لشركة ألفا ممثلا عن الشركة.

حضر توقيع الاتفاقية الشيخ محمد بن صقر القاسمي وكيل وزارة الصحة المساعد، مدير منطقة الشارقة الطبية وعبد الله سلطان بن خادم المدير التنفيذي لجمعية الشارقة التعاونية والمستشار القانوني في ديوان صاحب السمو حاكم الشارقة سلطان بن بطي وميسون الشاعر رئيس قسم التغذية والتعليم الطبي المستمر بمنطقة الشارقة الطبية و وعدد من ممثلي شركة الفا الموردة للأغذية.

وتشمل المرحلة الثانية من المبادرة تعميمها على باقي مدارس الامارة وانشاء 127 صالة طعام فيها.

إلى ذلك اكد الشيخ محمد بن صقر القاسمي ان المبادرة من شانها تغيير منظومة التغذية لدى الطلبة وحمايتهم من خطر الاصابة بالعديد من الامراض، وقال انها خطوة هامة تحسب لإمارة الشارقة ولكل ن اسهم في صياغتها وترجمتها الى واقع عملي.

وبدوره أوضح سعيد مصبح الكعبي مدير منطقة الشارقة التعليمية ان المبادرة ستطبق بشكل تدريجي في مطلع مارس المقبل في 40 مدرسة داخل المدينة، ويستفيد منها قرابة 40 الف طالب ، على ان يتم تعميمها لاحقا على جميع مدارس الإمارة، مؤكدا ان الهدف السامي للمبادرة هو تعزيز شخصية طلابية متكاملة علميا وصحيا، ومشيدا بالجهود الجبارة التي بذلت من اجل ترجمة توجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة.

ومن جهتها رفعت عائشة سيف امين عام مجلس الشارقة للتعليم اسمى آيات الشكر الى صاحب السمو حاكم الشارقة لمبادراته في خدمة العملية التعليمية وحرصه على توفير كافة الاحتياجات وتامين بيئة محفزة وامنة تجتذب الطالب، وقالت انهم يعولون على مبادرة التغذية الصحية للطلبة في القضاء على ظاهرة استشرت بين الطلبة وهي اتباعهم لأنماط غذائية غير صحية وما تبعه من انتشار الامراض بينهم كالمسنة المفرطة والسكري.

وأضافت أمين عام مجلس الشارقة للتعليم بان مبادرة صاحب السمو رائدة وانسانية ونامل من الادارات المدرسية والطلبة والأهالي للسعي حثيثا لتفعيلها، مشيرة إلى أن الخطوة التالية في المبادرة هي انشاء 127 صالة طعام في جميع المدارس ليكون بين يدي الطالب وجبة صحية يتناولها في مكان مناسب.

وقالت: "ان توريد الوجبات سيتم عبر الشركة التي تم التعاقد معها وهي شركة عالمية اضافة الى مطعم المدارس النموذجية التابع للمجلس ويعمل بنظام صحي منذ 15 عاما".

وبدوره تحدث عبد الله سلطان بن خادم المدير التنفيذي لجمعية الشارقة الخيرية عن التكليف السامي من قبل صاحب السمو حاكم الشارقة ليكونوا جزءا من المبادرة، مؤكدا على أنها ترى النور بفضل تضافر جهود المؤسسات وحرصها على مستقبل الطلبة.

ومن جانب آخر أوضحت ميسون الشاعر رئيس قسم التغذية والتعليم الطبي المستمر بمنطقة الشارقة الطبية مواصفات الوجبات الغذائية التي سيتم تزويد المدارس بها حيث تم اختيارها وفقا للهرم الغذائي ولاحتياجات المراحل العمرية في الحلقات الدراسية الثلاث.

وأشارت إلى أن الوجبات شبه مجانية إذ يجد الطالب بين يديه وجبة متكاملة سعرها يتراوح بين 3الى5 دراهم لطلبة الحلقة الاولى والثانية، ووجبة سعرها من 3الى7 دراهم للمرحلة الثانوية بحيث يختار الطالب يوميا بين صنفين مختلفين، لافتة الى انه سيتم عمل دراسة راجعة لقياس اثر المبادرة على الطلبة وذويهم.

وقالت الشاعر: "نسعى إلى تكريس انماط غذائية صحية بين طلبتنا لان سبب انتشار بعض الامراض كالسمنة المفرطة يعود الى الغذاء الغير صحي وقلة النشاط البدني، لافتة الى ان نسبة السمنة بين طلبة مدارس الشارقة بحسب المسح الاخير الذي تم إجرائه وصلت إلى 30%".

إلى ذلك، وجه الحضور تحية تقدير لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الانسانية على مبادرتها بالتعاون مع المبادرة الكريمة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة من خلال تمويل هذه المقاصف بأصناف مدعومة من الحليب والعصائر وبأسعار رمزية.