الرياضي

الإمارات تكسب ألقاب السيارات في ختام مهرجان ليوا الدولي

طحنون بن سعيد بن طحنون توج الأبطال في ختام المهرجان (تصوير عمران شاهد)

طحنون بن سعيد بن طحنون توج الأبطال في ختام المهرجان (تصوير عمران شاهد)

إيهاب الرفاعي (المنطقة الغربية)- اختتمت مساء أمس الأول فعاليات مهرجان ليوا الدولي 2013 والتي أقيمت تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، وبتنظيم نادي أبوظبي للسيارات والدرجات، وحضر الختام الشيخ طحنون بن سعيد بن طحنون آل نهيان.
واكتسح متسابقو الإمارات منافسات السيارات التي أقيمت في الختام في فئات المسابقات الثلاث، حيث واصل فريق الرالي الصحراوي تفوقه للعام الثاني على التوالي، واعتلى قمة منافسات السيارات فئة 6 سلندر مزود، والتي فاز بها سعيد بن سرور مسجلاً 9:050 ثانية، كما فاز فريق الرالي الصحراوي أيضاً بلقب السيارات فئة 6 سلندر جير عادي عن طريق سعيد بن سرور الذي قطع المسافة في 9:147 ثانية، وفاز حمدان بو حميد من فريق سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد بلقب السيارات فئة 8 سلندر، بعد أن قطع المسافة في 7.786 ثانية.
ورغم إحراز فريق رالي الصحراوي المركز الأول في السيارات فئة 6 سلندر، إلا انه عجز عن تحطيم الرقم القياسي المسجل باسمه في هذه الفئة والمسجل باسم سعيد بن سرور فئ فئة السيارات 6 سلندر مزود بـ7:647 ثانية ليظل الرقم القياسي مسجل باسمه من العام الماضي.
الأرقام القياسية
وفي فئة السيارات 6 سلندر مزود، ظل الرقم القياسي مسجلاً باسم عبدالله محمد الدهماني بـ 8.646 ثانية، كما ظل الرقم القياسي في السيارات فئة 8 سلندر مسجل باسم حمد بن سرور وهو 6.959 ثانية دون تحطيم حتى الآن.
وأسفرت نتائج المنافسات في مسابقة السيارات فئة 6 سلندر جير عادي عن فوز سعيد بن سرور من فريق الرالي الصحراوي بالمركز الأول بـ9.147 ثانية، وجاء في المركز الثاني سعيد علي الشامسي من فريق صب زيرو بـ 9.331 ثانية، وحل في المركز الثالث فارس الشميلي بـ9.702 ثانية.
وفي منافسات السيارات فئة 8 سلندر مزود، جاء حمدان بوحيمد من فريق سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم في المركز الأول بزمن 7.786 ثانية، وفي المركز الثاني، جاء حمد بن سرور من فريق رالي الصحراوي بزمن 7.976 ثانية، وفي المركز الثالث، جاء سعيد بن سرور من فريق الرالي الصحراوي بزمن 8:210 ثانية.
وفي منافسات السيارات فئة 6 سلندر مزود، جاء في المركز الأول سعيد بن سرور من فريق رالي الصحراوي بـ 9:050 ثانية، وحل في المركز الثاني حمدان بوحميد من فريق سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد بـ9.324 ثانية، وجاء في المركز الثالث السعودي يوسف الخضير بـ9.575 ثانية.
تتويج الفائزين
وعقب انتهاء المنافسات، قام الشيخ طحنون بن سعيد بن طحنون آل نهيان، ومحمد سند القبيسي ممثل شركة ادنوك ومجموعة شركاتها الراعي الرسمي للمهرجان، وعبدالله بطي القبيسي مدير عام نادي أبوظبي للسيارات والدرجات بتكريم الفائزين في مختلف الفئات، وتسليم الجوائز للمراكز الثلاثة الأولى من كل فئة.
وأشاد الشيخ طحنون بن سعيد بن طحنون آل نهيان بدعم القيادة الرشيدة لمختلف الفعاليات الرياضية ودعم الرياضين، والنجاح الكبير الذي حققه المهرجان، بفضل توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، والدعم اللامحدود الذي يوليه الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبرعاية ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية.
شكر للمشاركين والزوار
كما وجه الشكر لجميع المشاركين والزوار الذين حرصوا على متابعة الفعاليات التراثية المختلفة التي تضمنها مهرجان ليوا الدولي، بجانب مسابقات الدرجات النارية والسيارات.
من جانبه، أكد الشيخ عبدالله بن محمد بن بطي آل حامد رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للسيارات والدرجات أن المهرجان نجح في أن يجد مكانة كبيرة على الخريطة السياحية العالمية، بفضل توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، والدعم اللامحدود الذي يوليه الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ورعاية ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية.
نجاح كبير
وأضاف: ما حققه المهرجان من نجاح وسمعة طيبة في مختلف المحافل الرياضية والتراثية ما كان ليتحقق لولا الدعم الكبير والاهتمام المتزايد من القيادة الرشيدة التي وفرت كافة مقومات النجاح للمهرجان.
وقال: النجاح الذي حققه المهرجان سيضاعف من مسؤولية اللجنة المنظمة لبذل مزيد من الجهد في الدورات القادمة ليظل في هذا المنحنى التصاعدي من الأداء القوي والمستوى المتميز الذي يحرص الجميع فيه على تلبية احتياجات المشاركين وتطوير المهرجان ليضفي مزيداً من المتعة والإثارة لجميع المشاركين والزوار.
وأضاف: اللجنة المنظمة للمهرجان حريصة على استطلاع آراء المشاركين والزوار والاستماع إلى مقترحاتهم ومطالباتهم بهدف الاستفادة منها في تطوير النسخة القادم، حيث تقوم اللجنة بتجميع هذه المقترحات ودراستها بصورة متانية، ووضع المقترحات المتميزة منها موضع التنفيذ، من خلال وضع الآليات المنظمة للاستفادة منها في المشاركات المستقبلية.
منافسات حامية
وأشار إلى أن المهرجان شهد منافسات حامية بين المتسابقين ورغبة قوية منهم في تحطيم الأرقام القياسية السابقة، وهو ما ظهر واضحاً من التنافس الشريف والقوي من المتسابقين على اختلاف جنسياتهم وأظهرته النتائج الجيدة للبطولة، والتي تؤكد أن هناك تقدماً فنياً ومهارياً قوياً للمتسابقين، بعد أن تمكن العديد منهم في تحطيم عدد من الأرقام القياسية السابقة، وتسجيل أرقام جديدة تدل عل شدة المنافسة وتقدم مستوى البطولة من دورة لأخرى، كما حدث في عدد من المسابقات خاصة في ظل المشاركات الدولية العديدة في البطولة، ما يؤكد أيضاً أن البطولة تسير نحو العالمية.
وأشاد الشيخ عبدالله محمد بن بطي آل حامد بالتعاون الإيجابي من مختلف الجهات والفعاليات المجتمعية والرياضية لدعم المهرجان، والعمل على انجاح فعالياته ليكون صورة مشرفة للدولة أمام جميع الزوار والمشاركين، سواء من داخل الدولة وخارجها، خاصة أن المهرجان أصبح ملتقى رياضي للشباب الخليجي من عشاق رياضات التحدي والمغامرة، وجذب إليه فئات رياضية عديدة بفضل التنوع والتميز في المسابقات التي يقدمها للجمهور.
ووجه الشكر إلى جميع من ساهم في انجاح فعاليات المهرجان، وفي مقدمتهم ديوان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، وشركة أدنوك ومجموعة شركاتها، وجمعية الظفرة التعاونية، ومجلس تنمية المنطقة الغربية، وبلدية المنطقة الغربية، ومجلس أبوظبي الرياضي، ومديرية شرطة طريف، وقسم السلامة والطوارئ في الغربية، وقسم المرور والدفاع المدني والمهام الخاصة والأسلحة والذخيرة، والشرطة المجتمعية.