الرياضي

مدرب أوزبكستان: طشقند موعدنا مع «الأبيض الأولمبي»

منتخبنا تخطى عقبة أستراليا ويحتاج إلى نقطة أمام أوزبكستان للتأهل إلى لندن (تصوير عمران شاهد)

منتخبنا تخطى عقبة أستراليا ويحتاج إلى نقطة أمام أوزبكستان للتأهل إلى لندن (تصوير عمران شاهد)

علي معالي(دبي) - أعلن مارات المدرب العام لمنتخب أوزبكستان الأولمبي لكرة القدم تحديه لمنتخبنا في اللقاء المثير بينهما يوم 14 مارس المقبل بالعاصمة طشقند، في الجولة الأخيرة من التصفيات الأولمبية.
قال مارات: “لفت انتباهي 4 لاعبين في المنتخب الإماراتي، أذكر منهم راشد عيسى وعمر عبد الرحمن وأحمد علي، ومنتخبكم قدم مباراة جيدة أمام أستراليا، وحقق فوزاً مستحقاً، حيث انتزع ثلاث نقاط غالية جداً في مسيرته بالتصفيات الأولمبية”.
وأضاف: “موعدنا في طشقند يوم 14 مارس، لنرى من يتأهل للأولمبياد مباشرة، وسوف تشاهدون ملعبنا مملوءاً بالجماهير وعزيمة لاعبينا قوية من أجل الصعود، ونعرف كيف نتعامل مع المباراة المقبلة، وندرك أنها ستكون ذات طابع خاص، وبها ضغوط كثيرة على لاعبينا والجهاز الفني أيضاً، ولكني متفائل بهذه الضغوط التي لها نواحٍ إيجابية، وأخرى سلبية، لكننا سوف نستفيد أكثر من إيجابياتها، وسيكون الجمهور الأوزبكي ورقتنا المهمة لتدعيم صفوف فريقنا في اللقاء المصيري في طريق التأهل إلى لندن”.
أكد مارات أن المباراة بشكل عام كتاب مفتوح أمام مدربي الفريقين، خاصة أننا لعبنا مع بعضنا بعضاً من قبل أكثر من مرة، وكذلك أقمنا أكثر من مباراة في دبي، وآخرها اليوم أمام المنتخب المصري، وأنا شاهدت مباراة أستراليا مع الإمارات من أرض الملعب، وسجلت ملاحظاتي عن منتخبكم، وهو الأمر نفسه بالنسبة لمدرب الإمارات، مما يجعل لقاء 14 مارس واضح تماماً لكل مدرب”.
وقال: “بعد مباراتنا مع منتخب مصر سوف نعود إلى طشقند، على أن نبدأ في إقامة معسكر في تركيا من 29 فبراير إلى 10 مارس المقبل، حيث تعود البعثة إلى أوزبكستان قبل المباراة المصيرية بـ4 أيام، وسيكون المعسكر التركي بمثابة التجهيز الأخير لنا، وخلاله يتم وضع النقاط على الحروف بشكل كامل، وستكون عناصرنا جاهزة بقمة مستواها للمباراة الختامية في التصفيات الأولمبية”.
أبدى المدرب الأوزبكي استغرابه من الفرحة العارمة لجماهيرنا وإعلامنا بشكل عام، وقال: “لم يتأهل منتخب الإمارات بعد، وما تحقق هو خطوة، ولكن موعدنا في طشقند ما زال هو الحاسم في البطاقة الرسمية للوجود مع الكبار في لندن، ولكنكم أفرطتم في الاحتفال بالفوز الأخير على أستراليا، ونعمل بكل ما نملك من قوة وجماهير لتحقيق الفوز في اللقاء المقبل، ونلعب بطريقتنا بغض النظر عن طريقة لعب وأداء منتخب الإمارات الذي نقدره ونحترمه تماماً.
وتطرق مدرب أوزبكستان إلى الحضور الجماهيري: “كان وجوده متميزاً في مدرجات ستاد محمد بن زايد، وهو يؤكد حب الجماهير لهذا الجيل من اللاعبين، ورغبتها أيضاً في أن يحقق المنتخب حلمكم بالوجود في لندن”.