الإمارات

18 ألف شخص يشاركون في ماراثون «تيري فوكس» على كورنيش أبوظبي لمكافحة السرطان حول العالم

نهيان بن مبارك خلال مشاركته في ماراثون «تيري فوكس» (وام)

نهيان بن مبارك خلال مشاركته في ماراثون «تيري فوكس» (وام)

أبوظبي (الاتحاد) - شارك معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والشيخ خليفة بن سلطان بن خليفة بن زايد آل نهيان، في الماراثون السنوي الثامن عشر الذي نظمته أمس على كورنيش أبوظبي مؤسسة تيري فوكس الإمارات، وجمعت خلاله تبرعات بقيمة 337 ألفاً و533 درهماً من عدد من المؤسسات، ومن الأفراد.
كما شارك في الماراثون حفيدتا معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان والسيدة جوديث فوكس أخت الراحل منشئ المؤسسة مديرة “تيري فوكس انترناشنال فند”، وأريف لالاني سفير كندا لدى الدولة، وعدد من المسؤولين في السفارة، إلى جانب باحثين من جامعة الإمارات، وحوالي 18 ألفاً من المواطنين والمقيمين من مختلف الأعمار.
وأشاد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان بالجهود الخيرية التي تعمل على تحقيقها “تيري فوكس انترناشنال فند” من أجل مكافحة مرض السرطان حول العالم.
وقال إن هذه المشاركة الكبيرة من المواطنين والمقيمين دليل على الوعي المجتمعي بالنهج الإنساني لفعل الخير الذي أرساه المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه”، وتلتزم به الإمارات تحت القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله.
وأكد أن الإمارات تشجع مثل هذه المبادرة الإنسانية التي أطلقها الراحل تيري فوكس وأصبحت تظاهرة سنوية في أكثر من ثلاثين دولة من دول العالم.
وأشار إلى أن الإمارات تشجع أيضاً العمل التطوعي لدى الطلاب وأفراد المجتمع لخدمة المرضى والمحتاجين أو الذين يتعرضون للكوارث الطبيعية وويلات الحروب أينما كانوا على وجه البسيطة.
وأوضح أن سجل الإمارات حافل بمثل هذه المواقف الإنسانية الخيرية والعلاجية لمختلف الأمراض في أنحاء العالم، انطلاقاً من دينها الحنيف الذي يدعو إلى التعاون والسلام والوئام بين الشعوب والدول. ووجه في ختام تصريحه الشكر إلى المسؤولين في “تيري فوكس انترناشنال فند”، وإلى الجهات الداعمة للماراثون، وإلى المواطنين والمقيمين الذي جاؤوا زرافات ووحداناً للمشاركة في هذا الماراثون.
من جهتها، قالت نفيسة طه رئيسة اللجنة التنظيمية التطوعية للماراثون، إن هدف الماراثون هو توعية المجتمع بمرض السرطان، والعمل على مكافحته، إضافة إلى جمع التبرعات من الأفراد والمؤسسات لتمويل الأبحاث الوطنية التي تجريها جامعة الإمارات العربية المتحدة لمكافحة هذا المرض.
وأضافت أن ماراثون تيري فوكس هو أحد أبرز الأحداث الخيرية وأكثرها جمعاً للتبرعات في يوم واحد حول العالم، مشيرة إلى مشاركة آلاف المواطنين والمقيمين في هذا الحدث المهم على مستوى الإمارات.
وكان الماراثون قد انطلق في تمام الساعة العاشرة صباحاً من نقطة التجمع أمام شركة أدكو العاملة باتجاه مستشفى الكورنيش ثم العودة إلى نقطة البدء بمصاحبة فرقة موسيقية ضمن خط السير المقرر، حيث قام عدد من المتطوعين والمتطوعات بتوجيه المشاركين في الماراثون في سهولة ويسر.
وسبق انطلاق الماراثون بيع وشراء قمصان الماراثون بأسعار رمزية لمن لم يتمكن من ذلك خلال الفترة الماضية في المدارس وفي أبوظبي مول والمارينا مول.
وبلغ عدد الجهات المشاركة في ماراثون تيري فوكس أبوظبي هذا العام 45 شركة و15 فندقاً و4 مصارف و300 متطوع مع 50 متطوعاً من البرنامج الوطني للتطوع الاجتماعي “تكاتف”. ومنذ تنظيم الدورة الأولى للماراثون في أبوظبي عام 1995، تم جمع حوالي 15 مليون درهم حتى الآن، كما تم تمويل 42 مشروعاً لأبحاث السرطان بالتعاون مع كلية الطب والعلوم الصحية في جامعة الإمارات العربية المتحدة.
ويرجع الفضل في إطلاق هذا الماراثون إلى تيري فوكس الذي قام بعد إصابته بالسرطان عام 1980م بالتنقل جرياً على الأقدام في كندا، ثم قام بذلك على ساق واحدة وأخرى صناعية.
وكان هدفه جمع التبرعات لأبحاث السرطان على الرغم من أنه كان يعلم بالتحديات الكبيرة التي ستواجهه. وبعد الجري لمدة 143 يوماً، كان فوكس مجبراً على التوقف عن ذلك نظراً لانتشار السرطان في رئتيه، ولكن بعد أن تم إطلاق الماراثون السنوي حول العالم وحملته الخاصة بأبحاث السرطان التي استمرت منذ ذلك الوقت وإلى اليوم، تم إحراز تقدم في هذا المجال.