الاقتصادي

التعاونيات تشيد 16 فرعاً جديداً في أسواق التجزئة

مستهلكون في أحد التعاونيات (الاتحاد)

مستهلكون في أحد التعاونيات (الاتحاد)

بسام عبد السميع (أبوظبي)

تشيد التعاونيات الاستهلاكية حالياً، 16 فرعاً جديداً في الدولة، ليرتفع عدد الأسواق التعاونية إلى 180 سوقاً، ما يعكس نجاح القطاع غير النفطي في الإمارات، ويؤكد نمو تجارة التجزئة، والتي تعد أسرع القطاعات نمواً في الإمارات، بحسب تصريحات أفاد بها أمس، ماجد حمد رحمة الشامسي رئيس الاتحاد التعاوني الاستهلاكي، عقب اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد التعاوني الاستهلاكي الـ 33، عن العام المنتهي في 31 ديسمبر 2017.وقال الشامسي: «إن المؤشرات الأولية لرؤية الإمارات 2021، والتي تركز على زيادة مساهمة القطاعات غير النفطية في الناتج المحلي الإجمالي، تؤكد نجاح استراتيجية الدولة في تنويع الموارد الاقتصادية وتقليل الاعتماد على النفط».
ونوه الشامسي إلى أن قطاع التجزئة المحلي يتمتع بمزايا كثيرة تعزز من تنافسيته، في ظل التدفق المستمر للسياح وتنوع فعاليات ومهرجانات البيع والتنزيلات، ما ينعكس إيجاباً على معدلات الإنفاق الاستهلاكي، ويعزز من دوره القطاع كمحرك رئيس لنمو الاقتصاد الوطني.
يذكر أن بيانات تقارير عالمية صدرت مؤخراً تشير إلى نمو قطاع تجارة التجزئة في الإمارات بمعدل سنوي مركب قدره 4.9%، ليصل إلى 71 مليار دولار (260.7 مليار درهم) بحلول عام 2021.
وقال الشامسي: أثبتت التعاونيات قدرتها على تحقيق التوازن والاستقرار في السوق الاستهلاكية، ويمكن للمستهلك استخدام التسوق الإلكتروني في كل من تعاونية الاتحاد، الشارقة، أبوظبي، مشيراً إلى حصة التعاونيات الاستهلاكية من سوق التجزئة في الإمارات تتراوح ما بين 20 - 25%، وستسهم الفروع الجديدة في زيادتها.
وعقد مجلس الإدارة اجتماعه السنوي، وتم انتخاب اللجنة التنفيذية الحالية، برئاسة ماجد حمد رحمة الشامسي، وسعيد خلفان مطر الرميثي نائباً أول للرئيس، ومحمد حاجي الخوري نائباً ثانياً للرئيس، وسعيد سلطان السويدي أميناً للسر، وسلطان أحمد خلفان الغيث أميناً للصندوق، وعضوية كل من نهيان حمد سالم بالركاض وخلفان عبد الله بن يوخه.
وأوضح الشامسي أن الأسواق الجديدة للتعاونيات الاستهلاكية، موزعة بين أربعة فروع لتعاونية أبوظبي هي: سبار الزاهية، وسبار البحر، وسبار الأوقاف، وسبار المقطع، وفرع لـ «الاتحاد التعاونية» في الورقاء، وفرعان لتعاونية العين في نعمة والقوع، وستة فروع لتعاونية الشارقة في مول الرحمانية، ومويلح، والزبير، والسيوح، ومجمع الخضار، وسهيل، وفرع لتعاونية الإمارات في أم رمول، وفرعان لتعاونية بني ياس في المركز الرئيس، والمفرق الغابات.
وتابع الشامسي: «بلغ عدد المساهمين في كافة التعاونيات الاستهلاكية بالدولة 77331 مساهماً حتى نهاية عام 2017 بزيادة بلغت 5839 مساهماً أي بنسبة 8.17% بالمقارنة، بما كانت عليه حتى نهاية عام 2016 ».
كما بلغ إجمالي رأسمال التعاونيات في الدولة 1,700 مليار درهم، وذلك حتى نهاية عام 2016 بزيادة بلغت 381 مليون درهم تقريباً وبنسبة 92,28%، وذلك بالمقارنة بما كانت عليه في نهاية عام 2015.
وأضاف الشامسي، يقوم الاتحاد التعاوني بتزويد التعاونيات الاستهلاكية بعدد 1387 سلعة منها 565 سلعة تحمل شعار التعاون، كلها ذات جودة عالية تماثل في جودتها الماركات العالمية المشهورة بالدولة، وبسعر يقل ما بين 10 – 30% عن السلع المنافسة لها.
كما بلغت جملة المبالغ التي تم صرفها فى أعمال البر والخير والأنشطة الاجتماعية وتحسين شؤون المنطقة من الاتحاد التعاوني الاستهلاكي والتعاونيات الاستهلاكية مبلغ 314,064 مليون درهم، وذلك خلال الفترة من 2002 – 2017، حيث بلغت مساهمة الاتحاد التعاوني في المبلغ سالف الذكر 7,759 مليون درهم خلال الفترة المذكورة.
واختتم: «في ظل المنافسة العالمية، أصبحت التعاونيات كيانات اقتصادية كبيرة، والتي وصلت مبيعاتها إلى أكثر من 7,160 مليار درهم».