الاقتصادي

«الاتحاد للطيران» تطلق رحلات مباشرة إلى واشنطن

طائرة تابعة لشركة الاتحاد للطيران  (الاتحاد)

طائرة تابعة لشركة الاتحاد للطيران (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد) - تطلق الاتحاد للطيران رحلات مباشرة إلى العاصمة الأميركية واشنطن اعتباراً من 31 مارس المقبل.
وتأتي واشنطن في المرتبة الثانية، بعد نيويورك، كثاني أكبر سوق طيران للسفر إلى الشرق الأوسط على مستوى الولايات المتحدة الأميركية، بحسب بيان صحفي للشركة أمس.
وتقوم الوجهة الجديدة بربط منطقة واشنطن دي سي بالعاصمة أبوظبي التي تعتبر مركزاً حيوياً لقطاع الأعمال والثقافة والسياحة.
وتعتبر واشنطن الوجهة الرابعة للشركة في قارة أميركا الشمالية، بعد الحصول على الموافقات اللازمة من السلطات الأميركية.
وأطلقت الاتحاد للطيران رحلاتها إلى مدينة تورنتو في شهر أكتوبر 2005 ونيويورك في أكتوبر 2006 وشيكاجو في سبتمبر 2009.
وقال جيمس هوجن رئيس المجموعة والرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران “لا توجد شركة طيران أخرى في الإمارات توفر رحلات مباشرة بين واشنطن دي سي والدولة، ولذا فإن الربط بين العاصمتين يمثل فرصة رائعة بالنسبة لشركة الاتحاد للطيران”.
وأضاف “تسهم الوجهة الجديدة في توطيد الروابط السياسية والاقتصادية بين البلدين”.
وبلغ حجم التبادل التجاري بين الولايات المتحدة ودولة الإمارات خلال عام 2011 نحو 18,3 مليار دولار بنمو 43% على العام الماضي، بحسب بيانات وزارة التجارة الأميركية.
وأضاف هوجن “من المتوقع أن تسهم حركة النقل المباشرة بين منطقة واشنطن دي سي وأبوظبي في تعزيز معدل الإشغال على هذه الوجهة بصورة ملحوظة، كما سيساعد جدول مواعيد الرحلات على الارتقاء بمستويات الربط بين الأسواق الرئيسية في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي وشبه القارة الهندية وجنوب شرق آسيا”.
وتابع هوجن “تأتي واشنطن دي سي في المرتبة الأولى كأقوى أداء اقتصادي على مستوى البلاد، ولذا ستشهد إقبالاً كبيراً على الدرجة الأولى والممتازة مقارنة بأي وجهة محتملة أخرى في الولايات المتحدة الأميركية”.
وتوقع أن تلقى الدرجة الأولى ودرجة رجال الأعمال الحائزتين على الكثير من الجوائز رواجاً هائلاً هناك.
واختتم حديثه قائلاً “تحظى واشنطن دي سي بعدد سكان كبير ومتزايد بوتيرة سريعة، مصحوباً بعلاقات وطيدة مع دولة الإمارات، الأمر الذي من شأنه أن يرفع مستويات الطلب على جميع درجات السفر في الوجهة الجديدة”.
وإلى جانب العلاقات الاقتصادية القوية بين البلدين، يوجد الكثير من الاستثمارات المتبادلة والكبيرة في قطاع التعليم والتقنية والثقافة. ففي منطقة واشنطن وحدها، يتمتع عدد من المؤسسات بحضور قوي في دولة الإمارات أو تحظى بأواصر قوية مع جهات مختلفة داخل دولة الإمارات. وتضم هذه المؤسسات والشركات مجموعة كارليل وهيلتون إنترناشونال ولوهيد مارتن والمركز الطبي الوطني للأطفال. وتتميز مراكز الأبحاث المرموقة مثل مؤسسة بروكينجز والمعهد الأميركي للسلام بعلاقات وطيدة مع نظرائها في دولة الإمارات. ومن المقرر أن يتم افتتاح عيادة كليفلاند أبوظبي أواخر هذا العام. كما ستقوم جامعة نيويورك، التي افتتحت مقراً لها في وسط العاصمة أبوظبي خلال عام 2009، بتوسيع حضورها على مستوى دولة الإمارات وذلك من خلال إقامة حرم جامعي ومنشآت دائمة لها في جزيرة السعديات عام 2014. كما من المتوقع أن يفتح معرض جوجنهايم متحفه في أبوظبي خلال عام 2017.
ومن جانبه، قال جون بوتر رئيس هيئة مطارات متروبوليتان واشنطن ورئيسها التنفيذي “نود أن نهنئ الاتحاد للطيران على هذه الخطوة المهمة، ونحن نتطلع إلى الترحيب بها في المنطقة ونتقدم إليها بالشكر لضم مطار واشنطن دوليس الدولي إلى منظومة الطيران العالمي”.
وتقدم الاتحاد للطيران خدماتها المتميزة عبر طائرة من طراز إيرباص A340-500 التي تضم ثلاث درجات تشمل 12 مقعداً للدرجة الأولى و28 مقعداً لدرجة رجال الأعمال و200 مقعداً للدرجة السياحية، بواقع إجمالي عدد مقاعد 3360 مقعداً في الأسبوع. كما يقدم قسم الشحن في الاتحاد للطيران خدماته الراقية إلى واشنطن دي سي، حيث من المتوقع أن يقوم بنقل حوالي 140 طنا في الأسبوع، علماً بأن الوجهة الجديدة ستُكمل رحلات الشحن الحالية التي توفرها الاتحاد للطيران من وإلى قارة أميركا الشمالية سواء بصورة مباشرة أو عن طريق الربط.
وفي السياق ذاته، عينت الاتحاد للطيران المواطن هيثم الصبيحي في منصب نائب الرئيس التنفيذي لشؤون المبيعات في منطقة وسط الولايات المتحدة الأميركية، وسيمارس مهام منصبه من مكتب الشركة الجديد في واشنطن دي سي.
وفي إطار منصبه الجديد، يتولى الصبيحي الإشراف على رسم وتطوير إستراتيجية المبيعات في منطقة وسط الولايات المتحدة الأمريكية وتعزيز حضور الشركة في أسواق المنطقة.
ومن المتوقع أن يسهم التركيز القوي على المنطقة في الارتقاء بمستوى العلاقات مع العملاء من الشركات والجهات الحكومية والشركاء التجاريين وسفر الطلاب والمبعوثين. وحصل هيثم على بكالوريوس الإعلام العام من جامعة ريتشموند الأميركية الدولية بلندن، وانضم إلى أسرة الاتحاد للطيران عام 2007 كمتدرب في برنامج المدراء الخريجين. وفي عام 2009، تقلّد منصب مدير تطوير الأعمال في أميركا الشمالية متمركزاً في نيويورك وذلك قبل عودته إلى دولة الإمارات لتولي مهام منصبه كمدير لشؤون المبيعات للقطاع الحكومي.
وقال جيرت بوفين، نائب أول للرئيس التنفيذي لشؤون المبيعات في الأميركيتين “يؤكد ابتكار هذا المنصب مدى أهمية منطقة واشنطن دي سي لتعزيز العلامة التجارية للاتحاد للطيران داخل الولايات المتحدة الأميركية”.
وأضاف “يمتلك هيثم سجلاً حافلاً من الخبرة والإنجازات في الولايات المتحدة الأميركية ويتمتع باستعداد فطري للقيادة في انسجام فريد مع فهم عميق لأنشطة الشركة، الأمر الذي من شأنه أن يساعد على تعزيز العلامة التجارية للاتحاد للطيران في هذه السوق الجديدة”.