الرياضي

استقبال عائلي لمنتخب المعوقين تثمينا لإنجازه الخليجي

خالد المدفع يصافح البطلة سهام الرشيدي بحضور الهاملي  (من المصدر)

خالد المدفع يصافح البطلة سهام الرشيدي بحضور الهاملي (من المصدر)

دبي (الاتحاد) - وصلت امس الأول بعثة منتخبنا للمعوقين إلى أرض الوطن قادمة من العاصمة القطرية الدوحة بعد المشاركة الناجحة في بطولة الخليج لألعاب قوى المعوقين وحظيت البعثة باستقبال عائلي بالورود تثمينا لإنجازها الخليجي بعد تصدر المنتخب قائمة الترتيب العام للبطولة بـ 41 ميدالية ملونة، منها 25 ذهبية و8 فضيات و8 برونزيات.
وأهدى البطل راشد مطر الظاهري صاحب ذهبيات 800م و400م و 200م لسباق الكراسي المتحركة إنجازه لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإلى أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، مشيرا إلى أن تفوقه جاء بعد عناء وجهد كبيرين، وأضاف أنه قد تنافس وسط نخبة في هذه التظاهرة الرياضية والتي تحتاج إلى درجه عالية من التركيز وأشار إلى أن الفارق الزمني بين اللاعبين في المنافسات بضعة أجزاء من الثانية، وقد وعد بالمزيد من الإنجازات خلال المشاركات القادمة.
وترأس بعثة منتخبنا ذيبان سالم المهيري وضمت الأطقم الفنية والإدارية والطبية، إضافة إلى 21 لاعباً هم حمد حسن الحمادي، راشد مطر الظاهري، عبد العزيز عبدالله الشكيلي، نورة خليفة الكتبي، محمد سعيد الكعبي، مهرة خالد الكعبي، محمد خميس الأحبابي، سهام مسعود الرشيدي، فهد محمد علي، عباد علي عباد، عبدالله إبراهيم السويدي، أيمن سالم المقبالي، يحيى محمد البلوشي، سالم احمد الشحي، أحمد عبدالله الحوسني، ثريا أحمد الزعابي، راشد أحمد الزيودي، مريم خميس المطروشي، جاسم محمد النقبي، حسن علي ملاليح، وعائشة سالم الخالدي.
وكان في مقدمة مستقبلي بعثة المنتخب محمد محمد فاضل الهاملي رئيس مجلس إدارة اتحاد المعاقين وخالد عبدالرحمن المدفع الأمين العام المساعد في الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة وماجد عبدالله العصيمي أمين السر العام باتحاد المعاقين وفالح الفيصل مدير نادي أبوظبي لذوي الاحتياجات الخاصة وحسن الرمسي مسئول العلاقات العامة في الهيئة، وطوقت الورود أعناق بعثة منتخبنا وسط إقبال عائلي.
وأعرب محمد محمد فاضل الهاملي رئيس مجلس إدارة اتحاد المعاقين عن سعادته البالغة للإنجاز الكبير الذي حققه أبطال منتخبنا، مباركاً لأفراد البعثة الإنجاز الجديد، وقال: «سياسة الاتحاد تهدف إلى تطوير أداء اللاعبين أصحاب الإنجازات والاهتمام بهم، وتذليل كافة العقبات أمام منتخباتنا الوطنية لتحقيق إنجازات جديدة تضاف إلى سجل الاتحاد ورفع علم الدولة في منصات التتويج العالمية».
وأشاد خالد المدفع الأمين العام المساعد في الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة بالإنجاز الجديد الذي حققه أبطال الإمارات في بطولة الخليج لألعاب القوى، وقال: لاعبونا تواجدوا بقوة في مختلف الساحات الخارجية، واتحاد اللعبة يسير على الطريق الصحيح ليؤكد أن الطفرة التي تشهدها رياضة المعاقين ليست وليدة اللحظة».
وأشاد المدفع بالدور الذي يقوم به اتحاد المعاقين والأندية في تهيئة فرسان الإرادة في إعداد منتخباتنا الوطنية والتي تصب في نهاية الأمر إلى رفع علم الدولة في مختلف المحافل الخارجية، مؤكدا أن فرسان الإرادة عودونا على التمثيل المشرف لدولتنا الحبيبة في مختلف المحافل الخارجية وأشار إلى أن إستراتيجية الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة تهدف إلى الاهتمام بذوي الإعاقات المختلفة ودمج هذه الفئة في المجتمع وتعزيزهم خاصة أن الدول المتطورة يقاس مدى تطورها بما تقدمه لهذه الفئة من مناخ ملائم لتحقيق الإنجازات.
وأشاد ماجد عبداللـه العصيمي أمين السر العام باتحـاد المعاقيـن بالإنجـاز الكبـير الذي حققـه فرسـان الإرادة في بطولـة الخليج، مشيرا إلى أنه ثمرة اهتمام قيادتنا الرشيدة بالمعوقيـن في أعقـاب توفير كل عوامل النجاح لفرسان الإرادة الذين لم يخيبوا التوقعات مؤكدا أن منتخباتنا تمتلك الكثير وقادر على السير على درب الإنجازات.
وثمن العصيمي الجهد الكبير الذي تقوم به الأندية المختلفة بالدولة التي تعد شريكا أساسيا مع اتحاد المعاقين في تهيئة الأبطال للظهور بمظهر مشرف بغية الوصول إلى منصات التتويج مشيرا إلى أن هذا الإنجاز لم يأت من فراغ إنما كان نتاج جهد قد بذل على كافة الأصعدة.
وقالت مريم خميس المطروشي صاحبة ذهبية دفع الجلة ورمي الرمح ورمي القرص بأن المشاركة كانت ناجحة بكل المقاييس، مؤكدة مدى استفادتها من هذه التجربة على المستوى الخليجي وقالت: إن الفتاة الإماراتية أصبح لها تواجد قوي في مختلف الساحات الخارجية كما أن إنجازاتهن أصبحت تؤهلهن لخوض البطولات الأولمبية والعالمية والعربية والخليجية.