عربي ودولي

قتيلان أحدهما طفل في الثامنة بنيران الجيش السوري

مع استمرار القمع الدامي للثورة السورية، أفيد اليوم عن مقتل شخصين، أحدهما طفل في الثامنة من عمره، تحت نيران قوات النظام.

حيث أفادت لجان التنسيق المحلية بسقوط قتيلين فجر اليوم الخميس إثر قصف جيش النظام لدير الزور ولقرية منغ في حلب، بحسب موقع "العربية".

وفي دمشق، أفادت اللجان المحلية عن سماع دوي انفجار قوي في شارع بغداد رافقه إطلاق رصاص بشكل متقطع، كما جرت حملة اعتقالات طالت العشرات في المزة وحي الزبلطاني.

أما في ريف دمشق، فقد سُجلت اشتباكات في كفربطنا بين الجيش الحر وجيش النظام، وفي الرقة اقتحمت القوات السورية حي الكرامة بالدبابات والسيارات العسكرية، كما انتشرت قوات النظام في جوبر وترافق ذلك مع حملة أمنية في حرستا وعربين ودوما.

هذا ويواصل الجيش السوري قصف عدة أحياء في مدينة حمص، وقد ارتفعت حصيلة قصف أمس الى 97 قتيلاً قضوا برصاص القوات السورية، حسب ما أفادت الهيئة العامة للثورة.

وأكدت الهيئة استمرار مجازر النظام في بابا عمرو، حيث تم انتشال 60 جثة من تحت الأنقاض، كما تعرض حي الرفاعي وحي الزيتون الى قصف شديد من قوات النظام.