كرة قدم

«العنابي» يحوّل تأخره بهدفين إلى تعادل أمام عُمان

منتخبا قطر وعُمان خاضا تجربة ودية قبل النهائيات الآسيوية (من المصدر)

منتخبا قطر وعُمان خاضا تجربة ودية قبل النهائيات الآسيوية (من المصدر)

أحمد سليم (الدوحة)
نجح منتخب قطر، في تحويل تأخره بهدفين إلى تعادل أمام عُمان في المباراة الودية التي أقيمت على ملاعب المعهد الرياضي الأسترالي بمدينة كانبيرا ضمن استعدادات المنتخبين لبطولة كأس آسيا التي تنطلق بعد أيام قليلة في أستراليا، وتقدم «الأحمر» عبر عبدالعزيز المقبالي في الدقيقة 11 وجابر العويسي في الدقيقة 27، وأدرك «العنابي» التعادل بهدفي مشعل عبدالله في الدقيقتين 58 و60.
وبدأ «العنابي» المباراة بتشكيلة ضمت قاسم برهان وبلال محمد وعبدالرحمن أبكر ومحمد موسى وخالد مفتاح وخالد عبدالرؤوف وعبدالعزيز حاتم وخلفان إبراهيم وحسن الهيدوس وماجد محمد ومشعل عبدالله، وحاول بلماضي من خلالها تجربة طريقة لعب وخطة جديدة في بداية المباراة، ولكنها لم تكن الأساسية لـ «العنابي»، حيث غاب الثنائي المنضم حديثاً محمد مونتاري ومحمد عبدالله تريسور وخوخي بوعلام وكريم بوضيف، ويبدو أن المدرب فضل إراحة بعض اللاعبين الأساسيين خوفاً من الإرهاق.
وشهدت المباراة التي أقيمت بعيدا عن أعين الجماهير والإعلام، بداية قوية، حيث هدد ماجد محمد مرمى مهند الزعابي حارس عُمان، ليرد عبدالعزيز المقبالي بكرة قوية أبعدها قاسم برهان ببراعة، ومع مرور الوقت ينحصر اللعب في وسط الملعب، قبل أن يستغل المقبالي الارتباك الدفاعي ليضع المنتخب العُماني في المقدمة.
وحاول «العنابي» تعديل النتيجة، إلا أن تألق الزعابي حال دون هز الشباك العُمانية، ليتمكن بعدها جابر العويسي من تسجيل الهدف الثاني، بعد «دربكة» أمام منطقة جزاء «العنابي» تابعها بنجاح في مرمى قاسم برهان.
وظهر خلفان إبراهيم العائد من الإصابة بمستوى جيد، وكان مفتاح لعب الفريق، ولاحت له فرصة مع نهاية الشوط الأول، إلا أن العارضة حالت دون تعديل النتيجة لينتهي الشوط الأول عُمانيا بهدفين.
ودخل لاعبو قطر الشوط الثاني بحثاً عن التعديل، وشكلوا خطورة كبيرة على دفاعات عُمان، حيث كانوا الأكثر استحواذاً على الكرة، وأجرى الجزائري بلماضي تغييراً بدخول إسماعيل محمد بدلاً من حسن الهيدوس بهدف زيادة الناحية الهجومية، وفي الدقيقة 54 تمكن خلفان إبراهيم من مجهود فردي من مراوغة دفاعات «الأحمر»، ليمرر كرة رائعة إلى مشعل عبدالله الذي وضعها بقوة في الشباك العُمانية، وتواصلت الأفضلية لقطر، واستطاع مشعل عبدالله من تسجيل الهدف الثاني له بعد متابعة لتصويبة خلفان التي ارتدت من حارس المرمى ليتابعها مشعل بنجاح.
وعقب الهدف أجرى بلماضي وبول لوجوين مدرب عُمان تغييرات عدة في صفوف الفريقين، حيث أبقى بلماضي قاسم برهان وخالد مفتاح وبلال محمد وخالد عبدالرؤوف فقط، وقام بتغيير باقي اللاعبين، بهدف التعود على الأجواء والدخول في المنافسة لتجهيز العناصر كافة.
وواصل «العنابي» ضغطه على مرمى الزعابي حارس «الأحمر»، إلا أن الدفاع العُماني وقف سداً منيعاً، وفي المقابل حاول المنتخب العُماني إعادة تفوقه، لكن القائم حرم أبناء لوجوين من إضافة هدف ثالث مع الدقائق الأخيرة من اللقاء لينتهي بالتعادل الإيجابي 2-2.
وخاض «العنابي» تدريبات استشفائية عقب المباراة، من أجل الحفاظ على اللياقة البدنية للاعبين على أن يستكمل تدريباته اليوم على ملاعب المعهد الرياضي الأسترالي استعداداً لمواجهة نيوزيلندا 5 يناير الجاري، فيما يخوض المنتخب العُماني مواجهة ودية أخرى أمام الصين 4 يناير.
ويستعد «العنابي» لمواجهة «الأبيض» الإماراتي 11 يناير الجاري، بمدينة كانبيرا في افتتاح مباريات المجموعة الثالثة التي تضم أيضاً إيران والبحرين.
وفي المقابل يخوض المنتخب العُماني كأس آسيا ضمن المجموعة الأولى التي تضم أستراليا المضيفة وكوريا الجنوبية والكويت، ويستهل مشواره بمواجهة كوريا الجنوبية 10 يناير.