الإمارات

هيا بنت الحسين تزور مقر قرية ملتقى العائلة

هيا بنت الحسين خلال جولتها في قرية ملتقى العائلة (وام)

هيا بنت الحسين خلال جولتها في قرية ملتقى العائلة (وام)

دبي (وام)- تفقدت حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، سمو الأميرة هيا بنت الحسين، مقر ملتقى العائلة الرابع الذي تحتضنه منطقة الخوانيج الأولى بدبي وتنظمه إدارة مراكز الأميرة هيا بنت الحسين الثقافية الإسلامية التابعة لدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي ويستمر حتى السابع من أبريل المقبل، حيث اطلعت على محتوياته مشيدة بحجم الانجاز والتطوير الذي يشهده الملتقى كل عام.
كان في استقبال سمو الأميرة هيا لدى وصولها سعادة الدكتور حمد الشيباني مدير عام دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري ومنى محمد بالحصا المدير التنفيذي لقطاع الدعم المؤسسي بدائرة الشؤون الاسلامية والعمل الخيري بدبي رئيس اللجنة العليا المنظمة للملتقى والعميد احمد خلفان المنصوري وعيسى الميدور مساعد عام بلدية دبي والعقيد خليفة بن دراي المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الأسعاف.
وأثنت سموها في مستهل الزيارة على الحدث متمنية له المزيد من التطور والازدهار في ظل النظرة المستقبلية التي تنقل دولتنا نحو التقدم والرقي. وأعربت سموها عن إعجابها بالأنشطة والفعاليات المحفزة والتفاعل الصادق، مؤكدة دور الملتقى في مد جسور التواصل مع المجتمع وتعزيز القيم الإنسانية النبيلة إضافة إلى تفعيل الحركة الاقتصادية ودعم المشاركين خاصة ذوي المشاريع الصغيرة والمتوسطة.
وأشادت سمو الأميرة هيا بجدول فعاليات الملتقى من أمسيات شعرية وانشادية ومحاضرات ودورات تدريبية ينفذها ثلة من كبار الخبراء والمتخصصين مستهدفة رفع مستوى الأداء لدى الزائرين المهتمين بتجويد بيئات العمل.
وتضمنت جولة سموها زيارة متحف القرية ووصفت فكرته بانها وطنية خالصة حيث تعد وسيلة مهمة لتعزيز وصون التراث والقيم الاصيلة باعتبارها ارثا ورصيدا حضاريا وإنسانيا وأساسا مهما لهوية شعب الإمارات.
وتجاذبت سموها اطراف الحديث مع المشاركين في سوق القرية الذي يتضمن قرابة 188 محلا خصص جزء كبير منه للأسر المنتجة حيث تتنوع بضائعهم بين المواد الغذائية والاستهلاكية والاكسسوارات والملابس التراثية. كما زارت حديقة الحيوانات واستمعت من منى بالحصا الى شرح تناول أهم الأنواع الموجودة وأوقات الزيارة والفئات المستهدفة مشيدة بجمال الحديقة والتنوع الفريد الذي تتضمنه. وأكدت سموها ضرورة ان يحافظ الملتقى على هويته التي أنشئ من أجلها وهي جمع أفراد العائلة وتقديم فعاليات نوعية تقدم لهم المتعة والفائدة في آن واحد .