الإمارات

وزير الزراعة الألماني يشيد بخدمات الرعاية والتأهيل في «زايد العليا»

مولر أثناء زيارته مركز زايد الزراعي يرافقه أمين عام زايد العليا (من المصدر)

مولر أثناء زيارته مركز زايد الزراعي يرافقه أمين عام زايد العليا (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد) - أشاد الدكتور جيرد مولر وزير الزراعة الألماني بجهود دولة الإمارات العربية المتحدة بصفة عامة وجهود مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية بصفة خاصة في تقديم كل سبل العناية والرعاية والتأهيل لفئات ذوي الإعاقة والحرص على تقديم كل ما هو جديد على مستوى العالم في هذا المجال لتلك الفئات.
وأكد مولر على هامش زيارته لمركز زايد الزراعي للتنمية التابع لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية ضمن برنامج زيارته للدولة أهمية دمج الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة بالمجتمع، باعتبارهم جزءا مهما لسير عجلة التنمية في المجتمع لا يمكن الاستغناء عنه.
والتقى وزير الزراعة الألماني الطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة في مركز زايد الزراعي، واطلع على الجهود المبذولة من كافة العاملين ولاسيما في ظل وجود خبراء ألمان ضمن الكوادر العاملة بالمركز في إطار الاتفاقية الموقعة بين مؤسسة زايد العليا والوكالة الألمانية للتعاون الفني المشرفة على تطوير ورش العم والتأهيل المهني بمركز المؤسسة وبمركز زايد الزراعي.
وعبر مولر عن إعجابه الشديد بالمشروعات المنفذة في المركز ، مشيراً إلى أن ذلك يبين مدى الاهتمام الكبير من قبل دولة الإمارات العربية المتحدة لتقديم كافة الخدمات سواء صحية أو تأهيلية لفئات ذوي الاحتياجات الخاصة.
وقال إن المركز مشروع فريد من نوعه من خلال التقنيات المستعملة التي لا تختلف في جودتها عن التقنيات الزراعية المستخدمة في ألمانيا وأكد أهمية الرسالة الإنسانية التي ينطوي عليها هذا المشروع.
وأكد في ختام زيارته الاستمرار في توثيق العلاقات الإماراتية الألمانية، خاصة في دعم مشاريع مماثلة، إضافة إلى خطة تتضمن التعاون بين جامعات ومعاهد ألمانية مختصة ومؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة تتضمن دراسات أكاديمية مرافقة لبرنامج المركز الزراعي وتقديم الدعم في مجال البحث العلمي. وكان في استقبال الوزير الألماني والوفد المرافق له خلال زيارته لمركز زايد الزراعي محمد محمد فاضل الهاملي نائب رئيس مجلس الإدارة الأمين العام للمؤسسة يرافقه المهندس محمد سيف العريفي مدير المركز، وعبد الله الهاملي المستشار بقسم الإعلام والعلاقات العامة، سعود العتيبي مدير مكتب الأمين العام وتوماس بابي مستشار التأهيل المهني بالمؤسسة وكوادر المركز.
وتضمنت الزيارة جولة في أقسام المركز اشتملت ورشة التأهيل المهني، مشروع زراعة الخضروات العضوية، مشروع تربية المواشي وإنتاج الأجبان، ومشروع إنتاج بيض المزرعة، ومشروع “الأكوابونيك” الذي يقوم على أساس تكاملي بين زراعة الخضراوات والأسماك، بما يساعد على توفير منتجات عضوية في السوق عبر انتهاج أسلوب زراعي يوفر 90% من المياه المستخدمة في الزراعة.
ويعد مشروع الأكوابونيك الأكبر من نوعه حيث يمتد على مساحة تقدر بأربعة آلاف متر مربع، كما يوفر هذا المشروع فرص عمل لحوالي 40 طالباً من ذوي الإعاقات ممن يخضعون لتدريب على أيدي خبراء دوليين.
وقدم الهاملي للضيف الألماني فكرة عن مؤسسة زايد العليا وتاريخ إنشائها والخدمات التي تقدمها لفئات ذوي الإعاقة وأعداد المستفيدين من تلك الخدمات وما تقدمة قيادة الدولة من دعم لامتناهي لتلك الفئات، مؤكدا سعي مؤسسة زايد وتنفيذاً لتوجيهات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ولي عهد أبوظبي، تقديم أرقى وأحدث سبل الرعاية والتأهيل لتلك الفئات والعمل لاستقطاب أفضل الخبرات العالمية للعمل بالمؤسسة.
وأشار الهاملي إلى أن المؤسسة تعمل ومن خلال مجموعة من الخطط والبرامج المنظمة بطريقة علمية على تطوير الخدمات المقدمة في مراكز الرعاية والتأهيل التابعة لها بما يتوافق مع المعايير العالمية، واستخدام أفضل الخدمات التي يقدمها القطاع الخاص لتلك الفئات وتبنيها في كافة المراكز وإدارات المؤسسة.
من جانبه، قال يورغن كوخ المدير الإقليمي لمؤسسة الجي أي زد أن المؤسسة تقدم دعمها الكامل من خلال علاقاتها التعاونية مع مؤسسات ألمانية أخرى مختصة بتدريب طاقم العمل على التعليم المهني وتطوير المنهج الدراسي لذوي الاحتياجات الخاصة وفقاً للمعايير الألمانية التي تتوافق مع معايير دولة الإمارات العربية المتحدة.