الرياضي

محمد بن خليفة آل نهيان يظفر بلقب سباق بطولة الإمارات للقدرة

محمد بن راشد تابع سباق بطولة الإمارات للقدرة (تصوير حميد شاهول)

محمد بن راشد تابع سباق بطولة الإمارات للقدرة (تصوير حميد شاهول)

عصام السيد (أبوظبي) - شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أمس، فعاليات سباق بطولة الإمارات للقدرة لمسافة 120 كلم التي أقيمت بقرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة.
كما شهد السباق سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، وسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، بالإضافة إلى جمهور غفير من عشاق سباقات القدرة.
وأقيم السباق بتنظيم نادي أبوظبي للفروسية، بالتعاون والتنسيق مع اتحاد الفروسية، وبمشاركة 260 فارساً وفارسة، وبلغ إجمالي جوائزه المالية نصف مليون درهم، متضمنة سيارة للبطل.
ويأتي تنظيم السباق بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، وبدعم من مهرجان سموه العالمي للخيول العربية الأصيلة، وبرعاية هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، ومجلس أبوظبي الرياضي، وأريج الأميرات، وساس للاستثمار، والعواني لتمثيل الشركات، وفندق وسبا القرم الشرقي أبوظبي، وسماوي نيون.
فارق ثانية واحدة
وتوج الفارس الشيخ محمد بن خليفة بن محمد آل نهيان من إسطبلات ورسان على صهوة الجواد “باليك التورنادو” العائد لسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، بطلاً للسباق بعد أن كان في المركز السابع في المرحلة الرابعة وقبل الأخيرة، مسجلاً زمناً إجمالياً قدره 4:15:29 ساعة، وبمعدل سرعة بلغ 28,18 كلم في الساعة.
وجاء في المركز الثاني بفارق ثانية عن البطل، الفارسة مريم محمد من إسطبلات سيح السلم على صهوة الجواد “متعجب”، مسجلة زمناً إجمالياً قدره 4:15:30 ساعة وبمعدل سرعة بلغ 28,18 كلم في الساعة.
وجاء في المركز الثالث الفارس سلطان أحمد البلوشي من إسطبلات الريف، على صهوة الجواد “ريفرجم دريفتر”، مسجلاً 4:15:38 ساعة، وبمعدل سرعة بلغ 28,16 كلم في الساعة.
عقب ختام السباق، قام عدنان سلطان النعيمي مدير عام نادي أبوظبي للفروسية، ولارا صوايا مديرة مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية، وسيف العواني مالك شركة العواني، ونافذ عبارة ممثل ساس للاستثمار، بتقديم الجوائز للفائزين، وهي عبارة عن سيف ذهبي وسيارة للبطل وسيف فضي للثاني وخنجر برونزي للثالث.
مجريات السباق
وحفلت مجريات المرحلة الأولى للسباق لمسافة 33 كلم التي تم ترسيمها بالأعلام الصفراء بالسرعة الكبيرة من جانب الفرسان المشاركين، وتصدرها الفارس ناربات سنج من إسطبلات دبي للقدرة على صهوة “الجمال همر”، مسجلاً 1:08:06 ساعة وبمعدل سرعة بلغ 29,07 كلم في الساعة.
وجاء في المركز الثاني الفارس مبارك الخاطري من إسطبلات الريف على صهوة “اي ام دايمنت”، مسجلاً 1:09:19 ساعة وبمعدل سرعة بلغ 28,56 كلم في الساعة.
وجاء في المركز الثالث الفارس عبدالرحيم محمد عثمان من إسطبلات سيح السلم، على صهوة الجواد “موندارا أراجون”، مسجلاً 1:09:27 ساعة، وبمعدل سرعة بلغ 28:51 كلم في الساعة.
الفارسي يتصدر الثانية
وتصدر الفارس أحمد سعيد الفارسي من إسطبلات سيح السلم، على صهوة “موسر” المرحلة الثانية لمسافة 27 كلم التي تم ترسيمها بالأعلام الزرقاء، مسجلاً 2:05:57 ساعة، وبمعدل سرعة بلغ 28,58 كلم في الساعة.
وجاء في المركز الثاني الفارس مبارك الخاطري بـ 2:06:40 ساعة، وبمعدل سرعة بلغ 28,42 كلم في الساعة، فيما تراجع من المركز الأول إلى الثالث الفارس ناربات سنج بـ 2:07:31 ساعة، وبمعدل سرعة بلغ 28,23 كلم في الساعة.
تمسك بالصدارة
وتمسك الفارس أحمد الفارسي بصدارة المرحلة الثالثة لمسافة 24 كلم التي تم ترسيمها بالأعلام الحمراء، مسجلاً 3:00:07 ساعة، وبمعدل سرعة بلغ 27,98 كلم في الساعة، وتبعه في المركز الثاني بعد أن كان في المركز الـ 24، والمركز الثالث على التوالي، شقيقه الفارس محمد سعيد الفارسي من إسطبلات (ام آر ام) على صهوة “اودجاني لا ماجوري”، مسجلاً 3:00:56 ساعة وبمعدل سرعة بلغ 27,85 كلم في الساعة.
وقفزت الفارسة مريم محمد من إسطبلات سيح السلم على صهوة “متعجب” من المركز السابع إلى الثالث، مسجلة 3:01:00 ساعة، وبمعدل سرعة بلغ 27,84 كلم في الساعة.
تقارب في الرابعة
وتميزت المرحلة الرابعة لمسافة 20 كلم التي تم ترسيمها بالأعلام البرتقالية بالتقارب الكبير بين أصحاب الصدارة، حيث لم يفرق بين الأول والثالث سوى ثوان معدودة، وجاء أولاً محمد سعيد الفارسي بـ 3:46:18 ساعة، وبمعدل سرعة بلغ 27,57 كلم في الساعة، وحل في المركز الثاني الفارس أحمد حسن الحمادي من إسطبلات دبي العالمية، على صهوة “كاستلبارنيمرود”، مسجلاً 3:46:26 ساعة، وبمعدل سرعة بلغ 27,55 كلم في الساعة.
وبفارق 23 ثانية، حلت الفارسة مريم محمد في المركز الثالث مسجلة 3:46:41 ساعة، وبمعدل سرعة بلغ 27:52 كلم في الساعة، وحل رابعاً الفارس حسن بن علي من إسطبلات فريق فزاع للقدرة على صهوة “دينتر نصر” بـ 3:47:29 ساعة، وبمعدل سرعة بلغ 27,43 كلم في الساعة.


منصور بن زايد يتفقد القرية ويشيد بنظام التوقيت الجديد

أبوظبي (الاتحاد) - تفقد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، قرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة، والنظام الجديد للتوقيت الذي طبق في السباق، وأشاد سموه بالنظام الجديد، ووجه سموه بتعديل بعض التكنيكات، منها تقليل عدد مرات وزن الفارس ومراعاة ما يفقده الفارس من وزن أثناء السباق، وزيادة الزمن لفترة فحص الخيول. وشملت توجيهات سموه تفادي بعض العيوب التي ظهرت، وأشار سموه إلى أنها تعتبر تجربة ويجب أن تتطور في السباقات القادمة، حتى تواكب الطفرة والأعداد الكبيرة للخيول المشاركة في السباقات القادمة.

عدنان: عام ونصف العام في الإعداد

أبوظبي (الاتحاد) - أكد عدنان سلطان النعيمي مدير نادي أبوظبي للفروسية، أن سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان أشاد بالتجربة الجديدة لنظام التوقيت، وأن سموه أبدى بعض الملاحظات لراحة المشاركين، تمثلت في إضافة وقت كاف لراحة الخيل بعد كل مرحلة، بحيث لا تتعارض مع النظم واللوائح، كما أمر سموه بوضع شاشات كبيرة في منطقة الفحص البيطري لإتاحة الفرصة للفرسان والملاك والجمهور لمتابعة إجراءات الفحص بسهولة ومعرفة النتائج علانية.
وأكد النعيمي أن سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان أكد ضرورة الاستماع إلى آراء واقتراحات جميع الفرسان والملاك، كما وجه سموه بمراعاة فقدان الفرسان لبعض كيلوجرامات من أوزانهم أثناء السباق نتيجة الجهد المبذول. وأعرب النعيمي عن سعادته بإشادة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، مؤكداً أن إعداد ذلك النظام استغرق عاماً ونصف العام، ومن المتوقع أن يتم اعتماده دولياً في سباقات القدرة العالمية.
واختتم حديثه مشيداً بنجاح السباق نتيجة التزام الفرسان بالنظم والقواعد، وأيضاً الإقبال على المشاركة فيه.


المهيري يشيد بنجاح السباق
أبوظبي (الاتحاد) - أشاد طالب ظاهر المهيري أمين السر العام لاتحاد الفروسية، بالملاحظات التي أبداها سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان خلال تفقد سموه القرية والنظام الجديد، وبتوجيهات سموه إجراء بعض التعديلات التكنيكية، وإضافة إعداد شاشات العرض مع تكبيرها لتسهيل عملية الفرسان.
كما أشاد المهيري بحضور أصحاب السمو الشيوخ، الأمر الذي منح السباق والفرسان دفعة معنوية كبيرة، وقال: «النظام الجديد جاء ناجحاً بكل المقاييس والدليل تقبل الفرسان والمدربين له».
وعن العدد الكبير للخيول التي شاركت في السباق، قال المهيري إنه يعد أمراً إيجابياً، وأشاد المهيري بجميع العاملين من طاقم الأطباء والفنيين الذين بذلوا جهوداً كبيرة من أجل إخراج السباق بصورة ناجحة.


لارا صوايا: مردود إيجابي كبير
أبوظبي (الاتحاد) - أشادت لارا صوايا مديرة مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للخيول العربية، رئيسة السباقات النسائية بالاتحاد الدولي لسباقات الخيول العربية، بالإقبال الكبير على المشاركة في سباق بطولة الإمارات للقدرة الذي شارك فيه 260 فارساً وفارسة من جميع الإسطبلات على مستوى الدولة.
وأكدت صوايا أن نجاح السباقات التي تقام بدعم من مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية، سواء على المستوى المحلي أو الخارجي، كان له المردود الإيجابي في جذب الرعاة لسباقات الفروسية عامة التي يتضمنها المهرجان. وتوجهت صوايا بالشكر إلى الرعاة تقديراً لدورهم الإيجابي ومساهمتهم في دعم المهرجان.
ومن جانب آخر، أكدت صوايا أن الاستعدادات مستمرة للنسخة الخامسة لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للخيول العربية في العاصمة العمانية مسقط التي تتضمن الجولة الأولى لبطولة العالم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للسيدات “ايفهار” التي ستقام يوم 17 يناير الجاري، ويقام على هامشها معرض الفروسية العماني، حيث ستتم إقامة جناح لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد مساحته 100 متر مربع، متضمناً جميع فعاليات المهرجان، وستتم دعوة سفير الإمارات في سلطنة عمان ورعاة المهرجان.


البطل سعيد بالتتويج الأول ويهدي الفوز إلى والده
أبوظبي (الاتحاد) - أعرب الشيخ محمد بن خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان بطل السباق عن سعادته بالفوز الأول الذي يحققه في سباقات القدرة، مهدياً اللقب إلى والده، وقال: «السباق كان فيه تحد كبير وجاءت المنافسة قوية نسبة للعدد الكبير من الخيول المشاركة».
وأضاف: «الخطة التي اعتمدتها في السباق كانت ألا أتأخر وأيضاً ألا أندفع مع خيول المقدمة في بداية السباق، وذلك لادخر قوة الجواد ومن ثم التقدم تدريجياً مع كل مرحلة، ونجحت الخطة وتوجت بالفوز».
وتابع: «المرحلة الرابعة كانت هي الأصعب بسبب فقدان الجواد حدوته، ما أدى لإبطاء سرعته، ومن ثم تم تغيير الحدوة، ووجدت تجاوباً كبيراً من الجواد الذي حقق فوزه الثاني». وعن النظام الجديد للتوقيت الذي طبق على الفرسان في هذا السباق، قال البطل: «النظام كان عادلاً ومميزاً ولاقى استحسان وقبول الفرسان المشاركين»، كما أشاد بالملاحظات التي أبداها سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان في عملية تقليل عدم مرات وزن الفارس، وزيادة الزمن لفترة فحص الخيول.