كرة قدم

راي ويلكينز: هدف الإمارات من تسديدة لا تصد بسهولة

علي مبخوت مهاجم منتخبنا يتخطى حارس الأردن خلال التجربة الودية في أستراليا (من المصدر)

علي مبخوت مهاجم منتخبنا يتخطى حارس الأردن خلال التجربة الودية في أستراليا (من المصدر)

معتصم عبدالله(دبي)
قال الإنجليزي راي ويلكينز المدير الفني للمنتخب الأردني، إنه لا يحمل أحداً مسؤولية الخسارة أمام منتخب الإمارات ودياً أمس الأول، وقال إن الهدف الوحيد جاء من كرة ارتدت من ركنية انتهت بتسديدة لا تصد بسهولة ابدأ، وأضاف ويلكينز في تصريحات نقلها الموقع الرسمي للاتحاد الأردني عقب نهاية المباراة، خسارة 5 مباريات من أصل ست، أمر يبعث على خيبة الأمل، إلا أننا ننظر إلى الأمور من زاوية إيجابية.
وكان منتخبنا الوطني قد حقق الفوز في أول مبارياته الودية بمعسكر جولد كوست بأستراليا بهدف دون رد على المنتخب الأردني أحرزه حبوش صالح في الدقيقة 84، وقدم منتخبنا عرضاً رائعاً جدد الثقة في قدرات الأبيض على تقديم عروض قوية لتحقيق حلم الآسيوية.
ويواصل منتخبنا الوطني تدريباته بمدينة جولد كوست قبل خوض التجربة الثانية والأخيرة أمام الأزرق الكويتي بعد غد.
وترفع المواجهة المقبلة أمام «الأزرق الكويتي» رصيد المباريات التي خاضها منتخبنا استعداداً لمشاركته التاسعة في نهائيات كأس آسيا بعد أعوام (1980، 1984، 1988، 1992، 1996، 2004، 2007، 2011) إلى 15 مباراة ودية بما فيها المواجهات الخمس التي خاضها ضمن بطولة كأس الخليج في نسختها الثانية والعشرين التي أقيمت بالعاصمة السعودية الرياض، في نوفمبر الماضي وحصد خلال «الأبيض» المركز الثالث.
وتوزعت المباريات الـ15 التي خاضها منتخبنا منذ نهاية مشواره في التصفيات، ضمن المجموعة الخامسة، والتي احتل خلالها المركز الأول برصيد 16 نقطة من ست مباريات، مقابل 11 نقطة لأوزبكستان و4 لهونج كونج و3 لفيتنام، ما بين 6 وجهات شملت إلى جانب الإمارات، سويسرا، النرويج، النمسا، السعودية، وأستراليا.
وحقق منتخبنا الفوز في 5 مباريات من أصل 14 مواجهة خاضها خلال الفترة الماضية، مقابل التعادل في 6 مباريات أخرى، والخسارة في ثلاث مباريات، وسجل منتخبنا 16 هدفاً في المباريات الـ14 في حين استقبلت شباكه 13 هدفاً.
وشملت قائمة انتصارات «الأبيض» تغلبه على منتخب جورجيا بهدف حبيب الفردان في معسكر سويسرا، بجانب فوزه على لبنان 3-2 في المباراة الودية التي أقيمت بالدمام في نوفمبر الماضي، قبل انطلاقة بطولة كأس الخليج، علاوة على فوزين في كأس الخليج على حساب العراق 2- صفر في الدور الأول، وعمان 1- صفر في مباراة تحديد المركز الثالث، إضافة إلى فوزه الأخير على الأردن بهدف حبوش صالح.
في المقابل سيطر التعادل على نتائج ست مباريات أخرى لمنتخبنا، بداية من تعادله السلبي أمام النرويج بدون أهداف، وباراجواي واستراليا بالنتيجة ذاتها، إضافة إلى التعادل 1-1 أمام ليتوانيا في معسكر النمسا الإعداد في سبتمبر الماضي، والتعادل في مباراتين في كأس الخليج أمام عُمان من دون أهداف والكويت 2-2 ضمن الدور الأول، في حين بلغت خسائر المنتخب ثلاث مباريات الأولى أمام أرمينيا 3- 4 في معسكر سويسرا الإعدادي في مايو الماضي، وأمام أوزبكستان برباعية نظيفة في أبوظبي، والسعودية 2- 3 في الدور نصف النهائي لكأس الخليج.
ويبرز في تحضيرات الأبيض للنهائيات الآسيوية هداف المنتخب ونادي الجزيرة علي مبخوت الذي يعيش أفضل أيامه، بعد أن حصد لقب هداف تصفيات كأس آسيا برصيد خمسة أهداف سجلها بواقع هدف في مرمى أوزبكستان ضمن الجولة الثانية، والذي انتهى بفوز «الأبيض» 2-1، قبل أن يعود ويقود المنتخب لعبور هونج كونج برباعية نظيفة في الجولة الثالثة كان نصيبه منها «هاتريك»، في حين أضاف وليد عباس الهدف الرابع، وفي الجولة الخامسة وقبل الأخيرة سجل مبخوت واحداً من أهداف «الأبيض» الخمسة فر مرمى فيتنام، والتي تناوب على التسجيل في شباكها كل من وليد عباس، إسماعيل مطر، حبيب الفردان، وأحمد خليل.
وواصل مبخوت رحلة تألقه مع «الأبيض» خلال بطولة «خليجي 22»، والتي حصد خلالها لقب هداف البطولة أيضاً برصيد 5 أهداف رفعت إجمالي أهدافه في المسابقة إلى 7 ليدخل قائمة أفضل هدافي الإمارات في كأس الخليج، بعد أن احتل المركز الثالث خلف الثنائي الدولي السابق فهد خميس وعدنان الطلياني.