الإمارات

«طيران أبوظبي» توقع عقداً لتأجير 4 طائرات لإندونيسيا



هالة الخياط (أبوظبي) - وقعت شركة طيران أبوظبي أمس، من خلال مشاركتها في معرض آيدكس 2013، اتفاقية مع إندونيسيا تقضي بتأجير أربع طائرات مروحية من نوع بيل 412، تستخدم في مجال المساندة وتأمين عمليات النقل الجوي لشركات النفط والمناجم.
وأوضح، نادر أحمد الحمادي رئيس مجلس إدارة طيران أبوظبي، أن الشركة بصدد تجديد عقودها مع القوات المسلحة والقيادة العامة للشرطة لتقديم خدمات الصيانة لطائراتها، مشيراً في تصريحات للصحفيين عقب توقيع الاتفاقية مع كنت جينكينز الشريك الإداري في شركة “بي ام اي انترناشونال” الأندونيسية، أن إندونيسيا تعد أحد الأسواق الواعدة التي يزيد فيها الطلب على طائرات الهيلكوبتر، مؤكدا أن أحد أهداف الشركة المستقبلية تتمثل في التوسع في الأسواق الإفريقية ومنها نيجيريا لا سيما وأن هناك تواجدا وبكثافة لصناعات النفط والمناجم، لا سيما وأن البنية التحتية في بعض الدول الأفريقية غير موجودة ما يستدعي الاعتماد على الطائرات العامودية لنقل الخبراء في مجال النفط والمناجم.
وأكد أن طيران أبوظبي التي تشكلت كشركة وطنية وبمرسوم أميري عام 1976 استطاعت أن تحول نفسها بنجاح إلى مجموعة رئيسية مع تواجد دولي وإنجازات يثنى عليها الجميع، وأن من يتابع مسيرة طيران أبوظبي كشركة متخصصة في عالم الطيران المروحي، وكذلك في الطائرات ذات الأجنحة يلمس مقدار العمل الدؤوب الذي شارك فيه جميع العاملين في الشركة للوصول بها إلى ما وصلت إليه الآن من عالمية وسمعة فنية ممتازة.
ونوه بأن ساعات الطيران المتحقق للشركة في طائرات الهليكوبتر مليون ساعة، فيما بلغت بالنسبة للطائرات ذات الأجنحة الثابتة 55 ألف ساعة، وقال إن أكبر عقد تشغيلي لها في الدولة حيث تعمل مع شركات البترول، حيث تتولى طائرات الشركة توفير رحلات لشركات البترول وتوفير الصيانة لطائرات الشرطة والقوات المسلحة، يليه العقد التشغيلي مع السعودية وتحديدا مع الهلال الأحمر الإماراتي حيث تبلغ قيمة العقد التشغيلي مع السعودية حوالي 100 مليون درهم.
وتوفر شركة أبوظبي للطيران 8 طائرات للسعودية مزودة بالمعدات الطبية تستفيد منها الهلال الأحمر الإماراتي السعودي في تقديم الخدمات الطبية.
وأوضح الحمادي أن الخدمات المقدمة من قبل الشركة قائمة علي احتياجات الدول سواء من طائرات أو طيارين أو صيانة طائرات، مشيراً إلى أن الشركة رفعت خلال الفترة الأخيرة عدد الطائرات التي تمتلكها إلى 61 طائرة تضم طائرة هليكوبتر “مروحية” من طرازي “بيل 212” و”بيل 412” ومن طرازات بومباردير داش 8-200 وبومباردير داش 8-300 وبومباردير داش 8-400 ودي هايفلاند كندا ومن نوع “أوجوستا ويست لاند”.
وأشار إلى أن حوالي 80 % من حجم أعمال الشركة يرتكز على تقديم الخدمات الجوية والنقل والإدارة والتشغيل والنقل الجوي للشركات العاملة بقطاع النفط والغاز داخل الدولة وخارجها.
وبلغت أرباح شركة أبوظبي للطيران العام الماضي، وفقا للحمادي، 250 مليون درهم والتي تشمل حصتها من شركة رويال جت البالغة 50% وحصتها من شركة ماكسيماس للشحن البالغة 95%. وتعد شركة أبوظبي للطيران التي تأسست منذ 37 عاما من أكبر 7 شركات طيران في العالم متخصصة بالطيران العامودي، ومن أقدم شركات الطيران في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتقدم خدماتها في كل من إندونيسيا، أفغانستان، البرازيل، العراق، استراليا، اليمن، قطر، السعودية.