الإمارات

محمد بن زايد: طريقنا نحو التميز والإبداع متواصل ومستمر ولن يتوقف بحكمة قيادتنا وعزيمة شبابنا

محمد بن زايد يستمع إلى شرح حول مجسم سفينة معروض في أحد الأجنحة

محمد بن زايد يستمع إلى شرح حول مجسم سفينة معروض في أحد الأجنحة

أبوظبي (وام) - أكد الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أن القيادة الحكيمة لدولة الإمارات تدعم المبادرات والمشاريع والجهود التي من شأنها رفد قطاع الصناعة وتوسيع القاعدة الإنتاجية المحلية، بما يسهم في تنويع أوجه الاقتصاد الوطني، وتعزيز تنافسية منتجاته في الأسواق الخارجية.
وأبدى سموه، ارتياحه وسعادته بوجود 140 شركة وطنية تعرض منتجاتها إلى جانب كبريات الشركات العالمية، في معرض “آيدكس”، وأشاد سموه بما يتحلى به شباب الوطن من كفاءة وجدارة لخوض غمار الصناعات المتخصصة والمتقدمة، وترسيخ أقدامهم على الخريطة الصناعية على مستوى المنطقة، والعالم وبما يخدم خير الوطن وتقدمه ورقيه.
وقال “طريقنا نحو التميز والإبداع طريق متواصل ومستمر، في كل المجالات، ولن يتوقف بحكمة قيادتنا وعزيمة شبابنا”.
وقال سمو ولي عهد أبوظبي خلال زيارته معرض الدفاع الدولي آيدكس، الذي اختتم فعالياته أمس، “إن آمالنا كبيرة وعظيمة في قدرة شبابنا على تبوؤ المكانة المرموقة في الصناعات الدقيقة والمتقدمة ونحن على ثقة بأنهم قادرون على إثبات كفاءتهم وقدراتهم في هذه المجالات”.
وأضاف سموه، “إن شبابنا الذين يبدعون في الابتكار والتصميم، ويساهمون في مجال الصناعات هم الذين يرسمون خريطة طريق مستقبل وطنهم نحو التميز”، وقال سموه “نحن فخورون بإنتاج صناعتنا الوطنية، وهي توجد على منصات العرض تحت سقف واحد إلى جانب منتجات كبرى الشركات في العالم”.
وأوضح سموه، أن دولة الإمارات وضعت خطة عمل منهجية منذ فترة لتطوير الصناعات النوعية والمتقدمة، وفق منهجية علمية تعتمد على تأسيس مخرجات تعليمية مناسبة من خلال عدد من المعاهد والمدارس المتخصصة وتهيئة الفرص المناسبة لأبنائنا للالتحاق بالشركات الوطنية، إضافة إلى الاستفادة من الخبرات العالمية في هذا المجال.
وقال “اليوم نجني الثمار والنتائج الرائعة في تلك الوجوه الوطنية التي تقف في صدارة الشركات الوطنية المتخصصة، نحن ماضون في هذا الطريق ودعمه بكل الإمكانات”.
وأعرب سمو ولي عهد أبوظبي عن شكره وتقديره لتعاون الشركات العالمية ودخولها في شراكات ثنائية مع الشركات الوطنية، مما ساهم في تطوير آليات العمل ونقل التكنولوجيا والخبرات المتقدمة والوصول بمنتجاتنا إلى مستويات عالية من الجودة والكفاءة وعبر عن تطلعه إلى مزيد من هذه الشراكات النوعية التي من شأنها تطوير قدرات كوادرنا البشرية وتعزيز أداء الشركات الوطنية ورفع مستوى إنتاجها الصناعي.
ووجه سموه شكره إلى الشركات الدولية المشاركة في آيدكس 2013، والتي أسهمت بوجودها ومعروضاتها المتميزة في إنجاح هذه الدورة، متمنيا سموه التوفيق والنجاح للجميع في المشاركات القادمة.
وكان الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان قد قام صباح أمس، بجولة في معرض الدفاع البحري “نافدكس 2013” الذي يقام على الرصيف البحري المقابل للمنصة الرئيسية لمركز أبوظبي الوطني للمعارض.
وقام سموه بزيارة عدد من الأجنحة والشركات الوطنية والدولية التي تشارك في معرض الدفاع البحري، حيث تشارك 80 شركة من 15 دولة حول العالم، فضلا عن تسع سفن عسكرية زائرة من الولايات المتحدة الأميركية وإيطاليا وفرنسا والمملكة المتحدة وباكستان، بالإضافة لسفن إماراتية تابعة للقوات البحرية وحماية المنشآت والسواحل .
وتعرف سمو ولي عهد أبوظبي من مسؤولي وممثلي الشركات الوطنية والدولية المشاركة في المعرض البحري إلى أبرز معروضاتهم من السفن الحربية، والزوارق البحرية، ونماذج الغواصات والفرقاطات وإمكانيتها والمواصفات والتقنيات الحديثة التي تعرض في معرض الدفاع البحري.
واستمع سموه إلى ابرز خطط التطوير وبرامج التحديث لتعزيز الجاهزية والكفاءة العملياتية للقطع والأجهزة البحرية، كما توقف سموه عند عدد من أجنحة الشركات التي تعمل على تقديم الاستشارات لبناء السفن ومطابقة مواصفاتها مع البيئة والسلامة والجودة وشركات أخرى تعمل على تقديم وتوريد قطع الغيار للسفن والمعدات البحرية.
وتفقد سموه، التشكيلات المتنوعة من السفن والزوارق البحرية والفرقاطات الحربية والغواصات الراسية على رصيف المعرض البحري، والتقى سموه قادتها وأطقمها متبادلا معهم الأحاديث حول مشاركتهم وتعرف على أهم مواصفاتها وقدراتها وأنظمتها الحديثة التي تستخدمها في أداء مهامها وواجباتها في العمليات البحرية، إضافة إلى أحدث التقنيات الإلكترونية والمعدات الدفاعية البحرية المستخدمة في الحماية من القرصنة والهجمات العدائية وكشف الألغام والمتفجرات البحرية والحفاظ على امن وسلامة المياه الإقليمية.
بعدها قام سموه بزيارة جناح توازن الذي يضم 14 شركة تحت مظلة توازن تعرض تشكيلة واسعة من المنتجات التي صنعتها كفاءات إماراتية في أبوظبي مثل آليات ومدرعات نمر التي كشف عنها الستار لأول مرة في آيدكس 2013 بأنواعها الثلاثة والتي يمكنها العمل وتنفيذ المهام بمختلف الظروف والمناطق الوعرة والقادرة على المناورة وتوفير الحماية الكافية لأفرادها والتي تنتجها شركة نمر.
واطلع سموه في جناح توازن على عدد من نماذج منتجات شركة توازن للصناعات الدقيقة، وشركة توازن للأنظمة الدفاعية المتقدمة، وشركة بركان، واستمع سموه من سيف الهاجري الرئيس التنفيذي لـ”توازن القابضة” إلى خطط شركة توازن في استقطاب الكفاءات المواطنة، وعقد الشراكات مع كبريات الشركات العالمية المتصلة بالصناعات الدفاعية والتكنولوجيا المتقدمة، وسعيها لمواكبة التنامي المتزايد في طلب العملاء والزبائن من الصناعات المتطورة والتعريف بمدى التقدم الذي أحرزته الصناعة الوطنية ومطابقتها للمعايير والمواصفات الدولية وتعزيز تنافسيتها في الأسواق الخارجية.
وانتقل سموه إلى جناح طلبة كلية العلوم في جامعة الإمارات التي تشارك بالتعاون مع القوات الجوية والدفاع الجوي، حيث استمع سموه إلى شرح من طلبة الكلية للمشاريع التي نفذت وهي مشروع فلتر للغازات السامة تستخدم في الألياف النانونية متناهية الصغر، وجهاز آخر عبارة عن كاشف للغازات المتفجرة.