الرياضي

نابولي يسقط تشيلسي بثلاثية ويعمق جراح بواش

كافاني لاعب نابولي  فرحاً بتسجيله الهدف الثاني من ثلاثية في مرمى تشيلسي (أ ف ب)

كافاني لاعب نابولي فرحاً بتسجيله الهدف الثاني من ثلاثية في مرمى تشيلسي (أ ف ب)

روما (ا ف ب) - أسقط نابولي الإيطالي ضيفه تشيلسي الإنجليزي 3 - 1 وعمق جراح مدربه البرتغالي اندريه فيلاش بواش، في ذهاب الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم أمس الأول على ملعب “سان باولو” في جنوب إيطاليا، وسجل الأرجنتيني ايزيكييل لافيتزي (38 و65) والأوروجوياني ادينسون كافاني (45+2) أهداف نابولي، والإسباني خوان ماتا (27) هدف تشيلسي.
وتعود آخر خسارة لنابولي على ملعبه أمام فريق أجنبي إلى العام 1994 عندما سقط أمام فرانفكورت الألماني، وحقق تشيلسي فوزاً وحيداً في 11 مباراة على الأراضي الإيطالية، ضد لاتسيو روما 4 - صفر في نوفمبر 2003، وخاض تشيلسي المباراة في وقت يواجه فيه مدربه الشاب فيلاش بواش وقتاً عصيباً بعد حلوله في المركز الخامس في الدوري المحلي، وتعادله مع برمنجهام من الدرجة الأولى في مسابقة الكأس، وصيام الإسباني فرناندو توريس عن التسجيل على الرغم من دفع النادي اللندني 50 مليون جنيه لضمه من ليفربول.
وتتحدث التقارير عن مشادات عدة حصلت بين فيلاش بواش ولاعبيه داخل غرف الملابس الذين انتقدوا طريقة لعبه، وهو اعترف الخميس الماضي بأنه لا يحظى بدعم جميع لاعبيه.
ويحتل تشيلسي المركز الخامس حالياً في الدوري الإنجليزي بفارق 17 نقطة عن مانشستر سيتي المتصدر وهو يصارع مع نيوكاسل وآرسنال وليفربول على المركز الرابع، الأخير المؤهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.
وغاب قلب دفاع الفريق وقائده جون تيري وحل جاري كاهيل بدلاً منه، بعد تعرض الأول لإصابة قوية في ركبته اليمنى ستجبره على الخضوع لجراحة بحسب ما أكد فيلاش بواش.
ولعب فيلاش بواش مدرب تشيلسي بالنار عندما ترك المهاجم الإسباني فرناندو توريس على مقاعد البدلاء بالإضافة إلى فرانك لامبارد والغاني مايكل ايسيان والظهير اشلي كول العائد من الإصابة.
من جهته، تابع مدرب نابولي والتر ماتزاري المباراة من المدرجات بعد طرده في المباراة الأخيرة من الدور الأول أمام فياريال الإسباني وإيقافه عن مباراتي الذهاب والإياب.
وتألق حارس تشيلسي التشيكي بتر تشيك في إبعاد كرة خطيرة للأوروجوياني ادينسون كافاني المنفرد داخل المنطقة (10)، وعاد اشلي كول إلى موقعه الأساسي في تشكيلة تشيلسي، نظراً للإصابة غير المنتظرة للبرتغالي جوزيه بوسينجوا (12).
وارتكب المدافع باولو كانافارو خطأ مكلفاً للغاية، عندما فشل في تشتيت الكرة فتهيأت أمام الإسباني ماتا الذي هز شباك الحارس مورجان دي سانكتيس (27)، وهذا الهدف التاسع لماتا هذا الموسم والأول له خارج ملعبه، ورد الأرجنتيني ايزيكييل لافيتزي بتسديدة محكمة جميلة من خارج المنطقة في الزاوية اليسرى لمرمى تشيك بعد مروره عن البرتغالي راوول ميريليش (38).
وفي وقت كان الشوط الأول يلفظ أنفاسه الأخيرة، مارس كافاني هوايته الاعتيادية عندما ترجم عرضية السويسري جوكان اينلر بكتفه في شباك تشيك من مسافة قريبة في ظل محاولة يائسة للصربي برانيسلاف ايفانوفيتش لإبعاد الكرة (45+2) لينتهي الشوط الأول المثير بتقدم نابولي 2 - 1، وهذا الهدف الخامس لكافاني في 7 مباريات في النسخة الحالية، كما يحتل المركز الثاني حالياً في ترتيب هدافي الدوري الإيطالي وسجل 17 هدفاً في المباريات الـ 19 الأخيرة.
وبدأ تشيلسي ضاغطاً في الشوط الثاني، لكن لافيتزي كان قريباً من تحقيق الثنائية وتوسيع الفارق، بيد أن تسديدته وهو منفرد أمام مرمى الفريق اللندني مرت بجانب القائم الأيسر (54).
وفي خضم سيطرة تشيلسي، استغل كافاني خطأ من المدافع البرازيلي دافيد لويز، فمرر كرة عرضية داخل المنطقة على طبق من فضة إلى لافيتزي الذي سدد في المرمى الخالي إثر خروج تشيك من مرماه، محققاً هدفه الثاني في المسابقة هذا الموسم (65).
وكان نابولي قريباً من تسجيل هدف رابع وحسم المواجهة منطقياً، لكن اشلي كول أبعد كرة كريستيان ماجيو عن خط المرمى إثر محاولة مشتركة بين كافاني والسلوفاكي ماريك هامسيك (82).
وأجرى فيلاش بواش تبديلاته الثلاثة من دون إشراك توريس، لتنتهي الموقعة المثيرة بفوز نابولي 3 - 1 على ضيفه الإنجليزي.