الرياضي

الجزيرة يكسب العين والأهلي يتجاوز كلباء

جانب من مباراة العين والجزيرة في الجولة الثالثة لدوري اليد (تصوير يوسف السعدي)

جانب من مباراة العين والجزيرة في الجولة الثالثة لدوري اليد (تصوير يوسف السعدي)

(دبي) - اشتعلت قمة دوري أقوياء اليد مبكرا عقب الجولة الثالثة التي أقيمت مساء أمس الأول، وتقدم الأهلي إلى الصدارة بفارق الأهداف عن الجزيرة، بعد فوزه الكبير على فريق اتحاد كلباء 20/44، في الوقت الذي كسب فيه الجزيرة العين 23/26، ليحصل كلا الفريقين على العلامة الكاملة في المباريات الثلاث، ويواصل العين والشارقة ملاحقهما للصدارة بعد أن تعرض كل منهما لخسارة واحدة.
وتصدر الأهلي القمة برصيد 9 نقاط بفارق الاهداف عن الجزيرة الثاني بنفس الرصيد من النقاط، وحل الشارقة في المركز الثالث برصيد 7 نقاط بفارق الأهداف عن العين الذي تراجع للمركز الرابع بعد أن كان متصدرا في الجولتين الأولى والثانية، وتقدم النصر إلى المركز الخامس برصيد 4 نقاط وله مباراة مؤجلة، ثم الوصل السادس برصيد 4 نقاط الذي غاب عن الجولة، ثم الشعب وكلباء في المركزين السابع والثامن برصيد 3 نقاط والشباب الأخير برصيد نقطتين فقط وله مباراة مؤجلة.
أما عن نتائج المباريات في الجولة الثالثة، فقد شهدت صالة البنفسج، فوز الجزيرة على العين بفارق 3 أهداف، بعد لقاء مثير، وتساوت كفة الفريقين في معظم فترات الشوط الأول، تقدم العين في قيادة دفة المباراة، ونجح في توسيع الفارق إلى 4 أهداف 11/7، ليعود الجزيرة مجددا للمباراة ويضغط لاعبوه بقوة وينجح في الوصول إلى التعادل 13/13 مع صافرة نهاية الشوط الأول.
وفي الشوط الثاني يغيب لاعبو العين عن التسجيل لمدة 6 دقائق، في الوقت الذي يضغط الجزراوي بقوة ليرفع الفارق إلى 4 أهداف 17/13، وكان هذا الفارق وراء فوز الجزيرة، حيث سعى لاعبو العنكبوت للمحافظة على فارق الأهداف بعد تألق التونسي وليد بن عمر ومعه عبدالرحمن الزعابي وعبدالحميد محمد وجمعة راشد وغيرهم من اللاعبين.
حاول لاعبو البنفسج العودة من جديد للمباراة من خلال الهجوم السريع، إلا أن دفاع الجزيرة تفوق على نفسه لينتهي اللقاء 26/23 للجزيرة، أدار اللقاء ياقوت خاطر وطارق خميس وراقبها حميد راشد.
وفي المباراة الثانية التي أقيمت على صالة الأهلي، نجح الفرسان في تسجيل أعلى نتيجة لهم هذا الموسم بفارق 24 هدفا على فريق كلباء الذي تعرض لخسائر كبيرة في المباريات الثلاث التي لعبها، حيث خسر من العين 20/32، بفارق 12 هدفا، وخسر أمام الشارقة 18/42، بفارق 24 هدفا، ثم من الأهلي.
ولم يجد لاعبو الأهلي صعوبة في تحقيق الفوز، إلا أنهم لعبوا المباراة بحماس كبير ورفعوا شعار عدم الاستهتار بالمنافس والحرص على تسجيل نتيجة كبيرة في اللقاء خاصة ان فارق الأهداف بين فرق المقدمة يأتي في مثل هذه المباريات.
انهى الفرسان الشوط الأول 23/8، وفي الشوط الثاني واصل لاعبو الأهلي تفوقهم ولقنوا لاعبي كلباء درسا قاسيا في فنون اللعبة، وانتهى اللقاء 44/20.
وفي اللقاء الثالث، عاد النصر إلى تفوقه من جديد، وانتزع فوزاً مهماً على فريق الشباب بصالة الجوارح بنتيجة 32/24، خطف العميد المقدمة في بداية الشوط الأول وحرص لاعبوه على استمرار فارق النقاط الذي بداه بنتيجة 3/0، وانهى الشوط الأول بالتقدم بفارق 4 أهداف، 15/11 ولم يختلف الحال في الشوط الثاني حيث زاد العميد غلته من الأهداف ووصل الفارق إلى 9 أهداف أكثر من مرة وينشط لاعبو الشباب قليلا ويتقلص الفارق إلى 4 أهداف، إلا أن الوقت لم يسعفهم لتعديل النتيجة لتنتهي بتفوق العميد 32/24، أدار اللقاء عبد الله خميس وعلي جعفر وراقبه صالح عاشور.
واللقاء الرابع والأخير من الجولة الثالثة، جمع بين الشعب والشارقة في ديربي الإمارة الباسمة ونجح النحل في تحقيق الفوز الثاني له في الدوري بفارق 9 أهداف 32/23، بعد أن سيطر على المباراة وبالتحديد في الشوط الأول الذي انتهى 20/12، وتواصل الأداء على نفس المستوى في الشوط الثاني ولم يقدم لاعبو الشعب العرض المنتظر منهم على مدار الشوطين، ادار اللقاء، إسماعيل سالم وفاضل أحمد وراقبه محمد نادر.