عربي ودولي

البشير: الحصار الأميركي «جريمة»



الخرطوم (وكالات)- أكد الرئيس السوداني عمر البشير امس أن الحصار الأميركي على بلاده أدى إلى توقف ألف قطار من قطارات السكك الحديدية أميركية الصنع.
ووصف البشير في كلمة ألقاها خلال تدشين عدد من مشروعات السكة الحديدية بمدينة عطبرة الشمالية، الحصار الأميركي على السكة الحديدية السودانية بأنه غير أخلاقي وغير مبرر وجريمة في حق الشعب السوداني، متعهدا برعاية خطة السكة الحديدية لإعادة البنية الأساسية لها بصورة حديثة لتتجاوز الخسائر الفادحة التي خلفها الحصار الجائر.
وتفرض الولايات المتحدة الأميركية عقوبات أحادية على السودان منذ عام 1997 وتضعها على لائحتها الخاصة بالدول الراعية للإرهاب.
إلى ذلك، كشف الناطق الرسمي للقوات المسلحة السودانية عن انسحاب الجيش من منطقة مفو بالنيل الأزرق بعد أن كبد القوات التي هاجمت المنطقة خسائر كبيرة. وقال العقيد الصوارمي خالد سعد إن القوات التي شنت الهجوم كانت تتكون من قوات الجيش الشعبي التابع لدولة جنوب السودان، وعناصر من متمردي الجيش الشعبي لتحرير السودان - قطاع الشمال مدعومين بعناصر يرجح أنهم أجانب يقودون الدبابات.
وقال “قاتلت قواتنا لثلاث ساعات متواصلة خسرت القوات المعتدية خلالها أعدادا كبيرة من القتلى، كما صدت قواتنا الهجوم ثلاث مرات متوالية إلا أن الأعداد الكبيرة للقوات المهاجمة ونقص الذخيرة أديا لانسحاب قواتنا للخلف (ديم منصور - الكرمك).
وأكد بيان أصدرته القوات المسلحة أن الجيش يجري استعداداته الآن لاستعادة منطقة مفو بأسرع وقت ممكن. وقال إنه لا صحة لمزاعم المتمردين بأن هناك قتالا يدور على مشارف مدينة الكرمك بولاية النيل الأزرق. وكان متمردو الجيش الشعبي لتحرير السودان- قطاع الشمال قد اعلنوا أن مقاتليهم وصلوا إلى الكرمك التي انتزع الجيش السوداني السيطرة عليها في أواخر عام 2011.