الاقتصادي

«الاتحاد لخدمات المطار» تسجل أفضل أداء صيفي خلال 5 سنوات

أبوظبي (الاتحاد)

سجلت شركة الاتحاد لخدمات المطار – الخدمات الأرضية، أفضل أداء صيفي لها لمدة خمس سنوات في عام 2017، وخلال فترة الذروة من يونيو إلى منتصف سبتمبر، قامت الاتحاد لخدمات المطار بمناولة أكثر من 19 ألف رحلة، والتي تم تشغيلها من جانب 29 شركة طيران، وتحمل 3.5 مليون مسافر و4.3 مليون حقيبة، وبلغت نسبة الزيادة في الأداء 10% خلال فترة الذروة من يونيو إلى سبتمبر 2017، مقابل الفترة ذاتها في عام 2016، مع مناولة 94% من جميع الرحلات، كما قام أكثر من 98% من ضيوف الاتحاد للطيران بالربط بسلاسة على رحلاتهم التالية خلال هذه الفترة.
وفيما يخطط مطار أبوظبي الدولي والاتحاد للطيران للانتقال إلى مجمع المطار الرئيس الجديد، فسوف تستثمر الاتحاد لخدمات المطار بصورة كبيرة في كل من شركاتها عبر البنية التحتية الجديدة والتقنية الجديدة والإجراءات الجديدة لدعم فرص النمو المستقبلي تلك.
وأعلنت شركة الاتحاد لخدمات المطار – الخدمات الأرضية، التابعة لمجموعة الاتحاد للطيران، عن مجموعة من التعيينات المهمة للمواطنين الإماراتيين داخل هيكلها الجديد الذي يضع الأساس للسنوات المقبلة، وسوف تتمركز جميع التعيينات الداخلية في مطار أبوظبي الدولي وستشمل المهام الانتقالية الحيوية، مع انتقال شركة الاتحاد لخدمات المطار – الخدمات الأرضية إلى مجمع المطار الرئيس الجديد.
وتشمل التعيينات جبران البريكي، رئيس قسم الخدمات الأرضية في شركة الاتحاد لخدمات المطار، ومحمد النقبي، مدير أول لعمليات المدرج، وناصر المرزوقي، مدير أول لشؤون مشروعات الشحن، ومحمد البنا، مدير أول لشؤون تنفيذ العمليات التشغيلية، ومروان الشحي، مدير أول لشؤون الأمتعة، وبسمة حبيب، مدير أول لشؤون الجودة ومراقبة العمليات التشغيلية.
وقال خالد غيث المحيربي، نائب أول للرئيس، المدير العامّ للخدمات الأرضية في شركة الاتحاد لخدمات المطار: «تؤكد هذه التعيينات التزام مجموعة الاتحاد للطيران تجاه التوطين، وتعكس الهيكلية القوية التي نضعها للمستقبل».
وتأتي هذه الهيكلية عقب تعيين أروى بن حيدر كمدير أول للعمليات التشغيلية في المركز الرئيس للعمليات التشغيلية للاتحاد للطيران في أكتوبر 2017، وتتعاون أروى مع فريق الاتحاد لخدمات المطار في مطار أبوظبي الدولي الذي يضمن أعلى مستوى من التنفيذ التشغيلي للاتحاد للطيران.

خدمة 117 وجهة
يشار إلى أن مجموعة الاتحاد للطيران (EAG) هي مجموعة طيران وسفر عالمية متنوّعة النشاط، تضم خمسة قطاعات أعمال، تشمل الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، وشركة الاتحاد للطيران الهندسية، والاتحاد لخدمات المطار، ومجموعة هلا، وشركاء الحصص، وانطلاقاً من مركز عملياتها التشغيلية في مطار أبوظبي الدولي، تتولى الاتحاد للطيران خدمة 117 وجهة ركاب وشحن على مستوى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وأوروبا وآسيا وأستراليا وأميركا الشمالية والجنوبية، معتمدة على أسطول يضم 122 طائرة من طراز إيرباص وبوينج.
وفي عام 2013، تقدمت الشركة بطلبيات مؤكدة لشراء 204 طائرة، من بينها 71 طائرة بوينغ 787، و25 طائرة بوينغ 777-X، و62 طائرة إيرباص من طراز A350، و10 طائرات إيرباص A380.

المحيربي: استراتيجية التوطين توفر فرص عمل مستدامة
أبوظبي (الاتحاد)

قال خالد غيث المحيربي، نائب أول للرئيس والمدير العام للخدمات الأرضية في شركة الاتحاد لخدمات المطار: «نهنئ فريق العمل على النجاح الباهر، إنه إنجاز كبير، فقد أظهر الجميع الكثير من الالتزام والتفاني للوصول إلى هذه المراكز الحيوية»، مشيراً إلى أن استراتيجية التوطين تستهدف بحق توفير فرص العمل المستدامة لأبناء الإمارات من المواطنين الباحثين عن عمل، والعمل على تطوير مهاراتهم وكفاءاتهم الوظيفية للتمكن من الاستفادة من هذه الخبرات كقوى عاملة وطنية قوية قادرة على مجابهة متطلبات سوق عمل تنافسي سريع التغير في ظل الطفرة الاقتصادية الراهنة.
وأضاف «تواصل هذه السياسة التي تتبناه مجموعة الاتحاد للطيران تحقيق المزيد من النجاحات وفق آلية عمل محكمة، وذلك لدعم تطوير الكفاءات الوطنية في الدولة، وإنه لمن دواعي سرورنا أن نعزز خبرات الذين يعملون الآن في مختلف أقسام العمليات على المستويين المحلي والدولي، ودعمهما لتعزيز خدمات المطار الجديد».
واختتم حديثه بالقول «إنه من واجبنا أن نحرص على توفير أفضل الفرص الوظيفية داخل مجموعة الاتحاد للطيران للمواطنين من خلال برنامج التوطين المعمول به لدينا، ومن شأن هذا أن تسمح لنا بمضاعفة فرص وصولنا إلى المواطنين في جميع أنحاء البلاد، حتى تتمكن الاتحاد من الاستفادة من خبراتهم الفريدة ومعرفتهم الواسعة لثقافة وتقاليد وحدود هذه المنطقة».