الرياضي

كوزمين: أسامواه يريد تجديد عقده مع «البنفسج» عقب نهاية الموسم

أسامواه جيان يسدد في مرمى دبي (الاتحاد)

أسامواه جيان يسدد في مرمى دبي (الاتحاد)

(العين) ــ أكد الروماني أولاريو كوزمين مدرب العين في المؤتمر الصحفي الذي عقده أمس الأول، أنه لمس من النجم الغاني أسامواه جيان الارتياح التام لوجوده بالنادي، حيث أنه يلقى معاملة راقية وطيبة من كل الذين يحيطون به، مما ولد لديه الرغبة الصادقة والكبيرة في الاستمرار مع “الزعيم” وتجديد عقده بنهاية الموسم الحالي، وهذا ما فهمته، وتوصلت إليه من خلال تعاملي مع اللاعب، ولكن يبقى القرار النهائي بيد أسامواه جيان الذي يحدد بنفسه خطوته المقبلة.
وأشار كوزمين إلى أن أسامواه جيان، ربما يشارك في جزء من لقاء فريق دبي الذي يحتضنه ستاد طحنون بن محمد بالقطارة في السابعة و5 دقائق مساء اليوم، ويأتي ضمن الجولة قبل الأخيرة من دور المجموعات بكأس “اتصالات” هذا الموسم، حيث يرغب في منحه المزيد من الراحة عقب مشاركته مع منتخب بلاده مؤخراً في بطولة الأمم الأفريقية، خاصة أنه شارك في لقاء الفريقين الأخير، في الجولة الرابعة عشرة من دوري المحترفين، بعد عودته من الجابون، وهو يعاني الإرهاق، وسجل هدفاً هو الثالث له في شباك “أسود العوير”، بعد أن سجل من قبل هدفين في الجولة الثالثة من بطولة الدوري.
كما أكد المدرب أيضاً مشاركة المحترف السعودي ياسر القحطاني في مباراة اليوم، مشيراً إلى أنهم تابعوا مع اللاعب برنامجاً علاجياً ناجحاً عندما كان يعاني الإصابة، وأنه سوف يتوجه بعد المباراة مباشرة، للانتظام في معسكر “الأخضر السعودي” الذي يواجه نظيره الأسترالي يوم الأربعاء المقبل بمدينة ملبورن، ضمن التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم 2014 المقررة بالبرازيل.
وقال: من حق القحطاني أن يشارك مع منتخب بلاده، حسب العقد المبرم بينه وبين نادي العين، ونحن فخورون بأن يكون في صفوف فريقنا، لاعبون دوليون يشاركون مع منتخبات بلادهم، رغم أن ذلك يتسبب في غيابهم في بعض مباريات الفريق.
ولم يشارك القحطاني مع “الأخضر” السعودي في المباريات الودية، نظراً لحاجة العين إلى جهوده، خاصة بعد اختيار المهاجم محمد ناصر للمنتخب الأول، والإرهاق الذي يعانيه أسامواه جيان بجانب إصابة سكوكو.
وأضاف: التعاقد مع لاعب محترف خارج قائمة منتخب بلاده الدولية أمر رائع للفريق، لضمان مشاركته محلياً في كل المباريات، ولكنه وضع لا يفيد الكرة الإماراتية كثيراً، ووجود عدد من عناصر الفريق في المنتخبات الوطنية أمر إيجابي، وفي بداية الموسم كان علي الوهيبي وفارس جمعة هما اللاعبان الوحيدان من العين في المنتخب، والآن لدينا 7 لاعبين في منتخبي الكبار والأولمبي، وهذه خطوة تدعو للفخر، ونأمل أن يكون لدينا لاعبون آخرون في المنتخبات الوطنية في المستقبل القريب.
وقال كوزمين: نواجه ضيفنا دبي في ظل غياب عدد كبير من اللاعبين، قد يصل إلى عشرة لاعبين، ولا شك في أن غياب هذا العدد يفقـد الفـريق تـوازنه، ولذلك كان تركيزنا خلال الفترة الماضية، على إعادة التوازن البدني للاعبي العين، وركزنا بصفة خاصة على الجوانب الفنية، بعد غياب الدوليين عن التدريبات، وفي الوقت نفسه فكرنا في تحضير إجمالي في فترة توقف الدوري، استعداداً للمرحلة القادمة، ولقاء الأهلي في الجولة الخامسة عشرة من بطولة الدوري، وبدأنا في تطبيق هذا البرنامج مباشرة بعد مباراتنا الدورية الأخيرة مع دبي.
وقال: مباراة اليوم فرصة لعدد من اللاعبين ليثبتوا قدراتهم، خاصة أن بعضهم لم يشارك مع العين لفترة طويلة، بينما شارك البعض الآخر، لفترات قصيرة، في بعض المباريات، والمباراة لن تكون سهلة بأي حالٍ من الأحوال، خاصة أن المنافس يتميز بالدفاع المنظم، كما شاهدناه في مباراة الدوري الأخيرة، وبالرغم من غياب عدد من العناصر، إلا أننا نحاول أن نحافظ ونحسن من فلسفتنا في اللعب وأن نمتع الجماهير.
وفي تعليقه على مواجهة دبي للمرة الرابعة في هذا الموسم، قال كوزمين: في مثل هذه الحالات يكون التحضير أسهل للمباراة وتكرار المباريات مع الفريق نفسه يجعلنا نستخدم الأسلوب نفسه، ولا نغير كثيراً.
وبسؤاله عن رؤيته في مواجهة دبي في ظل غياب لاعبي الخط الخلفي، وهي الظروف نفسها التي واجهت العين أمام الجزيرة، وقادته للخسارة برباعية نظيفة، قال كوزمين إن أي فريق يغيب عنه ثلاثة أو أربعة مدافعين دفعة واحدة، يمكن أن يواجه مشاكل في مبارياته، وجاءت أهداف الجزيرة من هجمة مرتدة وتسلل واضح وركلة جزاء، ولكن الدفاع اليوم سيكون مختلفاً تماماً رغم غياب العناصر الأساسية، وقال إنه لا يفكر حالياً في الفوز بكأس اتصالات، بقدر ما يحصر تفكيره في الفوز على دبي ثم التأهل إلى المربع الذهبي بنهاية دور المجموعات.
وأكد مدرب العين أن ما زال أمامه الكثير من العمل، وأنه يسعى لزيادة معدل التطور في الفريق يوماً بعد يوم، لكنه لا يحبذ أن يعقد مقارنة بين موقف الفريق في الموسم الماضي والحالي، مشيراً إلى أن “الزعيم” يتطور دائماً نحو الأفضل، كما هو واضح في بطولة الدوري، إلا أنه من الصعب تحديد أقصى درجات التطور لأي فريق، لافتاً إلى أن العين يستحق أن يكون دائماً في المقدمة في ظل هذه المساندة الجماهيرية الكبيرة التي تعني له الكثير.