صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

الطريفي يحصل على زمالة شرفية لمعهد الأوراق المالية

الطريفي يتسلم الشهادة من آلدرمان ألان بحضور اللورد ديفيد ووتون (من المصدر)

الطريفي يتسلم الشهادة من آلدرمان ألان بحضور اللورد ديفيد ووتون (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد) - حصل عبدالله الطريفي الرئيس التنفيذي لهيئة الأوراق المالية والسلع على الزمالة الشرفية لمعهد الأوراق المالية والاستثمار، أحد أبرز الجهات العالمية المتخصصة في تأهيل العاملين في مجال صناعة الخدمات المالية، وذلك تقديراً لإسهاماته البارزة في هذا المجال.
وقام آلدرمان ألان يارو نائب عمدة حي المال بلندن رئيس مجلس إدارة معهد الأوراق المالية والاستثمار (CISI) بمنح الطريفي الزمالة الشرفية للمعهد (.FCSI - Hon) خلال الاحتفال الذي نظمه المعهد بمركز دبي المالي العالمي أمس الأول، وذلك بحضور عمدة لندن اللورد ديفيد ووتون وعبدالله العوَر الرئيس التنفيذي لمركز دبي المالي العالمي، ونخبة من الشخصيات المتخصصة في المجال المالي من دولة الإمارات والمملكة المتحدة.
وتعد الزمالة الشرفية أرفع لقب شرفي يتم منحه خصيصاً من قبل مجلس إدارة المعهد. وهذه هي المرة الأولى التي يتم منحها لشخصية من خارج المملكة المتحدة، حيث يبلغ عدد الحاصلين عليها في حالياً 45 من إجمالي 40 ألف عضو ينتسبون للمعهد.
ويقوم مجلس إدارة المعهد، بمقتضى الصلاحيات الممنوحة له، بترشيح عدد محدود من كبار المسؤولين في مجال الأوراق المالية ممن قدموا إسهامات متميزة لصناعة الخدمات المالية بشكل عام والمعهد بشكل خاص.
وأبدى عبدالله الطريفي سعادته بالتكريم، منوهاً بأنه ما كان ليحظى به إلا بفضل التطور المتواصل في مجالات وآفاق التعاون الخارجي للدولة، والعلاقات الوطيدة التي تربط الإمارات بالدول الأخرى والمؤسسات العالمية كافة، والمكانة المتميزة التي تحظى بها الدولة.
وعبر عن امتنانه للدعم الذي يحظى به قطاع الأوراق المالية من القيادة الرشيدة للدولة، والذي كان له الفضل الكبير في توفير البيئة الاستثمارية الجاذبة، ووضع المنظومة التشريعية المتطورة للأسواق المالية، والارتقاء بالأداء في هذا المجال وفق توجيهات مجلس إدارة الهيئة برئاسة معالي وزير الاقتصاد رئيس مجلس الإدارة.
كما عبر الطريفي عن شكره لعمدة لندن على هذا التكريم، وأثنى على الجهود التي يبذلها معهد الأوراق المالية والاستثمار بالتعاون مع الهيئة والأسواق المالية في الدولة، نظراً لما يتمتع به المعهد من مكانة مرموقة في مجال تطوير صناعة الخدمات المالية في العالم.
ولفت إلى الجهود التي يقوم بها المعهد في تأهيل العاملين بقطاع الوساطة المالية بالدولة بالتعاون مع الهيئة والأسواق المالية، وكذلك مبادرات الهيئة خلال الفترة الماضية والتي ساهمت في تعزيز نسبة التوطين في القطاع المالي.
ونوه بأن الخطة الاستراتيجية للهيئة تركز على التميز والإبداع في تقديم الخدمات للمتعاملين في أسواق رأس المال، وتطوير منظومة العمل الرقابي بالهيئة وفق أفضل الممارسات الدولية، والعمل باستمرار على تطوير التشريعات التي تنظم عمل أسواق رأس المال بالدولة.
من جانبه، أشاد عمدة لندن بالعلاقات الثنائية التي تربط بين كل من الإمارات والمملكة المتحدة منذ أمد بعيد، وهنأ عبدالله الطريفي بحصوله على التكريم، وقال: “إن اللقب يمنح للمرة الأولى لشخصية من خارج بريطانيا”، ويأتي اعترافاً بإسهاماته القيمة في مجال صناعة الخدمات المالية، وأثنى على جهود الهيئة للارتقاء بالأداء في السوق المالي، والتعاون والدعم اللذين تقدمهما الهيئة لمعهد الأوراق المالية والاستثمار، تشجيعاً له على تحقيق رسالته في تأهيل الراغبين في العمل بصناعة الأوراق المالية.
وعقب تسليمه شهادة التكريم للطريفي، قال آلدرمان ألان يارو نائب عمدة حي المال بلندن إن التكريم يأتي للإنجازات التي حققها الطريفي في مجال الخدمات المالية، التي أضافت المزيد من النزاهة والحرفية لهذه الصناعة.
وعقب التكريم تم عقد حلقة نقاشية، ركزت على “التطوير المهني المستمر للمواطنين الإماراتيين العاملين في قطاع الخدمات المالية والقطاعات المتخصصة”، من خلال عدة محاور ركزت على التعليم، والتدريب، والتأهيل في قطاع الخدمات المالية، وطبيعة التخصصات والمهن التي يشغلها العاملون في هذا القطاع.