الرياضي

صحف «كتالونيا» ترفع شعار «هذا الفريق لا نعرفه»

إنييستا نجم برشلونة (يسار) يحاول السطرة على الكرة رغم رقابة بواتينج (أ ف ب)

إنييستا نجم برشلونة (يسار) يحاول السطرة على الكرة رغم رقابة بواتينج (أ ف ب)

محمد حامد (دبي) - أكدت الصحف الإسبانية خاصة الكتالونية في تفاعلها مع الهزيمة القاسية للبارسا على يد ميلان في “سان سيرو” بثنائية نظيفة في ذهاب دور الـ 16 لدوري الأبطال، أن فريق البارسا الذي ظهر في إيطاليا ما هو إلا نسخة مقلدة من البارسا الأصلي، وتابعت صحيفة “سبورت” الكتالونية:” هذا الفريق لا نعرفه، إنه فريق بلا خيال، وبلا قدرة على الإبداع، ولا يمكنه التعامل مع التكتيك الدفاعي الذي تشتهر به الأندية الإيطالية، هذا البارسا لا نعرفه لأنه ظهر أمام ميلان بهجوم عاجز ودفاع فاشل”.
وجاء في العنوان الرئيسي للنسخة الإلكترونية لصحيفة سبورت: “إنها ليلة سوداء للبارسا في سان سيرو”، وأضافت: “اعتمد ميلان على الدفاع القوي والمرتدات الخاطفة، ونجح ماسيمليانو أليجري المدير الفني للفريق الإيطالي في فرض حصار حديدي على ميسي، وتشافي، وإنييستا بواسطة الثلاثي القوي مكسيس، ومونتوليفو، وزاباتا، كما تألق الشعرواي وبواتينج وضربا الدفاعات الكتالونية بالسرعة والمرتدات السريعة، وكان ميسي مفقوداً”.
وفي كتالونيا أيضاً قالت صحيفة “موندو ديبورتيفو” إن فوز ميلان عادل ومستحق، على الرغم من الشكوك التي تحيط بهدف ميلان الأول، بعد أن لمست الكرة يد زاباتا قبل أن يسجل منها بوانيج هدف فريقه الأول. وأضافت الصحيفة: “ميلان يستحق الاحترام لأنه ظهر بهذه الصورة الجيدة في غياب ألمع نجومه الذين رحلوا عن صفوفه، وعلى رأسهم إبرا، وتياجو سيلفا، وباتو وغيرهم من اللاعبين الذين يتجاوز عددهم 10 عناصر مؤثرة، ولكن أليجري نجح في استخدام أفضل تكتيك ممكن وفق إمكانات فريقه، ويكفي أن البارسا سدد على المرمى مرة واحدة طوال 95 دقيقة بواسطة تشافي”.
وتابعت الصحيفة الكتالونية: “ميلان كان أكثر فعالية في الناحية الهجومية على الرغم من أنه اعتمد بالدرجة الأولى على التأمين الدفاعي والقبض على مفاتيح الخطورة في البارسا، وفي حال ظهر ميسي ورفاقه بهذه الصورة في الكامب نو، وفشلوا في كشف أسرار الدفاع الإيطالي، فسوف تكون آمال البارسا في دوري الأبطال في مهب الريح”.
من جانبها، قالت صحيفة “ماركا” أن الرباعي الإسباني لم يظهر بصورة جيدة في ذهاب دور الـ 16 لدوري الأبطال، وعلى الرغم من أن فرص التأهل قائمة للجميع، إلا أن الأندية الإسبانية لم يسبق لها أن ظهرت بهذه الصورة الباهتة في هذه المرحلة من البطولة القارية، فقد تلقى فالنسيا هزيمة على يد باريس سان جيرمان بالمستايا “معقل الخفافيش” بهدفين لهدف، وفشل الريال في تحقيق الفوز على اليونايتد في البرنابيو مكتفياً بالتعادل 1 - 1، واستسلم ملقة للهزيمة بهدف على يد بورتو البرتغالي في الدراجاو، أما برشلونة فقد كان هزيمته أشد قسوة، حيث تجرع مرارة السقوط في سان سيرو بثنائية، وأصبح موقفه معقداً في البطولة التي يسعى للظفر بلقبها.
وعن مباراة ميلان والبارسا، قالت “ماركا”: “مفقود في سان سيرو” في إشارة إلى البارسا وميسي، وأشادت بالثنائية الغانية التي جاءت بواسطة بواتيج ومونتاري. أما صحيفة “آس” المدريدية فقد كانت واضحة في احتفالها بفوز ميلان، حيث قالت: “الروسونيري يقضي على الكتالوني”.
على النقيض مما حدث في إسبانيا، كانت الاحتفالية صاخبة في إيطاليا، حيث أكدت صحيفة “جازيتا ديللو سبورت” أن “شياطين ميلان” قهروا نجوم البارسا في ليلة تاريخية، وأشارت إلى أن فرحة جمهور ميلان الذي وصل إلى 80 ألفاً كانت فرحة استثنائية، وفي استطلاع للرأي عن حظوظ ميلان في التأهل إلى دور الثمانية وتجاوز “الكمين” الكتالوني في مباراة العودة بالكامب نو في ظل أفضلية التقدم بثنائية في سان سيرو، صوت 51 % بنعم، في إشارة إلى أنهم يعتقدون أن تأهل ميلان شبه مضمون، فيما صوت 49 % بـ “لا” وهو الأمر الذي يؤكد احترامهم الشديد لقدرات البارسا، خاصة أن مباراة الحسم سوف تقام في الكانب نو وسط حماس 90 ألف كتالوني.
أما صحيفة “كورييري ديللو سبورت” فقالت: “درس ميلان للكتالوني”، وأضافت:”إنها مباراة مثالية، فقد نجح الروسونيري في القضاء على أسطورة البارسا، بفضل جماعية الأداء، والإبداع التكتيكي من أليجري، لم يستسلم الميلان لدور الضحية بفضل الكبرياء الذي يملكه.
في حين قالت صحيفة “توتو سبورت”: “إنها معجزة كروية أداءً ونتيجة”، وأضافت: “ميسي في قفص ميلان، وأليجري يتوهج على المستوى التكتيكي، وفريقه يملك القلب الشجاع والذكاء مما جعله يحسم المواجهة مع البارسا بثنائية تاريخية بكل جدارة واستحقاق، على الرغم من الشكوك التي تحيط بالهدف الأول”.
وقالت صحيفة “ال جورنالي”: “بواتينج ومونتاري يحطمان أسطورة البارسا”، في حين عنونت كورييري ديلا سيرا: “إنها ليلة ميلانية لا تنسى”، وجاء عنوان “لا ستامبا” تكتيكياً خالصاً، حيث قالت: “دفاع حديدي.. مرتدات صاعقة.. هكذا يمكنك قهر البارسا”.