الاقتصادي

«أبوظبي الوطني» يرفع معدل التوطين إلى 39%

سلطان القاسمي يمنح مايكل تومالين جائزة «أفضل رئيس تنفيذي» (من المصدر)

سلطان القاسمي يمنح مايكل تومالين جائزة «أفضل رئيس تنفيذي» (من المصدر)

الشارقة (الاتحاد) - ارتفع معدل التوطين في بنك أبوظبي الوطني إلى 39% بنهاية عام 2011 مقارنة بــ 36% في عام 2009 و30% في عام 2008، بحسب بيان صحفي صدر أمس.
وبلغت نسبة التوطين في الوظائف العليا في بنك أبوظبي الوطني 50%.
يأتي ذلك في الوقت الذي فاز فيه الرئيس التنفيذي للبنك مايكل تومالين أمس بجائزة أفضل رئيس تنفيذي في مجال التوطين والتي تمنحها لجنة تنمية الموارد البشرية بمعهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية لتشجيع الرؤساء التنفيذيين على وضع استراتيجيات فاعلة وطموحة للتوطين في القطاع المصرفي والمالي. وقام صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بتسليم الجائزة إلى مايكل تومالين، وذلك ضمن فعاليات الدورة الرابعة عشرة للمعرض الوطني للتوظيف في القطاع المصرفي والمالي بالشارقة.
وحصل تومالين على هذه الجائزة للمرة الأولى في عام 2010، الأمر الذي يؤكد التزام بنك أبوظبي الوطني بالتوطين وتطوير الكوادر الوطنية من خلال إتاحة الفرص وبرامج لتنمية المهارات القيادية اللازمة لضمان نجاح مسيرتهم المهنية في البنك، وفقاً للبيان.
وتم إطلاق جائزة أفضل رئيس تنفيذي للتوطين ضمن جـوائــز تنميـة المـوارد البشرية في القطاع المصرفي في عام 2007، وتشمل معايير الجائزة الرؤية والقيادة وإنجازات التوطين والنصح والإرشاد، إضافة إلى المسؤولية الاجتماعية.
وعبر تومالين عن سعادته لفوزه بهذه الجائزة والتي تعكس نجاح استراتيجية بنك أبوظبي الوطني لاستقطاب وتدريب مواطني ومواطنات دولة الإمارات، وقال: "كانت رؤية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان أن يكون بنك أبوظبي الوطني مؤسسة مصرفية لخدمة أبوظبي وأصدقاء أبوظبي ولتحقيق هذه الرؤية لا بد من تطوير المواهب الوطنية".
وأضاف: "تهدف استراتيجية وبرامج بنك أبوظبي الوطني للتوطين لإعداد قادة الغد ليسهموا في تنمية اقتصاد الإمارات من خلال توظيف الكوادر المواطنة وتطوير مهاراتهم في مجال الخدمات المصرفية والمالية".
ويأتي فوز بنك أبوظبي الوطني بالجائزة تأكيداً لتماشي سياساته مع معايير الجائزة الخاصة بالتوطين وتنمية الموارد البشرية والتخطيط وعمليات التواصل وفعالية عملية التوظيف وبرامج الرعاية والتدريب.
ومن جانبه، قال إيهاب أنيس حسن رئيس مجموعة الموارد البشرية ببنك أبوظبي الوطني: "تعتمد برامج التوطين التي يتبناها البنك على خطة بعيدة الأمد لتدريب وتأهيل الكوادر المواطنة وتوفير وظائف تتناسب مع مؤهلاتهم وتطلعاتهم ليصبحوا من أبرز الكفاءات المصرفية والمالي ويسهموا بفعالية في تعزيز مسيرة التنمية في الدولة".
وتشمل مبادرات بنك أبوظبي الوطني للتوطين برنامج "آفاق"، حيث يقوم البنك برعاية الطلاب لدراسة الماجستير في العلوم المالية، وبرنامج "طموح" والذي يقدم منحا دراسية للطلبة المتفوقين الراغبين في الابتعاث للدراسة خارج دولة الإمارات، وبرنامج التدريب المهني "بداية"، حيث يقوم البرنامج بتعريف خريجي وخريجات الثانوية العامة بعمليات الفروع وخدمة العملاء والمبيعات ويحصل المتدربون عند إكمال البرنامج على شهادة في الخدمات المالية والمصرفية من كليات التقنية العليا. ويرعى البنك الطلاب والطالبات خلال فترة الدراسة الأكاديمية بمنحهم علاوات شهرية وتزويدهم بالخبرة العملية مع ضمان توظيفهم عند التخرج.
بالإضافة إلى ذلك، تضم برامج التوطين برنامج "الصدارة" والذي يمنح الكوادر الوطنية العاملة فرصة الحصول على دبلوم العلوم المالية والمصرفية، إلى جانب اكتساب الخبرة في المجال المصرفي.