دنيا

الدراما الصعيدية تتراجع على خريطة شاشة رمضان

عبلة كامل في مسلسل «سلسال الدم» (من المصدر)

عبلة كامل في مسلسل «سلسال الدم» (من المصدر)

يبدو أن الدراما الصعيدية العام الحالي لن تكون بنفس قوة وزخم العام الماضي، وربما تختزل المسلسلات الصعيدية في عام 2013 في عمل واحد هو "سلسال الدم"، بطولة عبلة كامل في تجربتها الصعيدية الثانية بعد مسلسل "حق مشروع". وكان عدد من نجوم الفن وعلى رأسهم يحيى الفخراني وجمال سليمان ومحمد سعد ومجدي كامل وعبلة كامل وفتحي عبدالوهاب، قد قدموا العام الماضي "وجبة دسمة" من المسلسلات الصعيدية احتوت على عشرات القصص المشوقة.


القاهرة (الاتحاد) - لم تتضح الرؤية بالنسبة للعام الحالي، إلا في عمل درامي صعيدي واحد هو “سلسال الدم” الذي بدأ العام الماضي ويتكون من 30 حلقة ولم يتم الانتهاء من تصوير مشاهد هذا الجزء حتى الآن. وتدور أحداث المسلسل في محافظة سوهاج خلال الثلاثين عاما الماضية، وتجسد من خلاله عبلة كامل شخصية سيدة تدعى “بدرية” تدخل في صراع مع قوى الشر في قريتها وتحاول أخذ حق زوجها الذي قتله العمدة.
ضعف الإنتاج
ويشارك في البطولة رياض الخولي وعلا غانم وهادي الجيار وفادية عبدالغني وراندا البحيري ومنة فضالي وأحمد سعيد عبدالغني، ومن تأليف مجدي صابر وإخراج مصطفى الشال. أما مجدي كامل، الذي كرر العام الماضي تجربته مع الدراما الصعيدية بمسلسل “ابن ليل” بعد نجاح مسلسله “وادي الملوك” في 2011، فأرجع السبب في عدم دخوله هذا العام بمسلسل صعيدي إلى قلة الانتاج، لأن كل شركات الانتاج خائفة بسبب تردي الأوضاع الأمنية وانتشار البلطجة والسرقات.
وقال كامل إن الانتاج هذا العام ضعيف على كل مستويات الدراما وليست الصعيدية فقط فنحن في منتصف فبراير ولم يدخل أي عمل التصوير حتى الآن، ورمضان لم يتبق عليه سوى شهور قليلة. وأضاف: لدي مسلسل صعيدي جديد اسمه “حمامة القناوي” لكن لا توجد شركة إنتاج.
ورفض عرض المسلسل على شركة صوت القاهرة التي أنتجت مسلسل “ابن ليل” العام الماضي، لأنه لم يحصل على باقي أجره، وقال: لم ولن أحاول عرض المسلسل على صوت القاهرة، وهي شركة إنتاج حكومية لانه لا يوجد لديهم أموال.
ليس أمراً مقصوداً
ويرى المخرج مجدي أحمد علي أن كثرة الدراما الصعيدية في عام وقلتها في عام آخر ليس أمرا مقصودا أو متعمدا لكنه بالصدفة، ففي عام 2012 شهدنا أكثر من 10 أعمال صعيدية وليس بالضرورة أن يكون العام الذي يليه بنفس الزحام، فمن الممكن أن يأتي عام بلا دراما صعيدية وتطغى عليه دراما أخرى، مثل أعمال السيرة الذاتية أو الدراما الاجتماعية أوالسياسية أو الكوميدية، وبالتالي لا يوجد نظام أو خطة معينة.
ورفض تحميل الإضطرابات السياسية وما يشهده الشارع من قلاقل وترد للأوضاع الأمنية السبب في تراجع شركات الإنتاج عن تقديم أعمال الدراما الصعيدية، وقال: تصوير الدراما الصعيدية لا يحتاج إلى ميزانيات كبيرة كما لا توجد علاقة بين كثرة الأعمال وقلتها وحالة الأمن والامور كلها تأتي بالصدفة ولا توجد قاعدة عامة.
بنت العمدة
وتقول منة فضالي إن الأوضاع السياسية الصعبة التي تعيشها البلاد حاليا جعلتهم يتأخرون في تصوير الجزء الأول من مسلسل “سلسال الدم” المكون من 30 حلقة، رغم البدء فيه منذ منتصف العام الماضي والتصوير لم ينته حتى الآن بسبب توقفه أكثر من مرة، وهو يجري في ظروف غاية في الصعوبة ولاتزال هناك بعض المشاهد لم يتم تصويرها.
وأضافت: هناك 30 حلقة أخرى وهي الجزء الثاني من العمل كان من المفترض البدء في تصويرها حاليا لكي يعرض المسلسل في رمضان المقبل، ولكن حتى الآن لم نبدأ بسبب تدهور الأوضاع الأمنية ولا نعرف متى نبدأ. وتجسد منه فضالي في مسلسل: “سلسال الدم” دور “هنية” بنت العمدة وهو دور شرير وتحب ابن عمها وهو ضياء عبد الخالق.