عربي ودولي

تونس تتجه للاعتراف بـ«المجلس الوطني»

الجزائر (أ ف ب)- أكد راشد الغنوشي زعيم حزب “النهضة” الإسلامي التونسي الحاكم، أن تونس اشترطت لاستضافة مؤتمر “أصدقاء سوريا” المقرر بعد غد الجمعة أن “لا يتخذ قرارا بالتدخل العسكري في سوريا” مشيراً إلى امكانية اعتراف بلاده بالمجلس الوطني السوري المعارض، كما جاء في مقابلة أجرتها معه صحيفة “الخبر” الجزائرية أمس.
وقال الغنوشي “وزيرنا للخارجية رفيق عبد السلام اشترط لاستضافة مؤتمر أصدقاء سوريا شروطاً من جملتها آلا يُتخذ قرار بالتدخل العسكري في سوريا، وأن تشارك كل الأطراف في المؤتمر بما في ذلك الروس والصينيون”. وأضاف الغنوشي “نحن نتفق مع طرح الجزائر بعدم التدخل العسكري الأجنبي في سوريا”. وفي سؤال حول إمكانية اعتراف تونس بالمجلس الوطني، قال الغنوشي “أتوقع أن تتجه السياسة التونسية إلى هذا”. وكان وزير الخارجية التونسي حذر الاثنين، من روما من “سيناريو عراقي” في سوريا. وقال “كلنا متفقون على حث الحكومة السورية على وقف القمع. نعتقد أنه علينا في 24 الجاري أن نوجه رسالة قوية إلى الحكومة السورية. لقد حصل ما يكفي من القتل، ويجب أن يحصل تغيير سياسي”.