الاقتصادي

«أدنوك للتوزيع» توقع اتفاقيتين لتمويل المستفيدين من نظام خدمة الدعم المجتمعي

الظاهري (يمين) وعريقات خلال توقيع الاتفاقية مع «أبوظبي التجاري» (من المصدر)

الظاهري (يمين) وعريقات خلال توقيع الاتفاقية مع «أبوظبي التجاري» (من المصدر)

أبوظبي (وام) - وقعت شركة بترول أبوظبي الوطنية للتوزيع “أدنوك للتوزيع” اتفاقيتين للتعاون مع بنك الاتحاد الوطني وبنك أبوظبي التجاري يتم بموجبهما إعطاء تسهيلات تمويلية للمواطنين المستفيدين من النظام المعدل والمتعارف عليه باسم “الوره” والذي طرحته “أدنوك للتوزيع” لتنظيم عملية استئجار قاطرات نقل المشتقات البترولية من المواطنين الأفراد ضمن نظام خدمة الدعم المجتمعي.
وقالت “أدنوك للتوزيع” في بيان صحفي أمس إن توقيع هاتين الاتفاقيتين يأتي في إطار تعزيز الجهود المشتركة بين مؤسسات الدولة العامة والخاصة في دعم أبناء الوطن وتشجيعاً للمواطنين على الاستثمار في المشاريع الصغيرة والمتوسطة.
ولفتت الى أنه يجري التنسيق حالياً لتوقيع اتفاقية مماثله مع بنك أبوظبي الوطني.
ووقع الاتفاقية عبد الله سالم الظاهري مدير عام “أدنوك للتوزيع” وعن بنك أبوظبي التجاري علاء عريقات المدير التنفيذي للبنك فيما وقع الاتفاقية عن بنك الاتحاد الوطني عبدالله راشد الراشدي نائب رئيس أول ورئيس مجموعة خدمات الإدارة في البنك.
وتسهم هذه الاتفاقيات في إنجاح التعديلات الجديدة التي طرحتها “أدنوك للتوزيع” على النظام الخاص باستئجار صهاريج نقل المشتقات البترولية من الأفراد المواطنين، حيث تقوم البنوك المتفق معها على تقديم تسهيلات تمويلية تمكن من يرغب من المستفيدين من النظام المعدل من شراء قاطرات يمكنهم الاستفادة منها في مشاريع أخرى بعد انتهاء تعاقدهم مع الشركة.
بالمقابل، تقوم شركة أدنوك للتوزيع بتغطية تكاليف تسجيل وتأمين وصيانة القاطرات خلال الفترة المحددة.
وقال الظاهري إن الاتفاقيات تسهم بشكل فعال في تأكيد رسالة الشركة وأهدافها في تقديم أفضل الخدمات للوطن والمواطنين والعمل على تحقيق سبل الرفاهية والاستفادة لأكبر عدد ممكن من أبناء الدولة.
وذكر أن “أدنوك للتوزيع” بدأت العمل بنظام استئجار صهاريج نقل المشتقات البترولية من المواطنين منذ عام 1989، وحرصاً منها على ضمان تطبيق أفضل معايير الجودة والصحة والسلامة أجرت بعض التعديلات اللازمة على هذا النظام وقد تبع ذلك توقيع اتفاقيات التعاون مع البنوك لكي تضمن الشركة تحقيق فائدة أكبر للمواطنين المستفيدين من النظام الجديد وتقديم تسهيلات خدمية لهم.
وأكد الظاهري حرص الشركة على التعاون المستمر مع مختلف القطاعات الاقتصادية خاصة القطاع المالي من أجل دعم وخدمة المجتمع وذلك ضمن استراتيجية الشركة في دفع عجلة التنمية الاقتصادية والعمل على تحقيق رؤية أبوظبي 2030 والتنمية المستدامة.
من جانبه، رحب محمد نصر عابدين الرئيس التنفيذي لبنك الاتحاد الوطني بهذه الاتفاقية، مؤكداً أنها ستعمل على مساعدة رواد الاعمال من مواطني الدولة لرفع مستواهم المعيشي عن طريق تقديم التمويل اللازم للمواطنين الراغبين في الاستثمار.
وأوضح أن هذه الاتفاقية مع “أدنوك للتوزيع” ستسهم في تقوية أواصر التعاون الثنائي وستدفع روح المبادرة بين المواطنين وحثهم على تطوير وضعهم الاجتماعي من خلال امتلاكهم للأصول واستثمارها في الأعمال الخاصة لضمان كسب دخل مستمر.
وعبر عن تطلعه لأن تعود هذه الاتفاقية بمنافع مثمرة على الجانبين، لاسيما أنها تتماشى مع الدور الحيوي الذي يحرص عليه بنك الاتحاد الوطني دائماً وهو المساهمة في مسيرة النمو والتطور التي تشهدها الدولة.
من جهته، قال علاء عريقات الرئيس التنفيذي لبنك أبوظبي التجاري “إن البنك يرحب دائماً بالمبادرات الحكومية التي من شأنها تحفيز ودعم مواطني دوله الإمارات العربية المتحدة وتقديم الدعم المالي وتشجيع روح التنافس في مجال الاعمال والاستثمار في المشاريع الصغيرة والمتوسطة ودعم أصحاب الدخل المحدود لتعظيم مساهمتهم في بناء وتنمية الاقتصاد الوطني”.
وأضاف “تأتي مساهمة البنك في هذه المبادرة تماشياً مع المسؤولية المجتمعية التي يحرص البنك على الوفاء والالتزام بها”.