عربي ودولي

اعتقال إسرائيلي ورومانية بتهمة الاتجار ببويضات

افاد مصدر قضائي ان اسرائيليا ورومانية يمثلان عيادة خاصة في بوخارست، وضعا في الحبس الاحترازي في رومانيا لاتهامهما بالاتجار ببويضات.

وكانت النيابة العامة الرومانية المتخصصة في مكافحة الجريمة المنظمة، فككت هذا الاسبوع شبكة رومانية-اسرائيلية لتهريب البويضات.

ونجح 11 عضوا في هذه الشبكة التي تضم ممثلين لعيادة خاصة في بوخارست ومواطنين اسرائيليين "متخصصين في تقنيات الانجاب بمساعدة وسائل خارجية"، في اقناع نساء رومانيات بتقديم بويضات مقابل 600 الى 800 يورو بحسب مصادر قضائية والشرطة الوطنية.

وقالت الشرطة ان معظم النساء طالبات بين ال18 وال30 من العمر يقمن في الارياف واوضاعهن معدومة.

واضاف المصدر نفسه انه "تم بيع البويضات لاحقا بثلاثة الى اربعة الاف يورو الى ازواج كانوا يلجأون الى وسائل التخصيب الصناعي في هذه العيادة".

وكان معظم الازواج يقيمون في اسرائيل ويأتون الى رومانيا للخضوع لوسائل التخصيب الاصطناعي، وكانت رومانيا شهدت فضيحة مماثلة في 2009 عندما عثرت السلطات في بوخارست على عيادة اخرى تقوم بالاتجار بالبويضات.

وحكمت محكمة في بوخارست في 2012 على اربعة اطباء اسرائيليين بالسجن خمس سنوات مع النفاذ بتهمة الاتجار بالبويضات، كما حكم على ثلاثة رومانيين بينهم رئيس سابق للهيئة الوطنية المتخصصة في عمليات الزرع.