الاقتصادي

«غرفة أبوظبي» تكرّم رواد الأعمال الأوائل بالعين

أبوظبي (وام) - كرمت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي فرع العين رواد الأعمال الأوائل من أصحاب الأعمال في مختلف القطاعات.
وحضر التكريم كل من مبارك بن حم العامري النائب الثاني لرئيس مجلس إدارة الغرفة، وناصر المعمري عضو مجلس إدارة الغرفة، ومحمد هلال المهيري مدير عام الغرفة ومحمد الخيلي مدير فرع الغرفة بمدينة العين ومديرو الإدارات وممثلو الشركات والمؤسسات المكرمة.
وقام مبارك بن حم العامري بتكريم ممثلي الشركات الرائدة من أصحاب الأعمال في مدينة العين الذين حصلوا على أولى العضويات والرخص في المدينة وكان لهم السبق في القطاعات والنشاطات التي يعملون ضمنها.
وقالت الغرفة في بيان صحفي إن التكريم شمل ممثلي الشركات الرائدة في القطاعات التجارية والصناعية والخدمية وأول صاحبة أعمال في مدينة العين وأول سيدة حصلت على رخصة مبدعة في المدينة.
وقال المهيري إن هذا الحفل يهدف إلى توجيه الشكر والتقدير لنخبة من أصحاب المؤسسات والأعمال في مدينة العين الذين بذلوا كل جهد وأخلصوا في أعمالهم ليسهموا في دفع مسيرة البناء والنماء في إمارة أبوظبي وفي مدينة العين بالتحديد.
وأشار إلى أن غرفة تجارة وصناعة أبوظبي حرصت منذ تأسيسها عام 1969 على إنشاء فرع لها في مدينة العين، بهدف تلبية احتياجات رجال الأعمال في المدينة وتقديم الخدمات المطلوبة لهم.
ولفت الى أن عدد أعضاء الغرفة ارتفع في جميع فروعها المنتشرة في إمارة أبوظبي من 28 عضواً عام 1969 ليتجاوز 90 ألف عضو عام 2011، موضحاً أن هذا الارتفاع يؤكد الإنجازات الاقتصادية الكبيرة التي حققتها إمارة أبوظبي، والنمو الصناعي والتجاري الذي حققته الذي أسهم بفاعلية في دعم مسيرة التنمية الاقتصادية الشاملة و المستدامة في إمارة أبوظبي.
وأكد أن غرفة تجارة وصناعة أبوظبي في مدينة العين عملت منذ تأسيسها على لعب دور مهم وفاعل في عملية التنمية الاقتصادية التي تشهدها المدينة وذلك من خلال مبادراتها الرامية إلى تعزيز القدرات التنافسية لقطاع الأعمال والتركيز على العوامل الأساسية التي تصب في تهيئة الظروف الملائمة للقطاع الخاص لكي ينمو ويتطور، من خلال دعم السياسات التي تهدف إلـى تذليل المعوقـات لإيجاد بيئة مثالية للأعمال وتوفير البنية التحتية الملائمة والتي تعتبر عنصر دعـم أساسـيا للاقتصاد .
وأشار إلى أن الغرفة وإدراكاً منها لأهمية دور المرأة في عملية التنمية، فتحت لها أبوابها منذ تأسيسها كعضو فاعل فيها.
ومن خلال هذه العضوية أسهمت المرأة الإماراتية بدور حيوي ومهم في ممارسة الأنشطة التجارية والخدمية ودخول مجال الأعمال الحرة بالإمارة حتى أصبحت رائدة من رواد الأعمال في المدينة.
وأكد المهيري أن القاعدة الاقتصادية التي تم بناؤها خلال السنوات الماضية وما تبذله حكومة أبوظبي من جهود كبيرة في هذا المجال بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله أدت إلى إيجاد بنية اقتصادية صلبة تتعامل مع مجمل المتغيرات البيئية والتكنولوجية المتسارعة من أجل التفاعل مع النظام الاقتصادي العالمي.
كما أكد أن العطاء الدافق الذي أولاه الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لمسيرتنا التنموية سواء على صعيد العمل والبناء أو إنشاء الشركات الوطنية والاستثمارية قد حقّق نجاحات متصلة ومتواترة لم تقتصر على مجال من دون آخر، بل كان شاملاً وكاملاً، مما أعطى لرجال الأعمال في إمارة أبوظبي مزيداً من القدرة والفعالية والزخم، فانطلقت المسيرة التنموية المظفرة بقيادة سموه تسبق أحلامنا وتجتاز طموحاتنا.
ورفع المهيري باسم رئيس وأعضاء مجلس إدارة الغرفة أسمى آيات الشكر والعرفان لمقام صاحب السمو رئيس الدولة وسمو ولي عهد أبوظبي، مؤكداً التمسك التام بالمبادئ العظيمة التي أرسى دعائمها ورسم معالمها بأحرف من نور المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه.