الإمارات

الرومي تشيد بقرار إنشاء مركز لمرضى متلازمة داون في دبي

دبي (الاتحاد) - أشادت معالي مريم محمد خلفان الرومي وزيرة الشؤون الاجتماعية بقرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله بإنشاء مركز لذوي متلازمة داون في دبي، والذي سيساهم في الارتقاء بالخدمات المقدمة لذوي متلازمة داون وتوفير أفضل أوجه الرعاية لهم وتأهيلهم للاندماج في مجتمعهم والمساهمة في تنميته.
جاء ذلك خلال استقبال معالي مريم محمد خلفان الرومي وزيرة الشؤون الاجتماعية في مكتبها بدبي أعضاء مجلس إدارة جمعية الإمارات لمتلازمة داون، بحضور سونيا الهاشمي رئيس الجمعية، وبعض الأفراد من ذوي متلازمة داون.
وأثنت معالي مريم محمد خلفان الرومي على جهود الجمعية ونشاطها الملحوظ والمتميز في خدمة أبنائنا من المعاقين، متمنية لهم دوام العطاء، ونشر الوعي الاجتماعي عن أهمية دمج هذه الفئة في المجتمع، ومساواة المعاقين مع أقرانهم في الحقوق والواجبات، وتوعية الأهالي والمؤسسات بضرورة توفير فرص الدمج.
وأشادت سونيا الهاشمي بدور معالي الوزيرة في دعم فئة ذوي الإعاقة بعامة، وبشكل خاص في دعم جهود وأنشطة الجمعية لخدمة ذوي متلازمة داون.
كما قدم سيف الدبل من ذوي متلازمة داون هدية لمعاليها، وهي عبارة عن نسخة من فيديو كليب "أنا قادر"، والذي يعبر عن عزيمة وإصرار هذه الفئة، وقدرتهم على القيام بدورهم في خدمة ورقي المجتمع.