الإمارات

محمد بن راشد: نجاح القائد لا يتحقق من وراء الجدران

محمد بن راشد يتحدث إلى مجموعة من الطالبات

محمد بن راشد يتحدث إلى مجموعة من الطالبات

التقى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في المكتب الإعلامي لحكومة دبي، قبل ظهر أمس، نخبة من طالبات كلية الإعلام في جامعة زايد اللائي قمن بزيارة المكتب، للاطلاع على آلية العمل الإعلامي، والتعرف إلى رسالة المكتب وأقسامه.
وتبادل سموه والطالبات الحديث حول أهمية الإعلام، ودور وسائل التواصل الاجتماعي على الشبكة العنكبوتية في تعزيز التقارب بين القائد وشعبه، حيث أكد سموه أن موقعه الإلكتروني على الشبكة وقناته الخاصة على موقع “يوتيوب” للتواصل الاجتماعي حققا أرقاماً قياسية في أعداد المتواصلين مع سموه، معتبرا أن هذه المواقع الإلكترونية والتقنية الحديثة للتواصل الاجتماعي بينه وأفراد المجتمع والخارج هي من أسرع وأقرب وسائل الاتصال والتواصل والتعرف عن قرب على آراء الناس وأفكارهم ومنطلقاتهم وتطلعاتهم.
واعتبر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أن نجاح القائد لا يتحقق من وراء الجدران، وهو جالس في مكتبه أو مجلسه من دون أن يتواصل مع الناس من خلال قنوات التواصل التي باتت متوافرة بتقنيات عالية وفي متناول يد غالبية شرائح المجتمع في الداخل والخارج.
وقال سموه مخاطباً الطالبات:” أنا أؤكد لكن أن أهم إنجازاتنا في دولتنا الحبيبة هي أنتم معشر الشباب، الذين تشكلون غالبية مجتمع الإمارات، فعليكم نعول نحن كقيادة لتكونوا قادة المستقبل في كافة مواقع العمل والعطاء والبناء، من هنا وفرنا لكم كل وسائل التعليم الحديث، وهيأنا لكم فرص التعلم والتدريب واكتساب الخبرة كي تنجحوا في مسيرتكم وتحققوا أهدافكم”.
وحث سموه الطالبات بحضور أحمد عبدالله الشيخ مدير عام المكتب الإعلامي لحكومة دبي، والدكتور سليمان الجاسم مدير جامعة زايد وعميدة كلية الإعلام في الجامعة، وعدد من المسؤولين على المزيد من العلم والتدريب واكتساب الخبرة في مجالهن الإعلامي، مؤكداً لهن أن المكتب الإعلامي لحكومة دبي مؤسسة حكومية تفتح أبوابها في كل الأوقات لهن وللشباب الدارسين في مجال الإعلام والصحافة كي يزوروا المكتب، ويتعلموا من العاملين فيه، ويتدربوا على كل الأجهزة والوسائل التي تثري دراستهم وتؤهلهم لمرحلة جديدة في حياتهم بعد التخرج من الجامعة.
وقال سموه: “أن ترى بعينك أفضل وأصدق من أن تقرأ عن الشيء، فالمشاهدة عامل أساسي في الفهم والمعرفة، وهنا نحن أوجدنا لكنّ وسيلة جديدة للتواصل معي من خلال قناتي على “يوتيوب” لسماع أخباركن والاستماع إلى ملاحظاتكن وآرائكن وأحلامكن للمستقبل”.
وتجولت الطالبات في أقسام المكتب الإعلامي، واستمعن إلى شرح من مديري الإدارات والمسؤولين كل في اختصاصه حول عمل كل قسم، ودوره وآلية تنفيذ مهامه، وتعرفن إلى نادي دبي للصحافة ورسالته وأنشطته على مدار العام، والجائزة التي ينظمها كل عام للصحافة العربية والمحلية، كما زرن القسم الهندسي، وتعرفن إلى الأجهزة المتطورة جداً المستخدمة في القسم، وكذلك تعرفت الطالبات إلى المطبوعات التي يصدرها المكتب الإعلامي باللغتين العربية والانجليزية، وقسم تحرير الأخبار والأرشفة الإلكترونية للأفلام والأخبار المصورة، وغير المصورة، وقسم التصوير الفوتوغرافي، وقسم المونتاج والإدارة، والموقع الإلكتروني لنائب رئيس الدولة.
كما اطلعت الطالبات على سيارة النقل الخارجية التابعة للمكتب والمجهزة بأجهزة بث عبر الأقمار الاصطناعية بأيد وطنية.
ودشن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بحضور مدير عام المكتب الإعلامي لحكومة دبي، ومدير جامعة زايد والطالبات الزائرات، قناة سموه الجديدة على “يوتيوب” التي بدأت البث حديثاً، والخاصة بأخبار ونشاطات سموه القديمة والحديثة.
وشاهد الحضور في قاعة المؤتمرات بالمكتب نماذج من أفلام صورت في مناسبات عدة قديمة يرجع تاريخها إلى ثلاثين سنة خلت وأكثر، ومن بين هذه الأفلام المصورة والحصرية لقناة سموه فيلم سباق للخيل استطاع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وهو الفارس المعروف بفروسيته القفز من على صهوة حصانه إلى حصان آخر كان ينافسه في السباق.
كما تضمنت قناة سموه أفلاما مصورة تاريخية يظهر في أحدها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وهو يقود طائرة عسكرية مروحية وإلى جانبه الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين، وكان أنذاك قائدا لقوة دفاع البحرين، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وزيرا للدفاع في دولة الإمارات، وهناك أيضا أفلام تاريخية وحديثة لسموه في عدة مواقع ومناسبات وطنية واجتماعية وجولات سموه التفقدية وغيرها.
وأعربت طالبات كلية الإعلام بجامعة زايد عن سعادتهن واعتزازهن بزيارة المكتب الإعلامي لحكومة دبي، ولقائهن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ووصفن سموه بالقائد الفارس، واعتبرنه الشخصية العربية والعالمية الأفضل على مواقع التواصل الاجتماعي لما يتمتع به من رؤية ثاقبة وعفوية وذكاء وتواضع وتجاوب مع كل المتواصلين مع سموه عبر موقعه الاجتماعي، واعتبرن قناة سموه الجديدة على “يوتيوب” وسيلة حديثة ومتطورة وقناة جديدة افتتحها سموه لمزيد من التواصل مع أبناء وبنات شعبه، ومع كافة الراغبين في التواصل مع سموه على المستويين العربي والدولي.