الاقتصادي

ولي عهد الفجيرة يفتتح الملتقى الدولي الأول لصناعات الصخور ومواد البناء غداً

جانب من عملية جلب الصخور الصناعية بأحد مواقع الكسارات في الفجيرة (تصوير محيي الدين)

جانب من عملية جلب الصخور الصناعية بأحد مواقع الكسارات في الفجيرة (تصوير محيي الدين)

السيد حسن (الفجيرة) - تحت رعاية صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، يفتتح سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة غداً فعاليات الملتقى الدولي الأول لصناعات الصخور الصناعية ومواد البناء والمعرض المصاحب له.
تنظم الملتقى والمعرض مؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية بالتعاون مع وزارة الطاقة والمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين على مدى ثلاثة أيام.
وقال المهندس علي قاسم المدير العام لمؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية إن هذا الملتقى الاستثماري يستقطب 43 خبيراً وباحثاً ومتخصصاً في نظم التعدين والجيولوجيا من 18 دولة عربية وأجنبية.
وأضاف أن الملتقى يهدف إلى بحث ودراسة الوسائل المثلى للاستثمار في مجال الصخور الصناعية ومواد البناء والاطلاع على التجارب المتميزة في تلك المجالات، وعرض التقنيات الحديثة المستخدمة في هذا القطاع، والحد من التلوث البيئي وكيفية زيادة التبادل التجاري بين الدول العربية والعالم الخارجي.
وأكد أن الملتقى يعمل على تبادل الخبرات بين الدول المشاركة ونشر الوعي بأهمية استغلال الصخور الصناعية على المستوى الإقليمي.
ونوه بوجود العديد من أوراق العمل الاقتصادية التي ستقدم خلال الملتقى منها 10 أوراق عمل تقدمها وزارات وهيئات مختلفة محلية مختصة بمجالات التعدين والجيولوجيا.
ومن أوراق العمل التي ستقدم في الملتقى ورقة عمل يقدمها كل من الجيولوجي فايز بن عمر قبول والجيولوجي إبراهيم بن سليم الجهني من دولة الإمارات العربية المتحدة حول «الأهمية الاقتصادية للصخور الصناعية في الدول العربية والدور الذي تلعبه في التنمية والتقدم الاقتصادي».
ويقدم المهندس حسان محمد حسن المرزوقي مدير إدارة التنقيب عن المعادن بهيئة المساحة بالمملكة العربية السعودية ورقة عمل حول «المعادن والصخور الصناعية في المملكة العربية السعودية».
ويقدم كل من مظفر القاضي وأسامة المصري من الشركة العربية للتعدين ورقة عمل حول «الدولوميت وأهميتها الاقتصادية».
ويمثل المملكة المغربية كل من احمد الحسني وعز الدين العمراني ويقدمان ورقة عمل حول «النهوض والعناية بالموارد المعدنية».
كما تشارك الهيئة المصرية العامة للمواصفات والجودة بورقة عمل يقدمها رمضان حلمي عبد الحليم حول «كيفية استغلال مواد البناء والمواد الإنشائية في التنمية الاقتصادية بأقل تكلفة».
ويشارك المهندس علي عبدالله الصوفي نائب مدير عام التقييم والترويج بوزارة الصناعة اليمنية والمهندس حسين محمد الشامي مدير عام المعادن والصخور الصناعية والإنشائية بالوزارة بورقة عمل حول «صناعة الحجر الطبيعي في اليمن والوضع الحالي والرؤية المستقبلية».
وتشارك المهندسة نجاح الشريف من إدارة المناجم بوزارة الصناعة التونسية بورقة حول «تطور قطاع الجبس بالبلاد التونسية».
ويشارك المهندس نورالدين حميدة صقر من ليبيا بورقة «صخور البناء في ليبيا» ويقدم الدكتور علي عياش من الجمهورية التونسية ورقة عمل حول «التجربة التونسية في مجال استكشاف واستغلال المواد الإنشائية».
ويقدم الدكتور أنس عمران من المملكة المغربية ورقة حول «دور القطاع التعديني والصناعة المرتبطة به في النشاط الاقتصادي وتأثيراته على محيطه البيئي ضمن مشروع التنمية المستدامة في الشمال المغربي».
وتقدم هنادي عطا الفضل محمد جبريل من السودان ورقة عمل بعنوان «واقع وآفاق الفرص الاستثمارية في مجال صناعة الزجاج في السودان».
ويقدم الدكتور سليمان أبوغرارة الرقيني من ليبيا ورقة بعنوان «إنتاج خرائط احتمالية لتواجد الذهب باستخدام نظم المعلومات الجغرافية».
ويقدم الدكتور محمد المصطفى ولد أعلى من موريتانيا ورقة بعنوان «التجربة الموريتانية في مجال التعدين والاستغلال الأمثل للصخور الصناعية والمواد البنائية والإنشائية» والعديد من أوراق العمل الأخرى التي تقدم من دول عربية وأجنبية. ويقام ضمن الملتقى معرضا لصناعات الصخور الصناعية ومواد البناء يشارك فيه العديد من الشركات المحلية والعربية والدولية.