الإمارات

سلطان القاسمي يفتتح فعاليات معرض التعليم الدولي

حاكم الشارقة لدى تفقده أجنحة معرض التعليم (وام)

حاكم الشارقة لدى تفقده أجنحة معرض التعليم (وام)

الشارقة (وام)- افتتح صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة صباح أمس في معرض إكسبو الشارقة، بحضور سمو الشيخ عبدالله بن سالم القاسمي نائب حاكم الشارقة معرض التعليم الدولي في دورته التاسعة والذي يقام تحت رعاية سموه.
وقام سموه بجولة في أرجاء المعرض، واستمع إلى شرح واف من المشاركين والمسؤولين عن الأجنحة المختلفة والبرامج التعليمية التي يقدمونها.
ويضم معرض التعليم الدولي الذي تستمر فعالياته مدة ثلاثة أيام مؤسسات تعليم عال من الإمارات والعديد من دول العالم، مثل الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وكندا وسلطنة عمان وماليزيا ومصر، وستتنوع البرامج المطروحة بين التخصصات الحديثة التي تلبي احتياجات سوق العمل.
ويفتح المعرض أبوابه للطلاب والجمهور من 9 صباحا إلى 2 ظهرا ومن 4 عصرا إلى 8 مساء ويوم الجمعة من 4 عصرا إلى 8 مساء.
ومن الفعاليات التي سيضمها المعرض «معرض الهند الكبير للتعليم» الذي يقام لأول مرة في الإمارات، وهو أحد أهم وأشهر معارض التعليم في المنطقة، والذي يقام في العديد من دول القارة الآسيوية وسيكون هذا الحدث في إطار الدورة التاسعة لمعرض التعليم الدولي الذي ينظمه مركز إكسبو بصفة دورية.
حضر حفل الافتتاح الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مؤسسة الشارقة للإعلام والشيخ محمد بن صقر القاسمي وكيل وزارة الصحة المساعد، ومدير منطقة الشارقة الطبية والشيخ محمد بن عبدالله آل ثاني مدير عام مركز الشارقة للإحصاء والشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي مدير مكتب سمو الحاكم.
كما حضر الافتتاح معالي عبد الرحمن محمد العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع ومعالي حميد محمد عبيد القطامي وزير التربية والتعليم، وعبدالرحمن بن علي الجروان المستشار في الديوان الأميري وراشد أحمد بن الشيخ رئيس الديوان الأميري، وأحمد المدفع رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة ومحمد ذياب الموسى المستشار في الديوان الأميري، والدكتور عمرو عبدالحميد مستشار صاحب السمو حاكم الشارقة لشؤون التعليم العالي وعدد من المسؤولين وأعضاء المجلس التنفيذي والاستشاري بإمارة الشارقة.
وتحفل الدورة الجديدة لمعرض التعليم الدولي بالعديد من المشاركات التي تثري العملية التعليمية وتعزز من مكانة دولة الإمارات على الساحة الإقليمية حيث تمتلك منظومة تعليمية حديثة متكاملة، كما أن استضافة ومشاركة «معرض الهند الكبير للتعليم» في هذا الحدث تعد إضافة نوعية خاصة، ويعد أكبر تجمع لمؤسسات التعليم الهندية ويقام بصفة منتظمة في عدة دول آسيوية مثل كوريا الجنوبية وتايلاند ونيبال وبوتان وسريلانكا وماليزيا، والآن في الشارقة ولأول مرة في إحدى دول مجلس التعاون الخليجي.
تنظم معرض الهند الكبير «فيرز» الخاصة المحدودة للمعارض والإعلام من الجانب الهندي بالتعاون مع مركز إكسبو الشارقة الذي خصص مساحة مضاعفة لمعرض التعليم الدولي، حتى يتمكن من استيعاب أكثر من 100 مؤسسة للتعليم العالي محلية وإقليمية ودولية بالإضافة إلى 65 جامعة وكلية ومعهدا ومدرسة داخلية يضمها معرض الهند الكبير للتعليم.
وقال أحمد المدفع رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة إن المعرض الدولي للتعليم العالي سيستقطب جميع الطلاب الراغبين في إتمام دراساتهم الجامعية، ويقدم فرص الدراسة داخل الإمارات وفي جميع أنحاء العالم، بينما يقدم معرض الهند الكبير للتعليم فرص الدراسة في مؤسسات التعليم العالي في الهند.
من جانبه، أشار فيفيك شوكلا مدير التسويق والمشروعات في أفيرز إلى أن معرض الهند الكبير للتعليم سيسلط الأضواء على التعليم والتعريف بمزايا النظام التعليمي في الهند، وهو ما يساعد الطلاب وأولياء الأمور من الإمارات والمنطقة على الحصول على معلومات كافية عن مؤسسات التعليم العالي الهندية، كما يتيح فرصة التواصل بين ممثلي هذه المؤسسات.
وسيجد الزائرون في معرض الهند الكبير للتعليم مدارس داخلية تقدم المناهج المحلية وشهادتي»سي بي اس أي و أي سي اس إي» وأخرى تقدم تعليما دوليا وشهادات» أي جي سي اس إي و أي بي»، بالإضافة إلى كليات الهندسة والطب وكليات الإدارة والجامعات ذات التصنيفات العليا وفرص التعليم عن بعد ومعاهد التعليم المهني.
وسيتيح المعرض للزائرين فرصة التعرف على مؤسسات التعليم ذات الكفاءة العالية والتكاليف المناسبة، كما سيكون فرصة للتواصل مع الخبراء والتعرف على خيارات المستقبل المهنية، وسيضم ندوات عن الدراسة في مؤسسات التعليم في الهند وشروط وإجراءات التسجيل.