عربي ودولي

كندا تنشئ «مكتب حرية الأديان»

اوتاوا (أ ف ب) - أعلنت كندا أمس الأول إنشاء هيئة مكلفة الدفاع عن حرية الأديان في العالم تابعة لوزارة الخارجية. وقال رئيس الحكومة ستيفن هاربر إن «مكتب حرية الأديان» هذا الذي وعد بإنشائه رسميا في يونيو 2011، سيكون برئاسة اندرو بينيت الذي سيكون برتبة سفير.
وأضاف هاربر البروتستاني ذو التوجهات الانجيلية إن «رجل المبادئ هذا الذي يتحلى بقناعات عميقة سوف يخدم حرية الدين في العالم أجمع وسيكون هذا الأمر هدفا رئيسيا للسياسة الخارجية الكندية».
وأعلن هاربر عن إنشاء هذا المكتب في منطقة تورونتو في مسجد الطائفة الأحمدية. وأشار هاربر إلى المضايقات التي يتعرض لها، كما قال، البهائيون والمسيحيون في إيران والأحمديون والشيعة والمسيحيون والسيخ والهندوس في باكستان والمسيحيون غير المعترف بهم والتيبيتيون واتباع فالون جونج في الصين متحدثا ايضا عن الأقباط في مصر والمسيحيين في نيجيريا. وستكون ميزانية المكتب بحدود الخمسة ملايين دولار سنويا وسيعمل فيه خمسة أشخاص بمن فيهم بينيت.