عربي ودولي

«التعاون» والبنك الدولي يبحثان دعم اليمن

الرياض (د ب أ) - ناقش الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي الدكتور عبد اللطيف بن راشد الزياني أمس مع المدير الإقليمي للبنك الدولي هارتفغ شيفر، الذي يزور الرياض حاليا ، الجهود الذي يبذلها البنك لدعم التنمية في اليمن. وقالت الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي، التي تتخذ من الرياض مقرا لها في بيان أمس، إن «الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني بحث مع المدير الإقليمي للبنك الدولي هارتفغ شيفر والوفد المرافق له مجالات التعاون المشترك بين مجلس التعاون والبنك الدولي خاصة فيما يتعلق بالجهود التي يبذلها البنك الدولي ودول مجلس التعاون لدعم التنمية في اليمن».
كما جرى مناقشة «الجهاز التنفيذي لتسريع استيعاب تعهدات المانحين» الذي صدر قرار من الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بتأسيسه هذا الشهر». وعبر الأمين العام لمجلس التعاون عن ترحيبه بتأسيس هذا الجهاز ، داعيا البنك الدولي إلى الاستمرار في تقديم الدعم له نظرا لما يمكن أن يقوم به من دور مهم في المساعدة على زيادة وتيرة تدفق المساعدات إلى اليمن وشهد شهر سبتمبر الماضي مؤتمرين دوليين لأشقاء وأصدقاء ومانحي اليمن، أحدهما في الرياض والأخر بمدينة نيويورك الأميركية، تم التعهد خلالهما بتقديم 9ر7 مليار دولار كمنح ومساعدات لليمن. وتعيش اليمن أوضاعا اقتصادية معقدة وتعتمد بشكل كلي على ما يقدم من منح في ظل استمرار أعمال التخريب التي تطال أهم المشاريع الحيوية باليمن.