الاقتصادي

«إنبارك» يستقطب 40 شركة في مجال الطاقة والمياه

محمود الحضري (دبي) - استقطب مجمع الطاقة والبيئة في دبي “إنبارك” 40 شركة عالمية، متخصصة في مجال الطاقة والمياه، بحسب سعيد بن غباش مدير المجمع.
وقال في تصريحات صحفية أمس إن “إنبارك”، التابع لـ”تيكوم “ للاستثمارات، يعكف على تنفيذ خطة استراتيجية لاستقطاب الشركات العالمية المتخصصة في مجال الطاقة والمياه لمزاولة نشاطها في المجمع، والاستفادة من المزايا التي يقدمها.
وبين أن الشركات العاملة في الجمع تتنوع بين قطاعات الطاقة المتجددة والبديلة، وشركات عاملة في مجالات الطاقة التقليدية والغاز، بخلاف شركات متخصصة في مجالات البيئة وإدارة النفايات والمباني الخضراء.
وأفاد سعيد غباش بأن قائمة الشركات العالمية تضم أسماء كبيرة منها، “بي تي إل سولار”، و”إيتاب” و”إكسون موبيل”، وغيرها من الشركات الأخرى.
وذكر أن “إنبارك” يستهدف استقطاب الشركات العالمية العاملة في مجالات الطاقة المهمة، خاصة النشطة في دول مثل الولايات المتحدة، وسنغافورة، وغيرها من الدول التي تمتلك إنجازات كبيرة في مجال الطاقة والمياه، والمعايير الخضراء، موضحاً أن ذلك يتم من خلال الأعمال التي يقوم بها والمشاركة في الفعاليات المختلفة.
ونظم المجمع أمس ندوة حول “كفاءة استهلاك الطاقة الشمسية في الشرق الأوسط”، بمشاركة هيئة كهرباء ومياه دبي، و”توماس برابيش”، العضو المنتدب لشركة “بي تي إل سولار”، والذي ركز على تطبيقات الطاقة الشمسية في الشرق الأوسط.
وعرضت “ارنست أند يونج” دراسة حول استخدامات الطاقة الشمسية في المنطقة، بخلاف تقديم ورقة عمل حول تكنولوجيا الخلايا الفولتوضوئية لتوليد الطاقة، أعدتها الدكتورة لانا الشعار من شركة جنرال إلكتريك.
وقال غباش “تأتي الندوة لتأكيد التعاون وتوطيد العلاقات مع القطاعات الحكومية والخاصة العاملة في هذه المجال الذي يعتبر من أهم المجالات المستقبلية، وأحد أهم المساهمين في توفير الطاقة خلال السنوات المقبلة ليس في الإمارات فقط وإنما في العالم أجمع والذي يعد أحد البدائل الكفؤة والفعالة عن مصادر الطاقة التقليدية.
وأوضح أن سلسلة المحاضرات التي يعمل المجمع على تنظيمها خلال العام الجاري تركز على إعادة تدوير النفايات والمباني الخضراء، والتي تتناول طرق توفير استهلاك الطاقة والبحث عن أفضل الطرق في الاستفادة من المياه وتوفيرها.
وبين غباش أن الفعاليات تستهدف أيضا إيجاد الوسائل الفضلى في إدارة وتحليل النفايات بما يسهم في الحفاظ على البيئة وتحقيق التنمية المستدامة في جميع إمارات الدولة، وتحقيق الاستفادة المثلى من الموارد الطبيعية على اختلاف أنواعها سواء كانت طاقة أو موارد حيوية كالمياه وغيرها.
وأكد أن هذه الندوات تهدف إلى تحقيق التواصل مع الشركات المسجلة في مجمع “إنبارك” وتحقيق التفاعل بين هذه الشركات للتوصل إلى أفضل النتائج التي تساهم في الوقت ذاته على تحقيق العوائد الإيجابية في مجالات الطاقة والمياه.
وتستهدف الندوات رفع وزيادة الوعي المجتمعي بالمواضيع التي يتم تناولها، والتي يأتي في الوقت الحالي عن أهمية استخدام الطاقة الشمسية وغيرها من وسائل الطاقة المتجددة والبديلة، وتهدف الندوات كذلك إلى تحقيق التواصل بين الشركات والجهات الحكومية العاملة في الإمارات.
ونوه غباش إلى أن مجمع “انبارك” سيتعاون مع شركات استشارية لإجراء محاضرات متخصصة، في مجال المباني الخضراء والتنمية المستدامة، وحفظ مصادر الطاقة والمياه وإدارة النفايات، لافتا إلى أن جميع المباني التابعة لـ”تيكوم” يتم تشييدها، وفقا للمعايير الخضراء وتحمل شهادة “لييد” العالمية المتخصصة في مجال الأبنية الخضراء والمعايير البيئية المستدامة.