الاقتصادي

ملتقى أسواق المال يناقش الفرص والتحديات الاقتصادية

أبوظبي (الاتحاد)- يناقش ملتقى أسواق المال العالمية، الذي ينظمه بنك أبوظبي الوطني، أهم القضايا السياسية والاقتصادية في العالم مثل تداعيات «الربيع العربي» والتحديات الاقتصادية في الولايات المتحدة الأميركية وأوروبا فضلاً عن مناقشة وتحليل الفرص الاستثمارية المتاحة في المنطقة.
ويستضيف ملتقى أسواق المال العالمية، الذي ينظمه البنك يومي 29 فبراير و1 مارس 2012، نخبة من خبراء الاقتصاد وصناع القرار في العالم ودول مجلس التعاون الخليجي، وفق ما ذكر في بيان صحفي أمس.
وقال محمود العرادي، المدير العام لقطاع الأسواق المالية ببنك أبوظبي الوطني «يواجه العالم العديد من التغيرات الجذرية وغير المتوقعة الأمر الذي يطرح العديد من التساؤلات حول المستقبل والفرص الاستثمارية المتاحة، لذا قمنا بدعوة أهم محافظي البنوك المركزية والمستثمرين لتبادل المعارف والخبرات ومناقشة أهم القضايا الاقتصادية الراهنة».
ويشارك في الملتقى بول فولكر، المستشار الاقتصادي السابق لرئيس الولايات المتحدة الأميركية، باراك أوباما، والرئيس السابق لمجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي، وأكسل فيبر، الرئيس السابق لـ«البوندسبانك»، البنك المركزي الألماني، وعضو مجلس إدارة البنك المركزي الأوروبي.
وقال العرادي «يناقش الملتقى الصعوبات التي تواجه الاقتصاد العالمي مثل التحديات النقدية وأزمة الديون السيادية، فضلاً عن الاقتراحات الخاصة بالقوانين واللوائح المالية والمصرفية».
ويقدم بول فولكر، ورقة عمل عن «مستقبل الأسواق المالية العالمية» وتأثير «قاعدة فولكر» في اليوم الأول من ملتقى أسواق المال العالمية.
أما أكسل فيبر فيقدم ورقة عمل عن «البنك المركزي: التحديات والفرص المتاحة في منطقة اليورو» في اليوم الثاني للملتقى.
ويسلط الملتقى في اليوم الأول الضوء على مواضيع متنوعة منها «الاستثمارات المؤسسية: الاستثمار واتجاهات توزيع الأصول» و«أساسيات السوق: الفرص في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا»، وجلسة نقاش حول السلع.
ويقدم جيمس هوجن، الرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران ورقة بعنوان «دور الاتحاد للطيران في تنمية اقتصاد أبوظبي»، بينما يركز اليوم الثاني للملتقى على التطورات في أوروبا ومنطقة الشرق الأوسط حيث سيتحدث ديفيد ماك وليامز، الخبير الاقتصادي عن التحديات والفرص في منطقة اليورو.
وتشمل فعاليات اليوم الثاني، جلسات نقاش حول «الوجه الجديد للشرق الأوسط وشمال أفريقيا»، و»نمو السلطة وتأثيرها على الأسواق المالية العالمية»، و»الاستثمارات البديلة: هل العوائد الكبيرة واقعية لاقتصاد اليوم»، وورقة عمل حول «العوامل الأساسية في الأسواق الإماراتية» والتي يقدمها مايكل تومالين، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك أبوظبي الوطني.
وقال سامح القبيسي، المدير العام لمجموعة تغطية المؤسسات والشركات بقطاع أسواق المال في بنك أبوظبي الوطني إن» ملتقى أسواق المال العالمية منذ انطلاقه في عام 2009 استقطب أهم خبراء الاقتصاد والقطاع المالي في أبوظبي».
وشهد الملتقى إقبالاً العام الماضي بعد أن شارك في فعالياته أكثر من 700 من الخبراء وصناع القرار والأكاديميين والعاملين في الأسواق المالية من ضمنهم الدكتور نسيم نيكولاس طالب، مؤلف كتاب «البجعة السوداء» وجيم روجرز الأكاديمي والكاتب الاقتصادي المعروف.