الاقتصادي

11% نمو عدد المنشآت المسجلة في «غرفة الشارقة» العام الماضي

مقر غرفة تجارة وصناعة الشارقة (الاتحاد)

مقر غرفة تجارة وصناعة الشارقة (الاتحاد)

ماجد الحاج (الشارقة) - شهدت غرفة تجارة وصناعة الشارقة نموا في عدد الأعضاء المنتسبين بنسبة 3% خلال العام الماضي وبنسبة زيادة 11% للمنشآت العاملة في المناطق الحرة، فيما زاد عدد شهادات المنشأ الصادرة بنسبة 12%، والتي تعكس حركة الصادرات والواردات، بحسب تقرير للغرفة استعرضه مجلس الإدارة أمس.
وأقر المجلس خلال اجتماعه خطة عمل الغرفة والمؤسسات التابعة لها خلال العام الحالي. وقدم رئيس وأعضاء مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة أسمى آيات الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة لدعم سموه الدائم ومساندته المتواصلة لدور الغرفة في تعزيز مكانة القطاع الخاص وإنجاح مشروعاته الاستثمارية المجدية في رفد مسيرة التنمية المستدامة التي تشهدها الشارقة في مختلف القطاعات.
وثمن رئيس وأعضاء الغرفة الجهود القيمة لسمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة في رعاية أنشطة وأحداث الغرفة خلال تنفيذ خطة عملها السنوية وتفعيل وتوثيق علاقاتها على أسس من التعاون والتنسيق مع كافة الدوائر والهيئات والمؤسسات الحكومية في ظل الدور المتميز لأداء المجلس التنفيذي لحكومة الشارقة الأمر الذي انعكس في مجمله على تأكيد مكانة الشارقة وإبراز إسهاماتها الايجابية في تعزيز مركز دولة الإمارات الاقتصادي والحضاري على الصعيدين الإقليمي والدولي.
ترأس الاجتماع أحمد محمد المدفع رئيس المجلس وحضور محمد سلطان بن هويدن النائب الأول للرئيس ومحمد علي السركال أمين الصندوق الفخري وأعضاء المجلس وحسين محمد المحمودي المدير العام وخالد بن بطي بن عبيد مساعد المدير العام لشؤون العضوية والفروع ومحمد أحمد أمين مساعد المدير العام للشؤون الاقتصادية والدولية ومريم سيف الشامسي مساعد المدير العام للموارد البشرية والمالية والمعلومات.
وتناول الاجتماع عددا من الموضوعات والمسائل المتعلقة بشؤون الغرفة وفروعها وأعضائها المنتسبين والمؤسسات التابعة لها وتلك التي تعمل تحت مظلتها حيث قدم المدير العام للغرفة ومساعدوه تقارير عكست أهم أعمال ومبادرات وخدمات الغرفة خلال تنفيذ برنامج عملها في العام الماضي داخليا وخارجيا والتي من أبرزها إطلاق مبادرة مركز حاضنة الشارقة للأعمال الناشئة للشباب وتطوير وتنظيم فعاليات مبادرة صنع في الشارقة وإقامة عدد من الملتقيات منها ملتقى الشارقة للأعمال وملتقى القطاع الخاص للدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي والمؤتمر الدولي للتحكيم التجاري إلى جانب ملتقى مسؤولي الموارد البشرية وسوق العمل بدول مجلس التعاون الخليجي ومؤتمر أفضل الممارسات في الأداء المؤسسي وعقد برامج لدورات وورش عمل تدريبية وتأهيلية استهدفت تنمية وتطوير الكوادر البشرية المواطنة وتوفير فرص التدريب والتوظيف في الغرفة وفروعها ومؤسساتها التابعة.
وعززت التقارير نتائج أعمال اجتماعات ومرئيات مجموعات العمل القطاعية للأعضاء وتنظيم العديد من الحملات الترويجية التي أسهمت في تفعيل وتنشيط حركة التجارة الداخلية والسياحة في الإمارة مع إنجاح دور الغرفة للمساهمة في الاهتمام بالترويج للشارقة استثماريا واقتصاديا بالتعاون مع البعثات الدبلوماسية والمراكز التجارية والوزارات الاتحادية والدوائر المحلية المختصة.
كما ناقش الحضور خلال الاجتماع خطة العمل التشغيلية لعام 2012 في ضوء استراتيجية العمل ومحاورها وأهدافها للفترة ما بين عامي 2011 و2013 والتي قدم ملامحها المدير العام ومساعدوه حيث قرر مجلس الإدارة الموفقة عليها ورفعها إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي بعد اعتماد مسودة مشروع الموازنة التقديرية للسنة المالية 2012 في ضوء دراسة مختلف جوانب الوضع المالي للغرفة وإقرار تطبيق مكرمة سموه بزيادة رواتب موظفي الغرفة طبقا للآلية التي أمر سموه بتنفيذها لصالح الموظفين المواطنين والمقيمين والتأكيد على ضرورة الارتقاء بمستويات أداء الغرفة وفروعها ومؤسساتها التابعة وتقديم المزيد من الخدمات والأعمال التي يستفيد منها الأعضاء المنتسبون والتنسيق والتعاون مع الدوائر الحكومية لمعالجة أية تحديات تواجه تطوير وتنمية استثمارات ومشاريع القطاع الخاص.
وأكد مجلس الإدارة دعم دور الغرفة في إسهاماتها لخدمة المجتمع وقطاعاته انطلاقاً من مسؤولياتها الاجتماعية الواجبة بشراكة فاعلة مع الأعضاء وذلك في العديد من المجالات والخدمات التربوية والاجتماعية والإنسانية.
ووافق المجلس كذلك على تنظيم عدة لقاءات منها ملتقى الشارقة للأعمال الثاني ومعرض وملتقى صنع في الشارقة واستضافة ملتقى مسؤولي الموارد البشرية في دول مجلس التعاون الخليجي والمشاركة في عدد من المعارض الدولية والإفادات الخارجية لفتح مجالات استثمارية وتسويقية جديدة لرجال الأعمال في الشارقة وإتاحة الفرص لمشاركة الأعضاء المنتسبين في تلك الأحداث إضافة إلى إطلاق عدة مبادرات لدعم القطاعات الاقتصادية وتعزيز مشاريع الشباب وحفزهم على العمل في منشآت القطاع الخاص ومجالاته الاستثمارية وتقوية الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص.
واقر مجلس الإدارة خطة عمل الفروع في المنطقتين الشرقية والوسطي وتفعيل الخدمات المقدمة فيها وتنظيم ملتقى رجال الأعمال لهاتين المنطقتين خلال شهر مارس المقبل وتنظيم حملات ترويجية وتسويقية تعزز من حركة المبيعات في مختلف الأنشطة وتشكيل مجموعات عمل قطاعية للتواصل بين الأعضاء والغرفة وتبني المقترحات والمرئيات في الموضوعات التي يتم بحثها ومن تعزز من الاستثمارات في كافة مدن الإمارة.
وأكد المجلس خلال اجتماعه استمرار جهود الترويج لإقامة المزيد من المراكز التجارية الدائمة للدول في أراضي مدينة اكسبو الشارقة وتقديم الخدمات اللوجستية للمراكز القائمة وتلك التي يجري العمل عل تدشين العمل فيها ومنها المركز التجاري الإقليمي للولايات المتحدة الأميركية تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة.
واطلع المجلس على البرامج التطويرية والمبادرات التي أطلقها معهد الشارقة للتكنولوجيا الذي يعمل تحت مظلة الغرفة من خلال العرض الذي قدمه عبد الله سلطان العويس عضو مجلس الإدارة ورئيس اللجنة التنفيذية للمعهد والذي ابرز حرص الإدارة على التعاون مع هيئات تعليمية متخصصة لتطوير المناهج الدراسية والتدريبية المعتمدة ومواكبة المسيرة التعليمية المتطورة التي تشهدها الشارقة في كافة التخصصات والمجالات وتعزيز الشراكة مع القطاعين الحكومي والخاص لخدمة أهداف تلك المسيرة وتحقيق مخرجات تسهم في الارتقاء بمستوى الخريجين في التعليم الفني والمهني التخصصي.
وقد صدق المجلس بعد البحث والنقاش على القرارات والتوصيات التي أسفرت عنها اجتماعات المكتب التنفيذي واللجان المتخصصة في شؤون الصناعة والتجارة والخدمات والتوفيق والمصالحة ولجنة دراسة الوضع المالي للغرفة ولجنة النادي التجاري العالمي والتي عقدت خلال الفترة السابقة ووجه بمتابعة التنفيذ وفقا لما تقرر بشأنها.