دنيا

اعترافه على فيسبوك يقود إلى اعتقاله

أوريجون (يو بي آي) - يستخدم الأشخاص موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك لمشاركة أفكارهم وصورهم مع أصدقائهم، غير أن أميركياً قرر مشاركة الآخرين جرمه، بعد أن أورد على الموقع جملة يقول فيها إنه صدم سيارة وهرب خلال قيادته وهو ثمل، ما تسبب باعتقاله بعد فترة قصيرة من إدلائه باعترافه.
وذكرت صحيفة "ديلي أستوريان" الأميركية أن جاكوب كوكس براون البالغ 18 عاماً من مدينة أستوريا بولاية أوريجون أعلن في جملة على فيسبوك "القيادة والثمالة أمر عادي. غير أنني أعرب عن أسفي الشديد للسيارة التي اصطدمت بها".
وبعد مشاهدة صديق لكوكس براون هذا الاعتراف، اتصل بضابطة الشرطة نيكول رايلي وأبلغها بالموضوع، كما اتصل آخر بالعريف براين أيدت.
وكانت رايلي قد استجابت لنداء استغاثة في حادثة اصطدام وهروب بالسيارة، حيث وجدت سيارة بيضاء متضررة من جانبها، فقصدت منزل كوكس براون بعد أن ربطت بين الحادثين لتعثر على سيارة تطابق المواصفات التي وضعتها الشرطة للضرر اللاحق بالسيارتين. وقد ألقي لاحقاً القبض على كوكس براون، ووُجهت إليه تهمتان إحداهما الفشل في تأدية واجبات السائق.