الاقتصادي

«دبي للجودة» تطلق الدورة التاسعة من جائزة الإمارات للسيدات

خلال إطلاق الدورة التاسعة لجائزة الإمارات للسيدات (من المصدر)

خلال إطلاق الدورة التاسعة لجائزة الإمارات للسيدات (من المصدر)

دبي (الاتحاد) - أطلقت مجموعة دبي للجودة أمس الأول الدورة التاسعة من جائزة الإمارات للسيدات، برعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة الطيران المدني بدبي، الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات والراعي الفخري لمجموعة دبي للجودة.
حضر حفل الإطلاق حشد من المسؤولين في المجموعة وفي مجالس سيدات الأعمال على مستوى دولة الإمارات، إلى جانب العديد من سيدات الأعمال صاحبات الأعمال المستثمرات منهن والمهنيات؛ من المواطنات والمقيمات على أرض الدولة اللواتي تستهدفهن الجائزة.
وتعتبر جائزة الإمارات للسيدات مبادرة تحفيزية تتبناها مجموعة دبي للجودة، بهدف تقدير سيدات الأعمال والمهنيات، ممن برعن في مجالات تخصصاتهن المختلفة، والتي تأتي في سياق مجموعة من الأهداف الداعمة لمبدأ الاعتراف بنجاحات ومساهمات المرأة في دولة الإمارات (المواطنة والمقيمة) وخدمتها للمجتمع، ودورها في إلهام وتشجيع جيل المستقبل من النساء لإثبات مكانهن الطبيعي في سياق النجاح المهني، والتمكين الاقتصادي في المجتمع.
وقال صالح جاني رئيس مجلس إدارة مجموعة دبي للجودة: «أتقدم بالشكر لكل من منحنا الثقة للارتقاء بعالم الأعمال، والوصول إلى أبعد مما نطمح إليه جميعاً، وأخص بالذكر سيدات الأعمال الباحثات عن النجاح في إطار الجودة والتميز والإبداع».
وأضاف» إن جائزة الإمارات للسيدات وُجدت لتقدير سيدات الأعمال والمهنيات، وهي تعد علامة فارقة في مسيرة سيدات الأعمال والمهنيات، الباحثات عن التميز والمؤمنات بالاجتهاد، وبقدراتهن على مواجهة التحديات للوصول إلى التميز».
بدورها؛ أوضحت المهندسة فاطمة عبيد الجابر رئيسة مجلس سيدات أعمال أبوظبي، رئيسة اللجنة العليا للجائزة، «إن جائزة الإمارات للسيدات، هي خير سبيل يرشدنا جميعاً إلى أن نجتهد ونلتحم في خط سيرنا نحو هدف التميز والإبداع في العمل والفكر والجهد والطموح».
وأضافت» وجدت الجائزة لتأخذ بيد سيدات الأعمال نحو الطموح الذي يبحثن عنه في كل ما يحيط بهن، وهو الطموح الذي ترعاه دولة الإمارات في مختلف نواحي الحياة، إنه طموح يفوق معنى إثبات الذات إلى أبعد المسميات من العمل بروح الفريق والتميز بحس الجماعة، والإبداع بوحي التعاون والتشارك والتبادل في كل ما من شأنه أن يعلي من جودة المنتج».
من جانبها قالت هالة بدري، النائب التنفيذي للرئيس للإعلام والاتصال في «دو»: «يشرفنا دعم الجائزة للعام الثاني على التوالي لكونها منبرٌا لتكريم إنجازات المرأة والمجهود الذي تبذله في خدمة المجتمع وتطوره، ونفخر بأن المرأة تشكل ثلث فريق الإدارة المتوسطة لدينا، وجزء فعال من فريق الإدارة العليا فيها، ولذا ندعو كافة المؤسسات إلى تشجيع النساء المتميزات، ومساعدتهن على تطوير ذاتهن، خاصة أن قيادتنا الحكيمة وفرت البيئة المناسبة لتمكين المرأة». وأضافت» قمنا بإطلاق خدمات مخصصة لتلبية احتياجات المرأة مثل (إليك الاشتراك السوبر) بناء على دراستنا لاحتياجاتها».
وتطرقت جوديث بارتون المقيمة الرئيسة لجائزة الإمارات للسيدات، إلى الدور البارز والداعم والمحفز للقيادة في دولة الإمارات، التي توفر للجميع بيئة اقتصادية واجتماعية تتيح للمرأة على وجه الخصوص، أن تتألق في مشاريع خلاقة وعملاقة. وهو ما يقود إلى صناعة راسخة للإبداع، بما يسهم في صياغة مستقبل أكثر إشراقاً لاقتصاد ومكانة الإمارات محلياً وعالمياً.