الملحق الثقافي

تغذين أيامي بنور محبة

شعر: سعيد معتوق

وصال فتاتي لا يطيق لنا هجرا
ويعصرني حتى أسيل لكم شعرا
ويمسح أياماً فقيدة عشقها
ويأتي بأيام يبث بها السحرا
يهشم قبو الذكريات وما به
من الألم المضني لمعتنق الذكرى
ويخلق آفاقاً تثير بساحتي
نزوعاً إلى إحيائها مرة أخرى
فيا لي من مشتاق أقصى طموحه
إزالة ماض في الهوى صاحب القهرا
? ? ?
تعالي فتاتي نترك الأمس جانباً
فإنا لأفراح نتوق لها أحرى
تغذين أيامي بنور محبة
لأمنح في ليل الهوى للدنى درا
سأجمع ساعات لعينيك مبدعاً
لأمثالنا في ساعة الملتقى سفرا
يقول لنار العشق كوني على الورى
سلاماً وبرداً واحملي لهم الخيرا
بهاؤك في يومي كبشر ومثله
شتاء الإمارات الذي يحمل البشرا
على شاطئ البحر الملحن قولنا
دعاء رمال: رب أشبعهما سكرا
وعند جلوس في بحيرة خالد
يرش بها نخل على وقتنا عطرا
وكل تفاصيل وصال نعيشها
وقود لها البسمات تلبسها يسرا
ولن يرسم الدهر التجاعيد في هوى
سيبقى شباباً خالداً يطرب الدهرا
تضمن تاريخ الهوى قصصاً بها
ذووا سلطة لكنهم أصبحوا أسرى
وحال الهوى ما كان مقتصراً على
نبيل لديه ثروة ساكن قصرا
ذووا الفقر خاضوا فيه سعداً ولوعة
تباعاً ولم ينكر بأصحابه الفقرا
لقاء بديع واحد مثمر هوى
يخلف للشخصين أخيلة كثرا
تكون حياة المرء طبقاً لقلبه
فكيف يسير القلب تتبعه سيرا
فإن شاء قلب المرء صيرها سودا
وإن شاء قلب المرء صيرها خضرا
ورؤيتنا للكون ترسم شكله
بإمكاننا ألا نشكله مرا
وننظر للأهوال أنى أتت شزر
ونحفر للتنكيد في عيشنا قبرا
وننهر ضيق الصدر إن جاءنا نهرا
فما جاء ليل لم يولد لنا فجرا
? ? ?
لدي من العشق المعتق بما به
لرشفك طعم لم تحيطي به خبرا
وفي الشعر لي نهر يروي عطاشه
زلالاً يغذي فيهم الحب والفكرا
وموطن شعري شكلته جنانه
فلا يحتوي قفر بأرجائه شبرا
يحج إليه العارفون بقدره
وإنك لو تدرين قد زدته قدرا
وموهبتي كل البحور رأت بها
مهارة قبطان له بصمة كبرى
تقول لك الأمواج فيها بأن لي
خصوصية كانت بإيجارنا حصرا
ولا زلت في درب الهوى أعد الورى
بما يدهش الدنيا فيا مهجتي صبرا
بسلم علياء سريعاً سأرتقي
لينثر نجمي النور فوق الدنى نثرا
فكوني لي البيت الذي فيه راحتي
وترتيب أعمالي وأعمالنا طرا
ولا تحزني في ملتقانا لأنني
سأحدث للدنيا عن الملتقى ذكرا
فلا تجعلي حزناً يشوب روايتي
وإن كان موجوداً بأحداثها الصغرى
وإن صرت مطموراً برجل الزمان لن
تبيد قواف فيه قد تشبه البدرا



العشق طاعة ربنا
باسم الغرام نمارس الآثاما
صار الزنا في العرف ليس حراما
إن يركن المرء الغبي لشهوة
يحسب خطيئته هوى وهياما
استيقظوا لا تجعلوا إبليس في
نزغ لوسوسة يعيش وئاما
إن الحياة قصيرة من بعدها
يأتي حساب لا يعوف آثاما
ما لذة الشيء الذي من بعده
ندم بآخرة يدوم دواما
العشق ليس الجنس ليس دعارة
يغدو بموجبها الكبير غلاما
العشق ملء نفوسنا متمثل
بهوى الحياة بهمة تتسامى
العشق طاعة ربنا ترميه في
من يهتدي ويطبق الإسلاما
الله يرشد عبده لطهارة
قوت نفوس الناس والأجساما
دع عنك شهوات يخبئ دربها
للسائرين به أذىً وحطاما
دنيا وآخرة تقود محبها
لهلاكه تلقى عليه ظلاما
اجعل كتاب الله نورك يا أخي
في كل يوم سيبدأ وإماما
أضعاف عمرك بعد موتك برزخ
أدرك قضاءك في الثرى أعواما
أضعاف عمرك برزخ لا يبتغي
إلا رضا رب الأنام ختاما

* شاعر إماراتي