دنيا

شركة صينية تعلن عن أنحف الهواتف الذكية وأوضحها في العالم

«فايند 5» يأتي بشكل جذاب وبشاشة ذات وضوح فائق

«فايند 5» يأتي بشكل جذاب وبشاشة ذات وضوح فائق

أصبحت العديد من الشركات العالمية المنتجة والمصنعة للهواتف الذكية اليوم، تتباهى بأشكال وأحجام هواتفها التي تطلقها للمستخدمين وفي الأسواق، وبات الشكل الخارجي وما يتعلق من أمور مرتبطة بحجم الهاتف بدايةً من نحافته والسماكة التي يأتي عليها، مروراً بوزنه وخفته بين يدي المستخدمين وانتهاء بالمواد المصنع منها هيكل الهاتف الخارجي، سمات لا يمكن لمئات المستخدمين التنازل عنها مقابل المواصفات الفنية والتقنيات التكنولوجية الكثيرة والعديدة المستخدمة في هذه الهواتف.

إذا كانت الشركة الأميركية أبل، تتباهي بأن هاتفها الذكي الأخير آي فون 5، يعتبر من أنحف الهواتف الذكية في العالم، حيث تبلغ سماكته 7?6 ملم. إلا أن هذه الميزة ليست بالدقيقة والحصرية لهذا الهاتف فائق الأداء. فهنالك بعض الهواتف الذكية، رغم عدم شهرتها وانتشارها، ورغم عدم معرفة المستهلك لأسماء الشركات المنتجة لها، تمكنت من تحقيق أرقام قياسية من حيث نحافة الهاتف وسماكته. ومن هذه الهواتف الذكية، هو الهاتف «أوبو فايندر»، هاتف الشركة الصينية «زي تي إيه أثينا»، إحدى الشركات العالمية المتخصصة في إنتاج مشغلات أسطوانات «البلوري»، ذات الجودة الفائقة.

أنحف هاتف في العالم

رغم أن النسخة 5 من «آي فون» تعتبر من أنحف الهواتف الذكية في العالم، إلا أن الهاتف التايواني موتورولا درويد رازر، والذي يأتي بسماكة 7,1 ملم، تمكن من التغلب عليه من حيث السماكة. ورغم أن الهاتف الصيني عالي الأداء الذي طرحته شركة هواوي مؤخراً، أسيند بي 1، والذي جاء بنحافة شديدة وصلت إلى 6,68 ملم، تمكن من التغلب في نحافته على هاتف درويد رازر التايواني. إلا أن الهاتف الصيني الآخر «أوبو فايندر»، الذي طرحته شركة «زي تي إيه أثينا»، جعل هاتف هواوي أسيند بي 1 يبدو سميك الحجم.
حيث جاء الهاتف الصيني أوبو فايندر بنحافة شديدة وصلت إلى 6,65 ملم، جعلته يعتبر أنحف هاتف ذكي في العالم.
ورغم أن الهاتف الصيني جاء بمواصفات لا تعتبر الأفضل بين الهواتف الذكية المتوفرة في الأسواق حالياً، إلا أنه جاء بشكل خارجي يوازي بجماله هاتف آي فون 5، وقد يتفوق عليه. ويكفي أن تلاحظ ذلك من حيث النظر إلى صور الهاتف، التي قد تلاحظ فيها الشبه الكبير جداً بين الهاتفين. سواءً في شاشة الهاتف أو خلفيته أو حتى المعدن المحاط حول هيكل الهاتف.
ويأتي الهاتف الصيني النحيف «أوبو فايندر» بشاشة قياس 4,3 إنش، من نوع «سوبر إيه أم أو إل إيه دي بلس»، تمتاز بوضوح جيد يصل إلى (800x480) بكسل. كما يأتي الهاتف بمعالج مركزي ثنائي النواة بسرعة تصل إلى 1,5 جيجاهيرتز. ويأتي الهاتف بذاكرة عشوائية من نوع رام بحجم 1 جيجابايت، وذاكرة تخزين داخلية بحجم 16 جيجابايت. بالإضافة إلى تزويد الهاتف بكاميرا خلفية بحجم 8 ميجابايت وخلفية بحجم 1,3 ميجابايت.
ويأتي الهاتف بنظام التشغيل أندرويد النسخة 4,0,3 «آيس كريم ساندويتش»، وله بطارية ذات سعة تصل إلى 1500 ملي أمبير. كما تم تزود الهاتف بتقنيات الجي بي أس والجيل الثالث للإنترنت، بالإضافة إلى تقنية واي فاي وبلوتوث 2,0.

أوضح هاتف في العالم

يبدو أن الشركة الصينية «زي تي إيه أثينا» تهوى تحطيم الأرقام القياسية، فبعد هاتفها الذي يعتبر الأنحف في العالم، ها هي الشركة الصينية تؤكد وعلى لسان مديرها التنفيذي أن هاتفها الذكي الجديد «أوبو فايند 5» سيأتي من بين أوائل الهواتف الذكية القليلة التي تأتي بشاشة فائقة الوضوح. حيث ستأتي شاشة الهاتف بحجم 5 إنشات وبوضوح يصل إلى (1920x1080) بكسل، وهو الوضوح الذي يسمى بالوضوح الكامل والذي تأتي به شاشات التلفاز الكبيرة. ما سيجعل الهاتف أول هاتف في العالم يأتي بمثل هذا الوضوح.
إلا أن أحد أهم ما يميز شاشة الهاتف، بالإضافة إلى وضوحها العالي، هو نسبة كثافة الصورة على الشاشة، والتي تصل إلى 441 بكسل لكل إنش. وللمقارنة فإن نسبة كثافة الصورة على هاتف جالاكسي نوت 2 تصل إلى 267 بكسل لكل إنش، أما هاتف آي فون 5 فيأتي بشاشة ذات كثافة صورة تصل إلى 326 بكسل لكل إنش، وهاتف نوكيا لوميا 920 الذي يعمل بنظام التشغيل ويندوز 8، جاء بكثافة صورة وصلت إلى 331 بكسل لكل إنش. مما يجعل الهاتف الصيني «أوبو فايندر 5»، يتفوق على جميع هذه الهواتف بوضوح شاشته الفائق، وكثافة صورتها العالي.
والهاتف الجديد، والذي من المقرر الإعلان عنه قريباً، خلال معرض الإلكترونيات الاستهلاكية، والذي سيقام في لاس فيجاس يوم 8 يناير الحالي، سيأتي بنظام التشغيل الأخير من أندرويد «جيلي بين 4,1». كما سيأتي بالمعالج المركزي فائق الأداء رباعي الأنوية، من نوع «كوالاكوم سناب دراجون إس 4 برو» وبسرعة عالية تصل إلى 1,5 جيجاهيرتز. أضف إلى ذلك سيأتي الهاتف الجديد بذاكرة عشوائية من نوع رام بحجم 2 جيجابايت، بالإضافة إلى ذاكرة تخزين داخلية بحجم 16 أو 32 جيجابايت.
وأحد أهم ما يميز الهاتف الصيني فائق الأداء الجديد، إلى جانب وضوح شاشته، هو الكاميرا الخلفية التي سيأتي مزوداً بها. حيث سيأتي بكاميرا خلفية بحجم 13 أو 12 ميجابكسل، ما يجعله من أوائل الهواتف الذكية التي تأتي بكاميرا بوضوح صورة بمثل هذا الحجم، هذا بالإضافة إلى تزويد الكاميرا ببرامج خاصة، تمكن المستخدم من الاستفادة القصوى من هذه الكاميرا.
كما أن الشركة أكدت عبر مصادرها الخاصة أن كاميرا الهاتف الجديد، ستأتي بأفضل مستشعر للصورة مخصص لكاميرات الهواتف في العالم، يجعلها قادرة على أخذ ما يوازي 100 صورة في 5 ثوانٍ فقط. هذا بالإضافة إلى أن الكاميرا الأمامية تأتي بحجم يصل إلى 1,9 أو 2 ميجابكسل.
وسيأتي الهاتف الجديد إلى ذلك، بكافة التقنيات الجديدة الخاصة بالاتصال بالإنترنت والشبكات، بما فيها تقنيات الاتصال قريب المدى «NFC»، وتقنيات الاتصال المباشر عبر الواي فاي. بالإضافة إلى أن الهاتف مزود بتقنيات الصوت ثلاثية البعد «المحيطة». كما إن سيأتي الهاتف الجديد مزود ببطارية ذات سعة كبيرة تصل إلى 2500 ملي أمبير، وعدد كبير من البرامج والتطبيقات الحصرية.

هواتف فائقة الوضوح

رغم أن الهاتف الصيني «فايندر 5» يمتاز بأنه من أول الهواتف الذكية ذات الشاشات فائقة الوضوح الذي تأتي بكثافة صورة عالية لم يأت بها غيرها من الهواتف السابقة. إلا أن الأيام القليلة القادمة وخصوصاً خلال معرض الإلكترونيات الاستهلاكية الذي سيعقد في 8 أبريل في لاس فيجاس، سيشهد ولادة جيل جديد من الهواتف الذكية التي تمتاز بشاشاتها فائقة الوضوح، مثل الهاتف الصيني القادم «أسيند ميت» من شركة هواوي، وهاتف أتش تي سي باترفلاي التايواني، والهاتف الكوري المنتظر جالاكسي إس 4.