الرياضي

لاعبو الدوري الإنجليزي يبدون إعجابهم بمستوى الكرة الإماراتية

ريدنج خلال تدريباته في دبي (من المصدر)

ريدنج خلال تدريباته في دبي (من المصدر)

دبي (الاتحاد) - أقامت سبعة أندية معسكراً تدريبياً في الإمارات بعيداً عن الأجواء الباردة في أوروبا، وشهد الأسبوع الماضي، وصول فرق سوانزي الويلزي، وسندرلاند، ووست هام، وكوينز بارك رينجرز، وريدنج ووست بروميتش إلى دبي، بينما استقر نورويتش في أبوظبي، استعداداً للمباريات المتبقية في الموسم المزدحم، وتدرب ريدرنج، الملقب بـ «رويلز» على ملعب الوصل في زعبيل،
وفي تصريح لموقع لجنة دوري المحترفين، قال آدم فيدريتشي الحارس الأول في ريدرنج وزميله الكابتن الجايماكي الدولي جوبي ماكانف «إنه ليس من السهل دائماً التدريب يومياً في أجواء باردة، كما هو الحال في انجلترا، حيث إن التدريب في الإمارات يحدث فارقاً كبيراً، وأن الطقس رائع في هذا الوقت من العام مقارنة بإنجلترا، ومن المفيد أن تحصل على قليل من الشمس، لأنها مفيدة في الناحيتين الذهنية والجسدية، وتمنحنا دفعة حقيقية لبقية الموسم».
وأعرب اللاعبان عن حبهما لمدينة دبي، بعد أن زاراها من قبل عدة مرات، بهدف أعمال تجارية والترفيه، وقال فديريتشي 28 عاماً: «كنت هنا من قبل لقضاء أيام العطلة، بجانب المشاركة في معسكرات تدريبية مع المنتخب الأسترالي، إنني أحب دبي.
وأضاف ماكانف: «جئت إلى هنا كثيراً في مناسبات عديدة لقضاء العطلات، كما حضرت مرة ضمن معسكر تدريبي عندما كنت مع واتفورد، وأعرف أن هناك عدداً من الأندية الأخرى التي أقامت معسكرات إعداد هنا في هذا التوقيت، لأنه يعتبر المكان المثالي، بسبب ظروف الطقس، وتوفر التسهيلات، بجانب قصر مسافة السفر من لندن، وأن تدريبات اللاعبين الإعدادية في الوصل إيجابية وعندما تقيم معسكراً تدريبياً في الخارج كما هو الحال في الإمارات، كما أن التسهيلات المتوفرة في الوصل رائعة بكل المقاييس».
ويعرف فيدريتشي معلومات كثيرة عن الإمارات من زميله لوكاس نيل لاعب الوصل السابق، وقال فيدريتشي: «لعب لوكاس من قبل مع الوصل، ولذلك فهو يتحدث عنه كثيراً، وكنت أعرف سلفاً أن التسهيلات كبيرة قبل أن أحضر إلى هنا، وأن أرضية مناسبة وجيدة، وسمعت عن فوز الإمارات بكأس الخليج، وإنه منتخب صعب المراس».
ولم يكن لوكاس نيل هو المصدر الوحيد لمعلومات فيدريتشي الذي عرف الكثير عن دوري المحترفين الإماراتي من أليكس بروسكو لاعب العين ونيكولاس كارول لاعب بني ياس اللذين يتحدثان بشكل رائع عن الدوري الإماراتي، وأن كل شيء يتم باحترافية عالية، وكذلك مستوى التدريب الذي يتطور باستمرار.
ورصد ماكانف التقدم المستمر لدوري المحترفين خلال زياراته المتعددة للإمارات العربية، وقال: «دائماً أشاهد الدوري الإماراتي على شاشة التلفزيون، عندما أحضر لقضاء العطلات، وهناك بعض اللاعبين الكبار الذين لديهم سيرة ذاتية متميزة أمثال أسامواه جيان وكواريزما، وبكل تأكيد فإن مكانة الدوري الرفيعة تتطور بكل تأكيد».
وأضاف «شاهدت لاعبي الإمارات في دورة الألعاب الأولمبية، والذين قدموا مستوى فنياً رائعاً أثاروا به إعجاب الجميع وتركوا انطباعاً رائعاً في مباريات كثيرة، ولاحظت أن بعض اللاعبين يملكون الموهبة التي تؤهلهم للاحتراف في الخارج».
ولا يمانع ماكانف أن يكون أحد اللاعبين الذين يحترفون في أحد أندية الإمارات، وقال: «لا أغلق أي خيارات مستقبلية، لأنني أود، وبكل تأكيد أن أخوض تجربة جديدة في أي مكان آخر لتصبح ضمن مسيرتي الكروية».