عربي ودولي

مطالب بعزل بطريرك الروم الأرثوذكس لبيعه أملاكاً بالقدس لإسرائيليين

رام الله (وكالات)

طالبت جهات مسيحية فلسطينية، أمس بعزل بطريرك القدس للروم الأرثوذكس ثيوفيلوس الثالث، الذي أثار جدلاً بسبب ما تردد عن بيعه عقارات وأملاكاً مسيحية فلسطينية لمستثمرين إسرائيليين. ومن بين الجهات التي دعت إلى عزل البطريرك، المجلس المركزي الأرثوذكسي الفلسطيني، والشباب العربي الأرثوذكسي، والحراك الشبابي، ولجنة الحقيقة لقرارات المؤتمر الوطني الأرثوذكسي. ودعت هذه الجهات في بيان إلى «مراجعة الحسابات مع البطريرك ثيوفيلوس، وسحب الاعتراف الفوري به مقدمة لعزله ومحاكمته»، وفق ما ذكرت وسائل إعلام فلسطينية.
وأكد البيان الصادر «أن البيوعات التي قام بها البطريرك ثيوفيلوس تتساوق وتكمل المشروع الصهيوني بتهويد مدينة القدس، وتنسجم تماماً مع قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب باعتبار القدس عاصمة لدولة الاحتلال». وأمس الأول، اعترض مسيحيون فلسطينيون طريق سيارة تقل البطريرك باتجاه الضفة المحتلة، احتجاجاً على قرار من الكنيسة بيع أراض لمجموعات يهودية.