الإمارات

«طبية رأس الخيمة» تكرم مراكز الرعاية الصحية الأولية

مريم الشميلي (رأس الخيمة) - نظمت منطقة رأس الخيمة الطبية، صباح أمس، احتفالها السنوي للعام 2012، لتكريم العاملين في مراكز الرعاية الصحية الأولية في الإمارة، البالغ عددها 18 مركزا.
حضر الاحتفال الدكتور ياسر النعيمي مدير منطقة رأس الخيمة الطبية، ومحمد راشد الشحي نائب مدير المنطقة مدير مستشفى كبار السن، ومديرو المستشفيات والوحدات الصحية في الإمارة.
وأشاد النعيمي في كلمته خلال الاحتفال بنظام الرعاية الصحية بالدولة، وبالتطور الملحوظ في الخدمات الصحية، وخاصة في المراكز، مشيرا الى أن جميع المنشأت الطبية في الإمارة تشهد سنويا تطورا ملموسا في نوعية الخدمات المقدمة فيها.
وأكد أن الدور الذي تقوم به إدارة الرعاية الصحية الأولية في مراكزها المختلفة والمنتشرة على نطاق الإمارة، التي تضم 18 مركزا صحيا وثلاثة مستشفيات، في تشخيص وعلاج معظم الحالات المرضية وتقديم الخدمات التعزيزية والوقائية كبرامج الأمومة والطفولة، يخدم أهالي وساكني تلك المناطق خاصة مع وجود برامج متنوعة كبرنامج متابعة الحوامل وبرنامج التطعيم الموسع للأطفال دون عمر السنة.
وأضاف أن الإقبال على خدمات مراكز الرعاية الصحية في الإمارة، يزداد بشكل سنوي حيث تشير الإحصائيات إلى أن عدد مراجعيها خلال عام 2011 بلغ حوالي مليون و18 ألفا و939 مراجعا، تلقى معظمهم العلاج اللازم، في حين تم تحويل 18 ألفا و633 يشكلون نسبة 2% منهم إلى المستشفيات.
بدوره قال محمد أمين العتيبي مدير الرعاية الصحية الأولية في منطقة رأس الخيمة الطبية، إن استراتيجية وزارة الصحة تركز سنويا على توفير كافة الاحتياجات الطبية في المراكز الصحية، خصوصا وأنها تلعب دور أساسيا في تقديم الخدمات للمراجعين والمرضى، موضحا أن من مؤشرات أداء المراكز الصحية انخفاض أعداد الوفيات والمرضى في الدولة.
وأشار إلى أن مراكز الرعاية الصحية الأولية في رأس الخيمة حققت السبق والريادة والتميز على مستوى إدارات الرعاية التابعة لوزارة الصحة، وأصبحت نموذجا يحتذى في العديد من البرامج، مثل برنامج دمج خدمات الأمومة والطفولة ضمن خدمات الرعاية الرعاية الصحية الأولية، وبرنامج الرعاية المنزلية للمسنين، بالإضافة إلى برنامج دمج خدمات الصحة النفسية ضمن خدمات الرعاية الصحية الأولية، فضلا عن استحداث العديد من برامج الكمبيوتر لتسجيل المرضى والتطعيم والصيدلة وتخصيص عيادة للمساعدة على الإقلاع عن التدخين.
وتم على هامش الاحتفال تكريم الفائزين بجائزة مسابقة اليوم الوطني الـ 40، التي فاز بالمركز الأول فيها مركز الجزيرة الحمراء الصحي، وذهب المركز الثاني لمركز جلفار الصحي، والثالث لمركز الظيت الصحي، إلى جانب تكريم عدد من البرامج ومنها، الرعاية المنزلية للمسنين، وعيادات الأمراض المزمنة، والأمومة والطفولة، والتعليم الطبي المستمر، بالإضافة إلى تكريم عدد من العاملين في المراكز.
من جهة أخرى، بدأت إدارة التثقيف والإعلام الصحي في منطقة رأس الخيمة الطبية تطبيق خطة التثقيف الصحي المدرسي، التي تتضمن سلسة من البرامج التوعوية في المدارس الخاصة.
وقال الدكتور ياسر عيسى النعيمي، إن هذه البرامج تأتي تكاملا مع البرنامج التوعوي السنوي للتثقيف الصحي المدرسي، الذي تنفذه المنطقة بهدف رفع الوعي الصحي لدى الطلبة والهيئات التدريسية والإدارية في جميع المدارس، مشيرا إلى أن البرنامج سيشمل جميع المدارس الخاصة في الإمارة، بحيث يتضمن التوعية من عدة محاور مثل النظافة الشخصية، والتغذية الصحية، والأمراض المعدية والمزمنة وعلاقتها بأنماط الحياة الصحية، وصحة الفم الأسنان، ومخاطر التدخين.