الإمارات

100% زيادة العلاوة للمواطنين مديري المدارس والموجهين الأوائل

نال مديرو المدارس الحكومية في الإمارات والموجهون الأوائل من المواطنين زيادة بنسبة 100 في المئة على علاوة المنصب الخاصة بهم.
وتبلغ العلاوة الحالية 1000 درهم، لتصبح بعد إقرار الزيادة 2000 درهم شهرياً، وذلك وفقاً لمشروع الزيادات المقرر في الحكومية الاتحادية والذي وضعت تفاصيله وزارة المالية وحصلت “الاتحاد” على نسخة منه.
وتأتي تلك الخطوة كجزء من قرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله في اليوم الوطني، بزيادة رواتب جميع موظفي الحكومة الاتحادية اعتباراً من مطلع العام 2012.
وقالت مريم المطوّع نائب مدير إدارة المالية في وزارة التربية والتعليم، إن القرار أعطى مدير المدرسة والموجّه الأول المواطن نوعين من الزيادة، الأولى زيادة بدل طبيعة العمل بنسبة 100 في المئة، والتي تتراوح بين 2200 و4000 درهم بحسب الدرجة الوظيفية، والثانية علاوة المنصب بقيمة موحّدة للجميع، بالإضافة طبعاً إلى الزيادة على الراتب الأساسي والتي تشمل جميع الموظفين باختلاف فئاتهم الوظيفية من المواطنين والوافدين.
أما مجمل أعضاء الهيئة التدريسية من المواطنين، فيكونون قد حصلوا وفقاً للمطوّع، على زيادة تتراوح بين 45 في المئة و100 في المئة على الراتب الأساسي بحسب درجة كل موظف، بالإضافة إلى زيادة بند بدل طبيعة العمل الحالي بواقع 100 في المئة لأعضاء الهيئة التدريسية وفقاً للفئات الوظيفية، أي احتساب النظام المالي لكادر المعلمين والمعمول به منذ حوالي تسع سنوات، على أساس 12 شهراً في السنة بدلاً من 9 أشهر من دون اقتطاع أيام الإجازات الرسمية وإجازة الصيف.
الأجور المقطوعة
وقالت المطوّع إن القرار شمل أيضاً العاملين في قطاع التعليم على أساس الراتب الشهري المقطوع. ولفتت إلى أنه لا يعمل في ديوان الوزارة هذا النوع من المعينين، إلا أن بعض المناطق التعليمية تضم عدداً بسيطاً من تلك الفئة من الموظفين.
ومنح القرار هذه الفئة زيادة بنسبة 35 في المئة من الراتب الأساسي تبعاً للفئة الوظيفية التي تنحصر بثلاث، على أن يتم الصرف كبدل انتقال وبحد أقصى يبلغ 600 درهم. فالموظف المواطن في الفئة الأولى ينال زيادة قدرها 600 درهم تضاف على الراتب الأساسي البالغ 2345 درهماً. كما تضاف الزيادة نفسها على الراتب الأساسي للموظف غير المواطن والبالغ 1725 درهماً.
وفي الفئة الثانية، ينال الموظف المواطن 600 درهم على “الأساسي” البالغ 1875 درهماً، مقابل زيادة 485 درهماً للموظف غير المواطن البالغ راتبه الأساسي 1380 درهماً. وفي الفئة الثالثة والأخيرة، ينال الموظف المواطن زيادة 495 درهماً على الراتب الأساسي البالغ 1410 دراهم، مقابل زيادة 365 درهماً على الراتب الأساسي لغير المواطن البالغ 1035 درهماً.
غير المواطنين
أما اللائحة الخاصة بالمعلمين غير المواطنين، فنصت على زيادة تتراوح بين 35 في المئة و45 في المئة من الراتب الأساسي على أن تُصرف على بند بدل الانتقال، وذلك باختلاف الدرجة الوظيفية من الأولى إلى الرابعة عشرة.
ويتراوح الراتب الأساسي للمعلم غير المواطن بين 875 درهماً و7475 درهماً. أما بدل الانتقال الحالي فيتراوح بين 200 و600 درهم يُضاف على الراتب، وهو يصبح مع قرار الزيادة بين 395 و2620 درهماً، ليبلغ مجموع الزيادة المقررة للمعلم المواطن بين 595 و3220 درهماً.
كما تصرف للمعينين على الدرجات الخاصة من غير المواطنين زيادة تبلغ 35 في المئة من الراتب الأساسي، على أن لا تتعدى تلك الزيادة 6000 درهم شهرياً.
وكان معالي حميد القطامي وزير التربية والتعليم قد أكد أن الوزارة تدرك قيمة الدور الكبير الذي يقوم به المعلم، كما تقدر قيمة ما يزخر به ميدانها التربوي من خبرات وكفاءات تربوية من المعلمين والإداريين، وهي تعمل دائماً على تهيئة جميع الظروف المناسبة، وتوفير مختلف الإمكانات والتجهيزات التي تعزز من دور المعلم داخل الفصل، فضلاً عما تنفذه من ورش العمل والدورات التدريبية المتخصصة، التي تستهدف رفع مستوى أداء المعلمين، وربطهم بمتغيرات العالم وتقنياته المتصلة بأساليب التدريس الحديثة، والإدارة الصفية الناجحة.