الإمارات

اجتماع لـ «تنفيذية» الاتحاد العالمي للمواصلات في الشارقة

(الشارقة) - عقد الاجتماع الثاني للاتحاد العالمي للمواصلات العامة في الشارقة بمقر غرفة تجارة وصناعة الشارقة، بمشاركة مجموعة عمل من مركبات الأجرة لإقليم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، برئاسة عبد العزيز مالك رئيس إقليم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالاتحاد الدولي للمواصلات العامة، وعبد الله الزري مدير عام مواصلات الشارقة. وطالب المجتمعون بتحسين سوق المواصلات الحالية من خلال تعزيز الهيئات عبر إيجاد هياكل وبنى جديدة تأتي استجابة لمعطيات وسياق الواقع السياسي والاجتماعي والاقتصادي المحلي، وليس مجرد استنساخ لما هو قائم في مكان آخر، قائلين إن هذا الاجتماع لا يقدم وصفة أو حلولاً جاهزة بل يستهدف وضع قائمة بالقضايا والتساؤلات الرئيسية التي ينبغي معالجتها لدى التفكير، بوضع خطط أو تعديل وإعادة النظر في دور وكفاءة ومجالات اختصاص ومهام الهيئات.
وحث عبد العزيز مالك على السعي لتحقيق الأهداف المنشودة مثل الاستخدام الكفؤ لأسطول مركبات الأجرة، ومواكبة أنواع الوقود البديلة الجديدة المشتقة من مصادر صديقة للبيئة، وتطبيق تقنيات جديدة مطورة، والحد من الازدحام المروري في المدن، والسعي إلى تحقيق خدمة ذات مستوى عالمي، إضافة إلى زيادة فرص العمل، كما تم استعراض محضر الاجتماع السابق الذي عقد في دبي في شهر يوليو من العام الماضي.
واستعرض عبد الله الزري مدير عام مواصلات الشارقة الرؤية والرسالة لمجموعة عمل مركبات الأجرة، مؤكداً أن المؤسسة التي تأسست في 2002 تولي قطاع مركبات الأجرة اهتماماً بالغاً، وتحرص على تطويره من حيث النوع والكفاءة والحداثة، إضافة على التركيز على السائقين المدربين فنياً، إلى جانب متابعة الصيانة وكفاءة التشغيل، ومنح موضوع السلامة المرورية أهمية بالغة. وقال الزري إن إجمالي أسطول مواصلات الشارقة 4396 مركبة وإجمالي عدد السائقين 5058 في حين بلغ عدد شركات الامتياز 4 شركات.