عربي ودولي

«السلطة» تطالب باحترام اتفاق تحييد المخيمات

رام الله (د ب ا) - طالبت الرئاسة الفلسطينية، أمس، جميع الأطراف في سوريا، باحترام تفاهمات جرى التوصل إليها مؤخراً، لتحييد المخيمات الفلسطينية بالبلاد ويلات الصراع الداخلي. وجددت الرئاسة في بيان لها بثته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية «وفا» أمس، دعوتها الأطراف المتصارعة في سوريا إلى «تجنيب المخيمات الفلسطينية ويلات الصراعات الدائرة هناك، وعدم إقحام شعبنا بهذه الصراعات». وحثت الرئاسة هذه الأطراف على «احترام التفاهمات التي تم التوصل إليها الأسبوع الماضي بعد إيفاد الرئيس محمود عباس وفداً رفيع المستوى إلى سوريا». وتضمن اتفاق، توصل إليه وفد من منظمة التحرير الفلسطينية، 5 نقاط لتحييد المخيمات الفلسطينية في سوريا، وذلك بعد لقاءات عقدها مع نظام دمشق والمعارضة والفصائل الفلسطينية في سوريا. وتشمل هذه النقاط: إنهاء جميع المظاهر المسلحة في المخيمات وتأمين عودة النازحين من اللاجئين الفلسطينيين إليها، مع ضمان توريد الاحتياجات الأساسية لها، وحل ملف المعتقلين ممن لم يثبت تورطهم، والإعفاء عن المطلوبين أمنياً من اللاجئين عند تسليم أسلحتهم.