الإمارات

«كراكال» تورد ملايين الطلقات إلى الولايات المتحدة

أبوظبي (الاتحاد) - أعلنت شركة كراكال للذخائر الخفيفة والمملوكة بالكامل من قبل شركة توازن عن توقيع اتفاقية توريد مع شركة “سينشوري آرمز” الأميركية ستدخل بموجبها الشركتان في شراكة تستمر خمسة أعوام.
وتنص الاتفاقية التي تم إبرامها خلال آيدكس 2013 على قيام كراكال للذخائر الخفيفة بتوريد مليوني طلقة شهريا من “العيارين” ام ام 9 و 5,56 خلال العام الأول، وفي العام الثاني ستتم مضاعفة العدد بتوريد 4 ملايين من نفس “العيارين” في كل شهر، وستوزع شركة “سينشوري آرمز” منتجات كراكال للذخائر الخفيفة في سوق الولايات المتحدة وتحديدا قطاعي القوات المسلحة والشرطة. وقال محمد الغفلي المدير العام لشركة كراكال للذخائر الخفيفة، “إن الاتفاقية فرصة جديدة للمضي قدما في عملياتنا التوسعية واجتذاب عملاء جدد في هذا السوق المزدهر”.
وأضاف، انه في الوقت الذي تستمر فيه الإمارات بمسيرتها لترسيخ مكانتها كمركز صناعي فان منتجاتنا المصنوعة في الإمارات تحظى بالتقدير على مستوى الأسواق العالمية من خلال اجتذابها لصفقات التوريد الناجحة مع الرواد الصناعيين مثل شركة “سينشوري آرمز” الاميركية. وتقع منشآت كراكال للذخائر الخفيفة التصنيعية في مجمع توازن الصناعي الواقع في منطقة العجبان بين أبوظبي ودبي.
وتعد “سينشوري آرمز” أكبر مستورد للأسلحة النارية والذخائر والإكسسوارات في أميركا الشمالية، وقامت الشركة بتلبية احتياجات الصيادين وهواة اقتناء قطع السلاح النادرة والرماة لأكثر من 50 عاما.