الرياضي

ثلوج موسكو تنتظر الريال وتشيلسي على حافة الهاوية

رونالدو (يسار) يقود هجوم ريال مدريد أمام سسكا موسكو (أ ب)

رونالدو (يسار) يقود هجوم ريال مدريد أمام سسكا موسكو (أ ب)

نيقوسيا (ا ف ب) - تخيم الأجواء الثلجية على مباراة ريال مدريد الإسباني ومضيفه سسكا موسكو الروسي اليوم، في ذهاب دور الـ16 من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.
وينتقل العملاق الإسباني إلى العاصمة الروسية موسكو التي تغطيها الثلوج في حرارة تبلغ 10 درجات تحت الصفر، ليحل ضيفا على سسكا على ملعب “لوجنيكي”، حيث توقف الفريق الروسي عن خوض المباريات الرسمية في فترة الشتاء قبل استعادة نشاطه المحلي في 3 مارس المقبل.
وعلى رغم ذلك، يبدو ريال مدريد بطل المسابقة 9 مرات (رقم قياسي) مرشحا لتخطي سسكا موسكو بعد فوزه في مبارياته الست في المجموعة الرابعة في الدور الأول، خصوصا أن الأخير تعج صفوفه بالإصابات.
ويخوض الفريق الملكي المباراة بمعنويات مرتفعة، بعد ابتعاده في الدوري المحلي بفارق 10 نقاط عن غريمه التقليدي برشلونة، بحيث أصبح لقب الدوري متاحا أمامه للمرة الأولى منذ أربعة أعوام.
وكان مدرب الفريق البرتغالي جوزيه مورينيو سعيدا لأداء فريقه بعد الفوز الكبير على راسينج سانتاندر 4-صفر أول من السبت: “الكل سعيد، والسعادة تصنع المعجزات. نحن مجموعة تملك روحية عالية. لدينا حوافز كثيرة على رغم معرفتنا بصعوبة المباراة في موسكو”.
لكن ريال سيفتقد إلى خدمات الجناح الأرجنتيني انخل دي ماريا الذي أصيب مجددا في مباراة سانتاندر، كما خرج من تشكيلة مورينيو كل من لاسانا ديارا وحميد ألتينتوب بسبب الاصابة.
وخرج الريال فائزا في آخر زيارتين له إلى روسيا، على حساب لوكوموتيف موسكو وزينيت سان بطسربرج في الدور الأول من المسابقة عينها، وهو يبحث عن فوزه الثالث على حساب فريق الجيش الأحمر.
ويعتمد ريال بشكل رئيس على هدافه البرتغالي كريستيانو رونالدو صاحب 28 هدفا في الليجا حتى الآن و 16 هدفا في 22 مباراة مع ريال في المسابقة القارية.
واعتبر مدرب سسكا، ليونيد سلوتسكي أن بداية المباراة مع ريال ستحدد مجرياتها النهائية: “أنا واثق من أن لاعبي فريقي سيركزون جيدا على اللقاء. علينا أن نبدأ بثقة كبرى. نفهم أن البداية الجيدة ستحدد مجريات المباراة”.
وأبدى سلوتسكي إعجابه بمدرب ريال مورينيو واعتبره “أفضل مدرب في العالم”. لكن الفريق الروسي يخوض المباراة وهو يعاني من غياب نجمه البرازيلي فاجنر لاف العائد إلى بلاده للاحتراف مع فلامنجو، وإيقاف المدافع كيريل نابابكين وبافل ماماييف، كما فشل الجناح التشيلي مارك جونزاليس الذي خضع لجراحة في وركه باستعادة لياقته.
ويغيب اللاتفي الكسندر كاونا الذي تعرض لكسر بسبب الإجهاد في قدمه خلال معسكر الفريق في إسبانيا، ويحوم الشك حول مشاركة المهاجم التشكيي توماس نيسيد وصانع الألعاب الياباني كيسوكي هوندا.
وتعاقد سسكا مع لاعبي الوسط الدولي بونتوس فينربلوم، والنيجيري أحمد موسى، والكوري الجنوبي كيم اين-سونج خلال فترة الانتقالات الشتوية، لكنهم يفتقدون للمنافسة على مستويات عالية.
وكانت آخر استعدادات سسكا لمباراة ريال في بيليم (تركيا) حيث تعادل مع شاختار دانيتسك بطل اوكرانيا 2-2.
تشلسي ونابولي
ويحل تشلسي الانجليزي على نابولي الإيطالي على ملعب “سان باولو” في جنوب إيطاليا، ومدربه البرتغالي اندريه فيلاش بواش على حافة الهاوية بعد تدهور نتائجه على الساحة المحلية. ويواجه المدرب الشاب وقتا عصيبا بعد حلوله في المركز الخامس راهنا في الدوري المحلي، وتعادله مع برمنجهام من الدرجة الأولى في مسابقة الكأس، وصيام الإسباني فرناندو توريس عن التسجيل على رغم دفع النادي اللندني 50 مليون جنيه لضمه من ليفربول.
وتتحدث التقارير عن مشادات عدة حصلت بين فيلاش بواش ولاعبيه داخل غرف الملابس الذين انتقدوا طريقة لعبه، وهو اعترف الخميس الماضي بأنه لا يحظى بدعم جميع لاعبيه.
ويحتل تشلسي المركز الخامس حاليا في الدوري الانجليزي بفارق 17 نقطة عن مانشستر سيتي المتصدر وهو يصارع مع نيوكاسل وارسنال وليفربول على المركز الرابع، الأخير المؤهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.
من جهته، فاز نابولي في آخر مباراتين له بعد نتائج متعثرة في الدوري الإيطالي، وعبر مدربه والتر ماتزاري عن ثقته: “قد يكون تشلسي الآن أسوأ منا لكني لا أعتقد ذلك. في هذه المرحلة نواجه فريقا يعج بالنجوم الكبار وهو معتاد على هذا النوع من المواقف”.
وسيتابع ماتزاري المباراة من المدرجات بعد طرده في المباراة الأخيرة من الدور الأول أمام فياريال الإسباني وإيقافه عن مباراتي الذهاب والإياب.
وهذا اللقاء الأول بين الفرق الأربعة، علما بأن مباراتي الإياب ستقامان في 13 و14 مارس المقبل.